منذ أن بدأت موريشيوس إعادة فتح حدودها في وقت سابق من هذا العام، كان على الوافدين إلى هذه الدولة الواقعة على المحيط الهندي ملء ما لا يقل عن خمسة نماذج رسمية قبل الهبوط، بما في ذلك ثلاث وثائق جديدة تتعلق بلوائح كوفيد.

بالإضافة إلى بطاقة النزول الحالية ونموذج الإقرار الصحي، يتعين على الركاب القادمين أيضاً ملء نموذج محدد موقع الركاب للصحة العامة، ونموذج الإعلان الذاتي للركاب الخاص بالصحة العامة ونموذج طلب مختبر لكوفيد-19.



وإدراكاً منها أن هذا الإجراء يمكن أن يكون مملاً أو مربكاً للمسافرين، أطلقت حكومة موريشيوس مشروع All in One Form يوم الجمعة 8 أكتوبر لتبسيط العملية برمتها.

فبدلاً من ملء خمسة نماذج منفصلة، يمكن الآن للمسافرين ملء نموذج واحد فقط وسيتم استخدام تفاصيلهم تلقائياً وبسلاسة لملء المستندات اللازمة.

سيتعين على جميع المسافرين ملء التفاصيل الشخصية المطلوبة مثل رقم الرحلة وتاريخ ووقت الوصول ومكان المغادرة.



وسيحصلون بعد ذلك على ملف PDF لجميع النماذج المكتملة، والتي يمكنهم طباعتها والتوقيع عليها، بالإضافة إلى ملف PDF للاحتفاظ به في سجلاتهم الخاصة التي تحتوي على جميع المعلومات التي قدموها.

يمكن القيام بكل ذلك قبل أن يصل المسافر إلى المطار، مما يعني أنه سيكون حراً في الاستمتاع برحلته بلا قلق.

المصدر: aviareps