يشتهر ميمي كاكوشي، المطعم الراقي والمستوحى من مدينة أوساكا في حقبة عشرينيات القرن الماضي، بتشكيلته المختارة من الإبداعات الشهية التي تجمع النكهات اليابانية الأصيلة مع التوليفات المبتكرة.

ويتعاون فلاديمير كيم وجيليس بوسكيه معاً هذا الموسم لتقديم أطباق مميزة وباقة من الإضافات الجديدة والمبتكرة، حيث ينقل الطاهيان ثمرة خبراتهما ومعارفهما المشتركة التي تمتد إلى أكثر من 35 عاماً في المطبخ الياباني إلى موائد ميمي كاكوشي.

ويمتلك الشيف المقيم فلاديمير كيم والذي ينحدر من أصول روسية وكورية خبرةً عريقةً تعود إلى 24 عاماً في الثقافة والمطبخ الياباني.
وتولى كيم سابقاً مسؤولية الإشراف على فريق الطهاة في مطعمي أوكو وزوما الحائزين على جوائز عديدة في دبي، وحصد لقاء تميزه مجموعة من التكريمات بما فيها جائزة أفضل 50 مطعم عالمي في عام 2013.
ويسهم انضمام جيليس بوسكيه الحائز على نجمة ميشلان إلى فريق العمل بصفة طاهٍ مؤسسي بإثراء قائمة الطعام بتشكيلة جديدة من الوجبات الشهية.



وعمل بوسكيه في السابق ضمن عددٍ من المطاعم العالمية المذهلة مثل كانتين دو فوبورج ونيفين وتويجي قبل أن يحط رحاله في ميمي كاكوشي اليوم. وتدرب بوسكيه على يد الشيف الشهير ليو كاثربتس، وسرعان ما حصد سمعة لامعة في المنطقة ليساعد الشيف كيم في تحضير أشهى الأطباق.

وتحفل قائمة الطعام بتشكيلة من النكهات الغنية والمتنوعة بتوليفات لاذعة خفيفة والتي تم تحضيرها بلمسات وتقنيات مبتكرة لتجمع أشهى المكونات الآسيوية التقليدية والمأكولات البحرية الطازجة.
وتعيد تشكيلة جيشا شيف تعريف مفهوم خيارات الطاهي وفق أسلوب جديد، لتضم خيارات السوشي المحضرة يدوياً والمعززة بنكهات مبتكرة واستثنائية مثل كافيار أتورو والأكاماي بالكمأة وسلمون إيكورا والهاماشي مع صلصة الصويا والكمأة وروبيان بوتان مع اللايم ورقائق ملح مالدون وغيرها الكثير.

وتزخر قائمة الطعام بأصناف لحم الواجيو هذا الموسم، حيث يحظى عشاق اللحوم بتذوق زلابية لحم الواجيو وكبد الأوز وأسياخ شرائح الواجيو الرقيقة مع صلصة شيبوتلي الحلوة.
كما يقدم المطعم طبق الأضلاع القصيرة المميزة المطهوة ببطء على مدى 15 ساعة مع نكهة الميسو بالفستق. وتكتمل قائمة الطعام مع وجبة الفطر والأرز بالفخار والتي تتميز بأطراف خارجية مقرمشة وقوام طري من الداخل ونكهات الكمأة والفطر الشهية بتوليفة متوازنة ومثالية.
وتأتي أطباق التحلية كخيار مثالي لختام التجربة مع كيكة شوكولاتة كوري كوري الطرية وزبدة الفول السوداني وآيس كريم جوز الهند، والتي تضمن للذواقة الاستمتاع بمزيج من النكهات الطازجة.



وتحتفي قائمة الطعام بالموسم الجديد، حيث تضيف ثلاثة أصناف من المأكولات البحرية وهي الشوتورو وساشيمي التونا متوسطة الدهون ولفائف نيجيري، إلى جانب السلمون المتبل ومقبلات الصويا والكمأة والملفوف مع صلصة اليوزو.

وتجسد إبداعات ميمي كاكوشي مزيجاً ثقافياً يعكس رؤيتها المنفتحة، لتقدم نكهات شرقية مع توليفات غربية مميزة.
وتوفر الوجهة تجربة متعددة الحواس وسط أجوائها العصرية والحيوية، حيث تمزج بين عناصر الفن الحديث والأناقة الغربية مع تجارب السهرات الترفيهية وأنماط الحياة اليابانية الأصيلة.

ويجسد تصميم مطعم ميمي كاكوشي ثمرة التعاون بين استديو بيراجين ليز للتصميم الداخلي في لندن، تحت إشراف المصممين الرائدين كليمانس بيراجين وجيمس مايكل ليز، ووكالة تصميم العلامات التجارية إيه إم ستوديو ووركس، ليحتفي بمفاهيم الجرأة والريادة التي تتميز بها حركة ماڤو الفنية المعاصرة.
ويستلهم مفهوم التصميم مفرداته من اليابان في فترة عشرينيات القرن الماضي، ويحتفي بنجم هوليوود والفنان الآسيوي المحبوب سيزو هاياكاوا الذي اشتهر بحفلاته الفاخرة، حيث تنسجم العناصر الهندسية المميزة والأثاث الفاخر وتصاميم الإضاءة المبتكرة والإكسسوارات اليدوية مع بعضها لتجسد جوهر تلك الفترة وشخصية هاياكاوا المفعمة بالحيوية.

وتتجاوز التصاميم الداخلية المستلهمة من العبثية الفنية في عشرينيات القرن الماضي الحدود النمطية والأطر التقليدية، لتتناغم ببراعة مع إيقاعات الجاز المميزة لعازف الترومبيت الياباني الشهير فوميو نانري، المعروف باسم لويس أرمسترونج اليابان

المصدر: theqode



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع