منتجع ستوري (سيشل) - جنة مستدامة
اكتسبت سيشيل سمعة لكونها واحدة من الوجهات المميزة لقضاء العطلات في العالم للمسافرين الباحثين عن المصداقية والانسجام والأمان والراغبين في خوض إحدى تجارب الطبيعة الأكثر استثنائية على هذا الكوكب.

تفخر ستوري (سيشيل) بكونها المنتجع الرائد في أفضل الممارسات والمعايير والقيم السياحة البيئية المستدامة بجزر سيشيل.

بفضل مبادراتها المتسقة والرائدة التي شهدت كل شيء بدءاً من المناطق البيئية المخصصة، التعليم والمشاريع المحلية داخل وخارج العقار، تمكنت سيشيل من اكتساب جائزة "منتجع سيشيل الأخضر الرائد 2021" للعام الرابع على التوالي.



تبحث ستوري (سيشيل) باستمرار عن طرق للحفاظ على الموارد الطبيعية وحمايتها من خلال تقليل النفايات والطاقة، مع توفير الخبرات والخدمات لضيوفهم، دون المساس بجمال تجربة الضيف.

ركائزنا الخمسة في الاستدامة
- التقليل، إعادة الاستخدام، إعادة التدوير.
- حماية الحياة البرية - النباتات والحيوانات.
- تقليل استهلاك المياه.
- الحفاظ على الطاقة.
- الرعاية المحلية والتجارة العادلة.

"نتواصل مع ضيوفنا ونخلق الوعي بجهودنا مع تشجيعهم على الانضمام إلينا في أبسط الممارسات للوصول إلى أهدافنا. يعتمد مشروعنا البيئي على 5 ركائز مترابطة، إذ من المستحيل التفكير في الطبيعة والحياة البرية والحياة الصديقة للبيئة بشكل منفصل. جميع هذه العناصر متشابكة، مثل مجموعة من سلاحف هاوكسبيل البحرية التي تسبح في تيار بحري، إذا قمت بتحسين شيء ما في بيئتك المحلية، فسيكون له تأثير إيجابي على بقية العالم".

يوفر المنتجع الهادئ والمتصل ثقافياً للضيوف فرصة لخلق ذكريات تدوم مدى الحياة.



ستوري (سيشيل) المنتجع
كما يوحي اسمها، تسعى ستوري (سيشيل) إلى خلق "قصص" لضيوفها - ليس فقط للاستمتاع بها، ولكن أيضاً لمشاركتها - أثناء إقامتهم. ستكون هذه القصص فريدة وملهمة منبثقة من الهندسة المعمارية الجريئة للمنتجع نفسه واندماجها السحري في بيئته المورقة، وذلك من خلال رعاية التجارب التمكينية التحويلية في الفن، المطبخ والثقافة السيشيلية النابضة بالحياة المصممة خصيصا لخلق إقامة رائعة لا تنسى ومثرية على المستوى الشخصي.

تقع ستوري الرائدة على شاطئ بو فالون المذهل، والذي يعتبر رمزا للبهجة الاستوائية، بأجوائها المعاصرة والأنيقة، وتضم 100 غرفة تشمل فيلات وأجنحة، منتجع صحي مرموق وما لا يقل عن سبعة أماكن مختلفة لتناول الطعام، لكل منها أجواء ومأكولات مميزة. يعتبر هذا المنتجع الاستثنائي ملاذاً نادراً بعيداً عن صخب الحياة العصرية وضوضائها، ويوفر لعملائه فرصة تذوق أسلوب مسكر منعش للحياة الاستوائية، مع استكمال جميع وسائل الراحة الحديثة، والانغماس في عالم من الديكور الأنيق والأطعمة والمشروبات الفخمة. إن الفخامة والاهتمام الشديد بالتفاصيل والخدمة الرائعة هي السمة التي تميز علامة ستوري للفنادق والمنتجعات.

قصة مثيرة الإلهام.


المصدر: makeadifference