وأخيراً حلّ شهر أكتوبر، لكنه اكتسى باللون الوردي عوضاً عن ألوان الخريف التقليدية لتسليط الضوء على حملات التوعية حول سرطان الثدي. فقد بات شهر أكتوبر يُعرَف بـ"أكتوبر الوردي" الذي يحتفي بالقوّة والرفقة وإرادة الحياة. بهذه المناسبة، تعاون فندق لو ميريديان دبي مع مؤسّسة الجليلة لدعم هذه القضيّة النبيلة من خلال طيف واسع من النشاطات في مطاعمه.

مطعم "غورمانديز"
سيُقدّم مطعم "غورمانديز"، الذي يشتهر بتحضير أشهى أنواع الحلوى والفطائر، تشكيلة من الحلويات اللذيذة بأسعار مميّزة، على أن يعود ريع قسم من المبيعات إلى مؤسّسة الجليلة لنشر التوعية حول سرطان الثدي وتمويل الأبحاث لإيجاد علاج له. تتوفّر الحلويات بإصدار محدود لقاء 12 درهماً إماراتياً وتشمل الإكلير الوردي بنكهات عديدة منها التوت مع الفستق والورد مع العسل. هذا وابتكر المطعم كيك محدود الإصدار بنكهة ريد فيلفيت مع مربّى التوت ومجموعة من القهوة الوردية بمناسبة شهر نشر التوعية حول سرطان الثدي.



برانش يالومبا
سيتحوّل برانش يالومبا المميّز في شهر أكتوبر إلى برانش وردي! البرانش أسلوب حياة في الإمارات، والآن أصبح بإمكان سكّان دبي الاستمتاع بنهارهم وفي الوقت نفسه نشر التوعية حول سرطان الثدي وجمع الأموال لصالح هذه القضيّة المهمّة. أعدّ مطعم يالومبا بوفيه ولا أروع من الفطائر والمعجّنات الوردية إلى جانب قائمة محدودة الإصدار من المشروبات الوردية والنبيذ الوردي. سيعود ريع قسم من ثمن البرانش لصالح مؤسّسة الجليلة وتحديداً لإجراء البحوث حول سرطان الثدي ونشر التوعية حول الكشف المبكر.



علاوةً على ذلك، ودعماً لهذه القضيّة، سوف يُقدّم فندق لو ميريديان دبي مجموعة محدودة الإصدار من الإكلير والكب كيك في ردهة الاستقبال، على أن يعود ريع مبيعاتها إلى مؤسّسة الجليلة.


المصدر: z7communications