حصل مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، التابع لمبادلة للرعاية الصحية، على شهادة اعتماد الاتحاد الدولي للسكري كمركز للتميّز ضمن شبكة عالمية مرموقة من مؤسسات رعاية مرضى السكري التي تشتهر بجهودها المتميزة في التنسيق والتسهيل للحصول على الخدمات الشاملة في العلاج والتعليم متعدد التخصصات فيما يتعلّق بمرض السكري والأمراض المزمنة ذات الصلة به.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة علياء سيف المزروعي المدير التنفيذي بالإنابة لمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري: "يشرّفنا اعتماد مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري "مركزاً للتميز" من قبل منظمة مرموقة مثل الاتحاد الدولي للسكري، ونتطلع إلى تقديم الرعاية والأبحاث المتعلقة بالسكري من منظور إماراتي وإقليمي متطوّر، فضلاً عن استمرارنا في لعب دورنا الحيوي في تطوير السياسات المتعلقة بأفضل الممارسات".

ويضم الاتحاد الدولي للسكري أكثر من 240 جمعية وطنية للسكري في 168 دولة وإقليماً حول العالم، ويتولّى مسؤولية العديد من المبادرات التي تسعى للارتقاء بعلاج مرض السكري وتطويره على مستوى العالم، والتي تشمل مبادرات بحثية ومعرفية وبرامج تعليمية وأنشطة داعمة تقام بالنيابة عن مرضى السكري، علاوة على نشر الأطلس المعرفي الذي يحتوي على إحصاءات ومعلومات ديموغرافية حول انتشار هذا المرض.



وأصبح مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري واحداً من ستّ مؤسسات سريرية وبحثية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنال لقب "مركز معتمد للتميز" من الاتحاد الدولي للسكري.

ويتحتّم على مرافق تقديم الرعاية الصحية تلبية عدد من المعايير الصارمة للحصول على اعتماد الاتحاد الدولي للسكري كمركز للتميز؛ منها ألا تقلّ خبرة المؤسسة عن 15 عاماً من العمليات التشغيلية، وأن تمتلك بنية تحتية حديثة تتيح تقديم خدمات الرعاية العلاجية والتوعوية لمرضى السكري، وأن تكون مساهمة في الأبحاث المتعلقة بهذا المرض، وأن يكون لديها فريق متعدد التخصصات من مقدمي الرعاية الصحية المتمرسين في رعاية ودعم مرضى سكري والوقاية منه.

وأضافت الدكتورة علياء المزروعي: "من شأن فرص تبادل المعرفة، الناشئة عن تعاوننا مع الاتحاد الدولي للسكري ومراكز التميز الزميلة على مستوى العالم، أن تمكّننا من تعزيز عملنا في مجالات تركيزنا الرئيسة الأربعة، المتمثلة في علاج السكري، والأبحاث، والتدريب، والتوعية بالصحة العامة".



من جانبه، أكد الرئيس المنتخب للاتحاد الدولي للسكري البروفيسور أختر حسين، التزام الاتحاد بدعم تطوير المهنيين من ممارسي الرعاية الصحية حتى يصبحوا مهيّأين لتقديم الرعاية الصحية وفق أعلى مستويات الجودة للمصابين بالسكري والمعرضين لخطر الإصابة به. وعبّر المسؤول عن سعادته بالترحيب بمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري التابع لمبادلة للرعاية الصحية، ضمن شبكة مراكز التميز المعتمدة من الاتحاد الدولي للسكري، معرباً عن تطلع الاتحاد إلى تحقيق مزيد من التوسّع في شبكته بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي قال إنها إحدى أكثر المناطق تضرراً من تأثير مرض السكري.

وأضاف: "يهدف برنامجنا لمراكز التميز إلى بناء شبكة عالمية تعاونية من المعاهد الطبية والبحثية بُغية دعم رسالة الاتحاد الدولي للسكري الرامية إلى تعزيز الرعاية المقدمة لمرضى السكري ومساندة الجهود المبذولة للوقاية من هذا المرض في جميع أنحاء العالم".

المصدر: wallispr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع