أعلنت كُلّ من فياترِس”Viatris”، شركة الرعاية الصحية العالمية، ومؤسسة ورشة سمسم ”Sesame Workshop”، المؤسسة غير الربحية المطوّرة لبرنامج سسمي ستريت “Sesame Street” واهلا سمسم، اليوم عن توسيع الشراكة التي تجمعهما ضمن مبادرة "الاهتمام ببعضنا البعض"، من خلال إطلاق مجموعة من مقاطع

الرسوم المتحركة باللغة العربية، لدعم الاحتياجات الاجتماعية والعاطفية للعائلات والأطفال، لا سيما مع استمرار تأثير الوباء العالمي وتداعياته عليهم.

وأظهر استبيان أجرته منظمة اليونيسيف مؤخراً لدراسة آثار أزمة كوفيد-19 على الأطفال في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنّ أكثر من نصف المشاركين يُعانون على الصعيدين الذهني والعاطفي1.
وحرصت مؤسسة ورشة سمسم على إيصال مبادرتها، "الاهتمام ببعضنا البعض"، إلى العائلات في أكثر من 100 دولة من خلال ترجمتها إلى 41 لغة. ويطرح برنامج اهلا سمسم اليوم مقاطع فيديو جديدة باللغة العربية.

ويهدف نشر هذه المواد باللغة العربية على https://www.sesamestreet.org/caring وwww.ahlansimsim.org، بالتعاون مع شركة فياترِس، إلى مساعدة الأطفال على التعبير والحديث عن المشاعر الأساسية مثل التوتر والخوف، وتشجيع الاستراتيجيات وأنشطة الرعاية الإيجابية، فضلاً عن مساعدة الأُسر على إيجاد طُرقٍ تحافظ على التواصل فيما بينهم برغم بُعدهم عن بعضهم.

ومن جانبها، تلتزم شركة فياترِس بالقيام بدورها بدعم احتياجات الصحة العامة في وسط جائحة كوفيد-19.



في هذا الصدد علّقت لارا رامسبورغ، رئيسة الشؤون المؤسسية لشركة "فياترِس" العالمية:
"ينسجم تعاون شركتنا مع ورشة سمسم مع حرصنا على تمكين الناس في جميع أنحاء العالم من العيش بصحة أفضل في كل مرحلة من مراحل الحياة. نأمل أن تحقق هذه المواد الجديدة الهدف المرجو منها في التخفيف عن كل من عانى من التأثير العاطفي والأسري للوباء، من الأطفال الصغار إلى الآباء والأجداد ومقدمي الرعاية عموماً. نلتزم في شركة فياترِس بدعم المبادرات والشراكات المؤثرة والقادرة على إحداث تأثير إيجابي دائم على مستوى الأفراد والعائلات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. ويسعدنا التعاون مع مؤسسة ورشة سمسم لما تملكه من تاريخ طويل في إحداث فرق في حياة الأطفال في مختلف دول العالم".

وتعليقاً على هذا الموضوع، أضاف رينيه سيلايا، نائب رئيس "ورشة سمسم" لشؤون البرامج الإنسانية:
"بالتعاون مع شركة فياترِس، نوفّر استراتيجيات لمساعدة الأطفال والعائلات على التكيف مع التحديات الحالية وتعزيز مشاعر الأطفال وسعادتهم لسنوات قادمة. في ظل التغيير الذي نشهده في مختلف جوانب حياتنا اليومية، نأمل بأن يساعد إصدار المواد التي تعرض الدمى المتحركة من عرضنا المحلي باللغة العربية، اهلا سمسم، الأطفال وذويهم في منطقة الشرق الأوسط على إدارة المشاعر الكبيرة بينما تتكيف العائلات مع آثار الوباء العالمي".

ومن جانبه، قال أيمن مختار، الرئيس الإقليمي لشركة "فياترِس" في منطقة الشرق الأوسط وتركيا:
"تلتزم شركة فياترِس بدعم الشراكات والمبادرات التي تترك أثراً إيجابياً في المجتمعات. لأزمة كوفيد-19 آثارٍ سلبية على حياتنا وحياة أطفالنا كالخوف والقلق والتوتر، مما قد يؤثر على جودة حياة مجتمعاتنا حتى بعد انتهاء الأزمة الصحية العالمية. ولذلك فإننا مسرورون بدعم هذه المبادرة العالمية لتوفير المحتوى المفيد والممتع للأطفال وذويهم في جميع أنحاء الشرق الأوسط".



واعتباراً من الأسبوع الجاري، سيتم طرح المحتوى من الرسوم المتحركة باللغة العربية بشكل تدريجي، كما سيتوفر على قناة اهلا سمسم على اليوتيوب2، حيث يُمكن للعائلات مشاهدة الحلقات والتعلم منها، بينما تقوم شخصيات اهلا سمسم الشهيرة، مثل إلمو وغرغور وأصدقائهم، بالتحدث عن كيفية إدارة المشاعر والحفاظ على أسلوب حياة مريح وتعزيز المرونة في التعامل مع المستجدات.

ويتحدث إلمو في أحد مقاطع الفيديو مع والدته حول مشاعره، بينما يُساعده والده في تحديد مشاعر الخوف من المرض التي تعتريه وكيفية التأقلم معها.
وفي مقاطع أخرى، يحتفي غرغور مع أفراد عائلته بإحدى التقاليد العائلية المفضلة لديهم، حتى برغم بُعدهم عن بعضهم.

وتشمل أنواع المحتوى الأخرى مواضيع متنوعة مثل تعلم المثابرة، والإحساس بالتعاطف، وتخصيص الوقت اللازم للبدء بنشاط أكبر.
وقد تم تصميم جميع الموارد لمساعدة الأهل على توفير الراحة والتعامل مع القلق وتعزيز التعلم المنزلي الممتع، فضلاً عن الحفاظ على الصحة الذهنية والبدنية.

المصدر: fleishman



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع