أليلا حينو مرباط، أحدث إضافة إلى فنادق ومنتجعات أليلا، جاهز لاستقبال الضيوف الدوليين لأول مرة، بعد الإعلان الأخير عن إعادة فتح الحدود للسياح إلى في سلطنة عُمان.

المنتجع الصديق للبيئة المواجه للشاطئ والذي تم افتتاحه في يونيو من هذا العام، يقع في مرباط في صلالة على خليج وشاطئ خاص مع إطلالات خلابة على بحر العرب.
يفخر المنتجع بتوفير مستوى غير مسبوق من الاكتشاف حيث استضاف المنتجع منذ ذلك الحين الضيوف المحليين للاستمتاع بجنة تمزج بين الطبيعة والاكتشاف والهدوء، كإضافة جديدة لجواهر صلالة الخفية.

ويقدم المنتجع تجارب تدمج مقومات الحياة البحرية والمحميات الطبيعية، ويتميز بموقعه الفريد بالقرب من جبل سمحان وبحر العرب، مما يجعله الوجهة المثالية لعشاق الطبيعة وعلى مقربة من مختلف الأماكن التاريخية والثقافية ثراء في قرى وسواحل ولاية مرباط بمحافظة ظفار، ويبعد 87 كيلومتراً من مطار صلالة حيث يمكن الوصول إليه عن طريق البر من المحافظات والولايات الأخرى.



يضم أليلا حينو مرباط 112 غرفة أنيقة، بما في ذلك غرفة شرفة بمساحة 60 متراً مربعاً، مع إطلالة على البحيرة أو البحر، وفيلا بحمام سباحة بمساحة 166 متراً مربعاً للاستجمام مع إمكانية الوصول المباشر إلى الشاطئ.

يوفر المنتجع ذو الـ 5 نجوم كلاً من إمكانية تناول العشاء الرومانسي الخاص وأيضاً العشاء المناسب للعائلات والذين يمكن الاستمتاع بهما في عدد من المواقع في المنتجع. يقدم النادي الصحي (سبا) بأليلا حينو مرباط علاجات وبرامج مخصصة تناسب كل زائر، بالإضافة إلى مجموعة من جلسات اليوغا والتأمل.

من جانبه صرح الفاضل/ مارتن بيرسون، المدير العام لأليلا حينو مرباط:
"كنا نتوقع بفارغ الصبر افتتاح الفندق، ويسعدنا الآن أن نتمكن أخيراً من الترحيب بالضيوف الدوليين لرؤية "تجربة أليلا" في مثل هذا الموقع المذهل. يقع أليلا حينو مرباط بكل فخر في مرباط، صلالة، حيث تنعكس الثقافة الغنية للولاية العريقة ومكوناتها الطبيعية الجميلة في جنباته. نحن نبذل قصارى جهدنا للتأكد من أن تكون تجربة كل ضيف من ضيوفنا آمنة ومذهلة.



يعكس المنتجع بفضل تصميمه المتطور، تأثيراً كبيراً للتقاليد العُمانية، مع التركيز على التصميمات الداخلية الأنيقة والمعاصرة، إلى جانب جمالياته البسيطة التي تنسجم تماماً مع المناخ والثقافة المحلية. بينما يتميز الأثاث بوجود الرخام على الواجهة، وسمات مياه الأفلاج والممرات ذات الطابع العُماني، ويُكون هذا شعوراً يعكس المكان الأصلي، مع الحفاظ على عاداته الصديقة للبيئة.

"أليلا" تعني "مفاجأة" باللغة السنسكريتية وهي كلمة تسلط الضوء بشكل فريد على خاصية كل منتجع من واقع تجربة الضيف. تم تصميم أليلا حينو مرباط من أجل أولئك الذين لديهم رغبة عميقة في اكتشاف الرفاهيات في الحياة، مع توازن حقيقي بين الانسجام والطبيعة البسيطة.

سيخطو الضيوف أثناء تجولهم في المنتجع نحو مفهوم الفضول، وسيكون لديهم ما يرووه لاحقاً، بالإضافة إلى اكتشاف المعالم الطبيعية للهندسة المعمارية التي تحيط بها إطلالات هادئة على البحر.

انطلق في رحلة متناغمة من البر والبحر والسماء في قلب ظفار، وأعد الاتصال بالطبيعة وسط الرفاهية الواعية.

المصدر: omanpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع