بدأت فنادق ومنتجعات فيرمونت فصلاً جديداً لا ينسى في تاريخها الذي يمتد لأكثر من 100 عام عبر إطلاق حملة "عش أعظم المشاعر" Experience The Grandest of Feelings العالمية التي تهدف إلى الإشادة بالأصول التاريخية للعلامة التجارية الفاخرة وتسليط الضوء على الرؤية المتميزة والتجارب المستقبلية.

ويعد الأشخاص الحالمون الذين صنعوا التاريخ في ما يتعلق بإنشاء فنادق فيرمونت الأولى وأولئك الذين يواصلون الحفاظ على المناظر الطبيعية الوفيرة داخل فنادق العلامة وحمايتها جزءاً رئيسياً من الحملة. وتسهم تقاليد الضيافة المدروسة ضمن مناظر طبيعية خلابة حول العالم في دمج العلامة التجارية بقوة في الطبيعة والحفاظ عليها.

وقال مانسي فاجت، نائب رئيس العلامة التجارية لفنادق ومنتجعات فيرمونت: "يعد السفر أحد أكثر الأمور روعة وتوحيداً للبشر على مستوى العالم، كما أنه يفتح العقل على التنوع والشمول الذي يسهم في تقدم المجتمع، بصرف النظر عن وجهة ومسافة وسبب وكيفية السفر".

وأضاف: "تحتفي حملة "عش أعظم المشاعر" Experience The Grandest of Feelings بذلك تماماً، وتسلط الضوء على ما تقدمه فيرمونت بصرف النظر عن الوجهة سواء كانت في وسط المدينة الصاخب أو في جزيرة هادئة أو في أي مكان آخر. إن هدف الحملة يكمن في الوجود داخل مكان له معنى وشعور".

وتحتفي الحملة العالمية الجديدة بأصول المناظر الطبيعية الموجودة في منشآت علامة فيرمونت، حيث تسهم في تطوير أسلوب فيرمونت إلى تعبير أكثر شهرة وشاعرية عن العلامة التجارية، وتدعو الضيوف إلى تجربة أفضل شعور مع فيرمونت.



وبعد نجاح إطلاقها للمرة الأولى في نيويورك، تواصل حملة "عش أعظم المشاعر" Experience The Grandest of Feelings رحلتها حول العالم لتتوقف في دبي التي تعد إحدى محطاتها الرئيسية. إن اجتماع فلسفة فيرمونت العريقة بالحداثة والتطور المتميز في دبي يتيح للعلامة الظهور بعمل فني رائع ومؤثر في قرية البوابة بمركز دبي المالي العالمي.

وأضاف مانسي فاجت، نائب رئيس العلامة التجارية لفنادق ومنتجعات فيرمونت: "سيتمركز العمل الفني الرائع والخاص بالحملة في موقع حديث كثيف الحركة بمركز دبي المالي العالمي ليجمع بين بساطة الطبيعة وتطور الهندسة المعمارية المحيطة بها. وتتميز دولة الإمارات بالألوان المتنوعة والأعمال الفنية المتميزة والأناقة الفائقة، وهو ما سيساعد هذا العمل الفني على الظهور والتألق".

وللمساعدة على وضع تصور للحملة وتوضيحها، كلفت فيرمونت الشاعرة كليو وايد باستكشاف وتجربة والاحتفاء بالمواقع الرائعة والمناظر الطبيعية الملهمة والأصول المتألقة للعلامة من خلال كتابة قصيدة تحمل عنوان "هذا الشعور في فيرمونت".



وسيضم العمل الفني المستوحى من الحملة الإبداعية العالمية للعلامة التجارية وقصيدة "هذا الشعور في فيرمونت" الكثير من النباتات والمساحات الخضراء التي تم تركيبها فوق هيكل مخفي. وستتحول النوافذ الموجودة في وسط العمل الفني إلى عروض رقمية نابضة بالحياة تضم عدداً من الأعمال الإبداعية.

وفي إطار الحملة التي تفتح فصلاً جديداً لا يُنسى في تاريخ العلامة التجارية، دخلت فيرمونت في شراكة مع الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار وسفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة سوزان ساراندون لتكون سفيرة عالمية للعلامة التجارية وللمساعدة في إطلاق حملتها العالمية الجديدة "عش أعظم المشاعر" Experience The Grandest of Feelings.

وسيكون العمل الفني الخاص بحملة "عش أعظم المشاعر" Experience The Grandest of Feelings متاحاً أمام المارة ابتداءً من يوم الخميس الموافق 21 أكتوبر وحتى جمعة 29 أكتوبر.


المصدر: houseofcomms