يحتفي مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الأول والوحيد في الإمارات المتخصص كلياً في طب الأطفال، في 29 سبتمبر بمناسبة اليوم العالمي للقلب، وهو مبادرة عالمية سنوية أطلقها الاتحاد العالمي للقلب.

ويُعتبر مركز التميز في طب القلب في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال المركز الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يقدّم مجموعة من العلاجات والإجراءات الطبية والعمليات الجراحية عالية التخصص، والمُصممة لعلاج الحالات الصحية المُعقّدة لدى الأطفال واليافعين. كما يُعد المركز المنشأة الوحيدة في دبي التي توفّر طيفاً واسعاً من الخيارات التشخيصية والعلاجية في مجال طب القلب وجراحة القلب لدى الأطفال تحت سقف واحد.
 
وبجانب ذلك، يمثّل مركز التميز أحد أفضل المراكز المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط، بفضل تجهيزاته المتطورة وفريقه المتميز من الخبراء المتخصصين. ويضم المركز فريقاً من أبرز أخصائيي أمراض القلب لدى الأطفال وجراحة القلب والتخدير القلبي وأطباء العناية المركّزة، والذين يوفرون أفضل العلاجات الممكنة لمختلف الأمراض القلبية لدى الأطفال من جميع الفئات العمرية، الأمر الذي يرسّخ مكانة المركز في طليعة جهود الابتكار الطبي في المنطقة.




وتعليقاً على المناسبة، قال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات لدى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال:
"نحتفي اليوم في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال ومركز التميز في طب القلب التابع له بمناسبة اليوم العالمي للقلب، وتم تصميم مركز التميز لضمان توفير أفضل مستويات الرعاية للأطفال، ويضم فريقاً شاملاً من الأخصائيين الحاصلين على أفضل مستويات التعليم والتدريب في مجال طب الأطفال، انطلاقاً من أخصائيي القلب والتخدير القلبي وطواقم التمريض، ووصولاً إلى جراحي القلب وأخصائيي العناية التالية للعمليات الجراحية. وتستند التكنولوجيا المستخدمة والإجراءات المتبعة في مركزنا إلى أفضل الممارسات في مجال طب الأطفال. ويُعتبر مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال المستشفى الوحيد الذي يقدم ممارسات علاجية متعددة التخصصات لطب الأطفال، والتي تضمن فحص المرضى عبر مجموعة من التخصصات الفرعية المتكاملة تحت سقف واحد". 
 
ومن جهته، قال الدكتور محمود الصوفي، أخصائي طب قلب الأطفال لدى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال:
"نحرص على تلبية احتياجات العائلات في دبي ومختلف أنحاء المنطقة بتزويدها بإمكانية الوصول إلى أفضل مستويات الرعاية الطبية دون الحاجة إلى السفر، انطلاقاً من التزامنا الراسخ بصحة الأطفال وعافيتهم. وأنا واثق من قدرتنا على إحداث أثر إيجابي على حياة الأطفال في المنطقة ومختلف أنحاء العالم".

وأضاف:
"يعد مركز التميز في طب القلب المؤسسة الوحيدة المتخصصة بطب القلب للأطفال في دبي والإمارات الشمالية. ويتفرد المركز بكونه جزءاً من مستشفى الجليلة التخصصي الشامل وعالمي المستوى، والذي يزود المرضى بعمليات تقييم شاملة تحت إشراف فريق استشاري متعدد التخصصات من الخبراء المتمرسين في طب الأطفال، بما يضمن للمرضى الوصول إلى خدمات تقييم وعلاج شاملة تحت سقف واحد، واستفادتهم من حلول طبية دقيقة وواضحة". 




وتتضمن الرعاية الصحية للأطفال متطلبات خاصة تدفع الجهود الطبية نحو مزيد من التخصص في مجالات الأبحاث والخيارات العلاجية، إذ تُعتبر منهجية التخصص الطبي ثمرة الجهود البحثية العالمية المتقدمة التي أُنجزت قبل أكثر من عقد من الزمن. وأسهم تطوّر هذه المنهجية ضمن مجال طب الأطفال في إحداث تغيير جذري في الممارسات الطبية، واكتسبت زخماً إضافياً بفعل الانتشار الملحوظ لنتائجها الإيجابية حول العالم.
 
ويضم مركز التميز في طب القلب في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال ستة أسرّة ضمن وحدة العناية المركّزة القلبية، بالإضافة إلى غرف فردية وأخصائي تمريض مكرّس لكل طفل، فضلاً عن وجود فريق من خبراء العناية المركّزة القلبية للأطفال، والذين يوفرون الرعاية اللازمة للأطفال من جميع الفئات العمرية قبل وبعد العمل الجراحي. 
 
ومن المتوقع أن يسجل المركز زيادة في أعداد الحالات الجراحية القلبية التي يستقبلها سنوياً، من 150 حالة في الوقت الحالي حتى 250 حالة سنوياً خلال السنوات الخمس المقبلة، بما يسهم في ترسيخ رؤيته الرائدة والهادفة إلى إحداث تغيير ملحوظ على صحة الأطفال على مستوى المنطقة.

المصدر: actionprgroup



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع