نظمت جمعية أصدقاء السكري إحدى الجمعيات التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، اليوم الجمعة فعالية جولة "الدائرة الزرقاء" للدراجات الهوائية، وذلك في إطار احتفالاتها باليوم العالمي للسكري، وشهدت الفعالية التي جاءت بالتعاون مع شركة القدرة للخدمات الرياضية مشاركة أكثر من 500 مشارك ومشاركة.

وتضمنت الفعالية التي انطلقت من أمام مبنى المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، عدداً من الأنشطة الرياضية والتوعوية والترفيهية، إلى جانب إقامة معرض صحي وتقديم الفحوصات الطبية، كما تواجدت عدة مثقفات صحيات بادرن إلى تقديم النصائح والإرشادات إلى الجمهور والرد على استفساراتهم وتوعيتهم بسبل الوقاية من السكري، كما تخللت الفعالية توزيع نشرات صحية توعوية إلى جانب تنظيم فقرات ترفيهية ومسابقات وجوائز للمشاركين.



دعم مرضى السكري
وأشارت سعادة خولة الحاج رئيسة جمعية أصدقاء السكري بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إلى أن تنظيم هذه الفعالية جاء في إطار سعي الجمعية إلى التشجيع على ممارسة الرياضة وتحويلها إلى جزء لا يتجزأ من الثقافة الاجتماعية وأسلوب الحياة الصحي في إمارة الشارقة، إلى جانب لفت أنظار المجتمع لفئة مرضى السكري ودعمهم معنوياً، لافتةً إلى أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن عدد مرضى السكري حول العالم بلغ 537 مليون شخص ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 600 مليون في عام 2030 ومعظم هذه الحالات من النوع الثاني، الذي يمكن الوقاية منه بشكل كبير من خلال اتباع نمط حياة صحي حيث أثبتت الدراسات أن اختيار نمط الحياة الصحي بما يتضمنه من الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني يساعد في منع حدوث 50-70% من حالات السكري النوع 2، ومن هنا يأتي تنظيم هذه الفعالية لتعزيز الوعي الصحي لأفراد المجتمع وحثهم على اتباع نمط حياة صحي.



وأشادت خولة الحاج بحجم المشاركة الجماهيرية الواسعة في فعاليات وأنشطة الجمعية وبحرص أفراد المجتمع على الحصول على الإرشادات الصحية التي تقي من تداعيات مرض السكري، متوجهة بالشكر إلى وزارة الصحة ووقاية المجتمع والقيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة الهلال الأحمر بالشارقة والجامعة القاسمية وشركة القدرة للخدمات الرياضية وكافة الجهات الداعمة للجمعية على الجهود الكبيرة التي بذلوها في سبيل إنجاح هذه الفعالية وتمكينها من تحقيق مستهدفاتها.

من جانبها قالت الدكتورة الهام الاميري نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء السكري إن الاحتفال باليوم العالمي للسكري هذا العام يأتي مع مرور 100 عام على اكتشاف الانسولين منوهة إلى أن "الدائرة الزرقاء" تشكل رمزاً عالمياً لمرض السكري تم تطويره كجزء من حملة التوعية العالمية ضد المرض تحت شعار "اتحدوا من أجل السكري" حيث اعتمد الشعار في عام 2007 بعد إقرار اليوم العالمي للسكري من قبل منظمة الأمم المتحدة ويعكس اللون الأزرق السماء التي توحد جميع الأمم والشعوب أما الدائرة فتدل على وحدة المجتمع الدولي في مواجهة مرض السكري.


المصدر: misbar-me


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع