استقبل الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، سعادة مون بيونغ جون، قنصل عام جمهورية كوريا الجنوبية في دبي والإمارات الشمالية، وبحث الجانبان مجالات التعاون الثقافي بين الشارقة ومدن كوريا الجنوبية، إلى جانب تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

وقدم رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة للقنصل الكوري خلال اللقاء، الذي حضره الشيخ ماجد القاسمي، مدير دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، تعريفاً بأبرز المعالم والصروح الثقافية في الإمارة، وما تتيحه برامجها وأنشطتها من إمكانيات لتعزيز آفاق التبادل الثقافي المشترك بين الجانبين، وربط جسور التواصل بين الشارقة ومدن كوريا الجنوبية، وخاصة في مجال المعارض والفعاليات الثقافية المختلفة، لفتح نافذة جديدة للتعريف بالثقافة الكورية انطلاقاً من الشارقة، من خلال صروحها التي تهيئ لخلق حوار حضاري بين مختلف الثقافات.



واستعرض الشيخ فاهم فرص الاستثمار التي تتيحها الإمارة، وطبيعة المجالات الملائمة للاستثمار من قبل الشركات الكورية الجنوبية، وذلك بهدف الدفع باتجاه تمتين علاقات الاستثمار بين الجانبين، وتوسيعها لتشمل المزيد من القطاعات الاقتصادية والتجارية.

وأكد الشيخ فاهم على الأهمية التي يمثلها التعاون الوثيق بين إمارة الشارقة ومدن كوريا الجنوبية، وقال: "إن التجربة الثقافية التي تملكها الشارقة وما يقابلها من تجربة نظيرة لمدن كوريا الجنوبية، تشكلان ركيزة قوية لعمل نوعي مشترك في قطاع الصناعات الإبداعية، ستنعكس نتائجه على مجمل القطاعات الإستثمارية بين الجانبين".



من جهته، أشاد مون بيونغ جون، بدور إمارة الشارقة الثقافي، وما تمثله على مستوى دولة الإمارات والمنطقة من ريادة في تبني رسالة المعرفة والفن والارتقاء بوعي الإنسان، واعتبر أن هذا التوجه يميز الشارقة ويساعدها لتكون وجهة جاذبة للسياحة والاستثمار، وأكد أن العلاقات بين مدن كوريا الجنوبية وإمارة الشارقة راسخة ومبشرة بالمزيد من التعاون في المستقبل.


المصدر: nncpr


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع