يقع مطعم برايم جريل للشيف الشهير مايكل مينا، في قلب جميرا بين دبي القديمة والجديدة. وهو مطعم متخصص في الستيكات المشوية على الفحم وكذلك البرغر. ومن المقرر أن ينظم المطعم أمسية تثقيفية مميزة مخصصة لتقليص الفجوة الثقافية بين الإماراتيين والأجانب المقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة.
يقوم المطعم بتنظيم هذا اللقاء بتعاون مع شركة "ميت ذا لوكالز" بهدف التخلص من الأفكار النمطية وتشجيع الإماراتيين على الانفتاح أكثر على الأجانب ومحاولة التعرف عليهم والتقرب منهم أكثر.

وليس هناك أحسن من القهوة والكعك لتبادل أطراف الحديث والاستمتاع بجو المطعم والتبادل الثقافي الذي جاءوا من أجله.

نشجع الجميع على زيارة المطعم ومقابلة إماراتيين آتين من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ليطرحوا عليهم كل الأسئلة التي لطالما راودتهم؛ سواء كانت أسئلة حول الاختلافات البسيطة بين تقاليد كل إمارة، أو تاريخ الدولة بشكل عام، أو حتى ما يقوم به الإماراتيون ليستمتعوا بوقتهم.

يقول السيد رايموندو فرازاو، المدير العام لمطعم برايم جريل: "بالرغم من أننا علامة تجارية عالمية، إلا أننا نفختر بتواجدنا في بلد عظيم مثل الإمارات العربية المتحدة. ولذلك، دائماً ما نبحث عن طرق للتواصل والاندماج في المجتمع. وهل توجد طريقة أفضل للتقريب بين الثقافات من دعوتهم لمشاركة نفس الطبق !"

يشكّل المغتربون أكثر من 90% من سكان الإمارات، ويتمنى برايم جريل أن ينظم مزيد من هذه المبادرات الرائعة، لمساعدة الأجانب على الاندماج في المجتمع مع الإماراتيين.

واحتفالا بهذا العيد الوطني، سيقدم مطعم برايم جريل وجبات مجانية للأطفال طوال اليوم وطيلة الأسبوع الموالي له، وسيقوم أيضاً بتقديم هدايا رمزية إماراتية على الزوار بهذه المناسبة!

 

المصدر: buzzybee