بمناسبة اليوم العالمي للحيوان، تعاونت Fabergé مع "جيمفيلدز" Gemfields لإطلاق سلسلة ساعات Altruist Wilderness الجديدة المتوفّرة بإصدار محدود.

تستمدّ هذه المجموعة الوحي من الحيوانات الخمسة الكبار في أفريقيا، وتقتصر على خمس قطع مرقّمة فقط من كل ساعة، للمساهمة في دعم مجموعة من مشاريع الحفاظ على الحياة البرية في أفريقيا جنوب الصحراء، على أن يعود ريع 25 في المئة من سعر بيع كل ساعة إلى جمعية "جيمفيلدز".

تنضوي هذه الساعات محدودة الإصدار تحت مجموعة Fabergé Altruist التي يعود ريعها للأعمال الخيرية دعماً لجمعيّة "جيمفيلدز". تُخلّد الساعات الحيوانات البرية الخمسة الكبرى في أفريقيا وهي الأسد والفهد وحيوان وحيد القرن والفيل ورأس الجاموس.
قام الحرفي الماهر أندريه مارتينز André Martinez في دار Fabergé، المختصّ بتلوين اللوحات الفنية الصغيرة على ميناء الساعات، بتلوين كل ميناء يدوياً بدقّة تعكس هيبة هذه الحيوانات.
تشمل كل ساعة لوحة مصغّرة لأحد الحيوانات الخمسة، ملوّنة يدوياً بمنتهى الدقّة على ميناء من عرق اللؤلؤ بواسطة أجود أنواع الطلاء.
تلائم هذه الطلاءات أساليب رسم اللوحات المصغّرة التقليدية، كما تُلبّي أعلى معايير الصناعة، فهي مقاومة للأشعة ما فوق البنفسجية وصديقة للبيئة وقابلة للتحلّل الحيوي وغير سامّة.

يكتمل كل ميناء مع علبة مصمّمة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، مع جهة خلفية مرصّعة بخمسة أحجار زمرّد مستخرجة من مناجم "جيمفيلدز" في زامبيا، واحدة عن كل حيوان.
وقع الخيار على الزمرّد لأنّه يرمز إلى الأمل والنمو والحياة والخصوبة والسلام. كما نُقش رقم كل ساعة على الجهة الخلفية كدليل على أنّها ابتكارات فريدة من نوعها، صُمّمت لهواة جميع الساعات.
اختارت Fabergé لهذه الساعات شرائط مصمّمة من جلد ألكانترا Alcantara الإيطالي المحايد كربونياً.



بهذه المناسبة، تقول أوريلي بيكو، مديرة الساعات في Fabergé:
"هذه الشراكة مع جمعيّة ’جيمفيلدز‘ عزيزة جداً على قلوبنا. علاوة على المساهمة في الحفاظ على الحياة البرية في أفريقيا، إنّها تُجسّد أيضاً قيمنا الأساسية وهي الحرفية وبراعة التصميم وفنّ الألوان. ومن خلال تلوين كل ميناء يدوياً، ترجم أندريه مارتينز شغفنا وأحاسيسنا في هذا المشروع المميّز. بفضل بساطة تصميم علبة ساعات Altruist، تبرز رسمة الحيوانات الخمسة الكبرى النابضة بالحياة. أمّا كافة التفاصيل الصغيرة الأخرى، من أحجار الزمرّد المستخرجة من مناجم ’جيمفيلدز‘ في زامبيا إلى تاج الساعة المستوحى من آلية Fabergé والحركة ذاتية التعبئة من ابتكار Vaucher Manufacture، فكلها تبرز بأسلوب Fabergé الخاص".

تعكس هذه الابتكارات التلاقي الأجمل بين الفنّ وصناعة الساعات، بحيث تشمل كل ساعة آلية ذاتية التعبئة من ابتكار شركة Vaucher Manufacture. تستعين هذه الآليّات، المصمّمة والمصنّعة والمركّبة على الطريقة التقليدية، بوزن متأرجح مزيّن بأسلوب Fabergé المميّز.
ولأنّ هذه الآلية ثمينة ونادرة، صُمّمت من الذهب عيار 22 قيراط.

يُمكن تعبئة كل ساعة وضبط توقيتها بواسطة تاج مصمّم من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، مع قبضة دوّارة للإصبع توحي بتجربة تعبئة الساعات في القِدم. يحمل التاج نقشة شعار Fabergé الشهير، ويُشكّل عنصراً دينامياً يجذب صاحب الساعة مراراً وتكراراً، وكأنّه حُلية جالبة للحظّ.

بالعودة إلى جمعيّة "جيمفيلدز"، فبعد عشر سنوات من تمويل المشاريع مباشرةً في زامبيا والموزمبيق، أسّست شركة "جيمفيلدز" جمعيّة خيرية تحمل اسمها لتوسيع أعمالها في هذا المجال.
تتحمّل شركة "جيمفيلدز" مصاريف هذه المشاريع، فيما يُنفّذ المتطوّعون مجاناً الأعمال الميدانية.
هكذا، تُصرَف التبرّعات بالكامل على تنفيذ مشاريع تخدم المجتمعات المحلية.

تعمل المنظّمة الخيرية المسجّلة في المملكة المتحدة انطلاقاً من هدفين وهما التخفيف من وطأة الفقر في المجتمعات المحلية والمساهمة في الحفاظ على الحياة البرية.
سيعود ريع المبيعات من ساعات Altruist Wilderness من Fabergé لدعم مشاريع الحفاظ على الحياة البرية وموطنها الطبيعي وحمايتها، لإنقاذ ما تبقّى من الحياة البرية في أفريقيا.



قدّمت "جيمفيلدز" في السنوات الأخيرة الدعم المالي إلى عدّة منظّمات تعمل في مجال الحفاظ على البيئة في زامبيا والموزمبيق، فساهمت في حماية المحميّات الطبيعية والحياة البرية، وفي الوقت نفسه دعمت مصدر رزق السكّان في هذه المناطق النائية، وهي خطوة أساسية لضمان صمود الحيوانات البرية المهدّدة بتناقص عددها مثل الحيوانات الخمسة الكبرى.

يُشار إلى أنّ المشاريع التي حظيت بدعم الجمعيّة حتّى الآن شملت حديقة Kafue الوطنية وحديقة South Luangwa الوطنية في زامبيا، اللتين تأويان أكبر عدد من الأسود والفهود والكلاب البرية، إلى جانب حديقتَي Niassa و Quirimbas الوطنيّتَين في الموزمبيق، حيث يعيش أكبر عدد من الفيلة والأسود والفهود والكلاب البرية والسمور والكودو والنَّو والحمار الوحشي. تتراوح المشاريع التي حظيت بالدعم من تزويد الأسود بأطواق متّصلة بالأقمار الصناعية لتحريرها من كمائن الصيد وقبضة الصيّادين، إلى تدريب المجتمع على مكافحة الصيد ووقاية الحياة البرية من الجرائم، والتخطيط لاستخدام الأراضي، وإعادة إطلاق الحيوانات في البرية، فضلاً عن العمل مع المجتمعات المحلية لمساعدتها على العيش إلى جانب هذه المخلوقات المهيبة والاهتمام بها. يشمل عمل الجمعية أيضاً خلق مصادر بديلة لكسب لقمة العيش في المجتمعات النائية، وذلك لإبعادهم عن الصيد. سيتولّى مجلس أمناء الجمعية اختيار المشاريع الجديدة لتمويلها من مبيعات ساعات Altruist Wilderness من Fabergé.

وكتذكار خاص، يُسرّ دار Fabergé أن ترفق لوحة مجانية مشابهة لميناء الساعة الملوّن يدوياً بريشة الفنّان André Martinez عند شراء أي من هذه الساعات. تُشكّل هذه اللوحة تذكاراً ثميناً أو هدية مميّزة لشخص عزيز.

يُشار إلى أنّ ساعات Altruist Wilderness محدودة الإصدار من Fabergé متوفّرة اعتباراً من 4 أكتوبر 2021 لدى بعض متاجر Fabergé وعلى موقع Faberge.com اعتباراً من 45 ألف دولار أميركي.

المصدر: z7communications



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع