في إطار جهودها المتواصلة لتلبية احتياجات المتعاملين ومواكبة توقعاتهم وتطلعاتهم، أطلقت اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي مبادرة "الخدمات الحكومية المتنقلة" ضمن مبادرة "تم تهتم"، والتي تشمل خدمة سيارة "تم" ومركز خدمة "تم" المتنقل، بهدف تعزيز جودة الحياة لدى سكان إمارة أبوظبي وتسهيل وصولهم إلى الخدمات الحكومية الرقمية.

وتعكس هذه المبادرة الرؤية المستقبلية لإمارة أبوظبي وسعيها الدؤوب لتوفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية عبر ابتكارات ملهمة واستباقية. كما تأتي هذه المبادرة تماشياً مع جهود حكومة أبوظبي لإشراك سكان الإمارة من مواطنين ومقيمين في صناعة التجارب الحكومية لتصبح أكثر انسجاماً مع متطلباتهم، ولضمان تقديم خدمات حكومية عالية الجودة تناسب جميع فئات المجتمع، وتفوق توقعاتهم.

وتهدف مبادرة "تم تهتم" التي جاءت مبادرة "الخدمات الحكومية المتنقلة" كجزء منها إلى توفير تجربة خدمة متعاملين استثنائية لسكان ومجتمع إمارة أبوظبي، حيث تعنى مبادرة "تم تهتم" بتوفير الخدمات لكبار المواطنين وأصحاب الهمم وكبار المستثمرين، وبحيث يكون بإمكانهم الحصول على الخدمات الحكومية دون الحاجة للحضور الشخصي للجهات الحكومية أو مراكز خدمة المتعاملين في إمارة أبوظبي.

وتعمل مبادرة خدمة سيارة "تم" على توفير الدعم والمساعدة للمتعاملين الذين لا يمكنهم زيارة مراكز خدمة "تم" مثل أصحاب الهمم وكبار السن من المواطنين والمقيمين، حيث يمكنهم طلب سيارة الخدمة من خلال التواصل عبر الرقم800-555 التابع لمركز اتصال حكومة أبوظبي بطريقة سهلة، حيث تتم الاستجابة لطلبهم بسرعة، وتتوفر السيارة لمساعدتهم على إتمام معاملاتهم في منازلهم وأماكن إقامتهم.



ويندرج مركز خدمة "تم" المتنقل ضمن مبادرة الخدمات الحكومية المتنقلة، والذي يهدف إلى تقديم خدمات حكومية رقمية متكاملة وذات معايير عالمية لشريحة واسعة من المتعاملين على مستوى إمارة أبوظبي، وخاصة أولئك الذين يسكنون في المناطق البعيدة، مما يوفر جهدهم ووقتهم ويساعدهم على إتمام معاملاتهم بالقرب من منازلهم.

وقال معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: "تأتي مبادرة الخدمات الحكومية المتنقلة بهدف الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع في إمارة أبوظبي وإشراكهم في صناعة التجربة الخدمية الحكومية وتوفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الرقمية في إطار مساعينا المستمرة لتعزيز كفاءة الخدمات الحكومية المقدمة لكافة شرائح المجتمع في إمارة أبوظبي".

وأكد معالي الكتبي أن إطلاق هذه المبادرة يأتي انسجاماً مع الجهود المبذولة لتحسين جودة حياة سكان الإمارة، وتقديم أرقى الخدمات التي تلبي تطلعاتهم، حيث تُمثل مبادرة الخدمات الحكومية المتنقلة نافذة موحدة لتقديم خدمات حكومية مبتكرة تفوق توقعات المتعاملين، وتخدم مسار التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي."

من جهته، قال سعادة الدكتور محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: "قمنا بإطلاق مبادرة الخدمات الحكومية المتنقلة في إطار النهج الاستباقي لمنظومة "تم"، وذلك بهدف تسهيل وصول الجميع إلى الخدمات الحكومية، حيث تسعى منظومة "تم" بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية في الإمارة، إلى توفير الخدمات الحكومية لجميع المواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي." وأضاف سعادة الدكتور العسكر: "نسعى إلى تسهيل الحياة اليومية لمجتمع إمارة أبوظبي من خلال توفير حلول رقمية مبتكرة وتبني أساليب جديدة لتقديم خدمات عالمية المستوى. ونحن نعتقد أن إتاحة الخدمات الرقمية لأكبر عدد ممكن من سكان الإمارة سوف يسهم في تحقيق الريادة والتميز في تقديم الخدمات للمتعاملين لأنه يوفر الوقت والجهد، ويثري تجربة المتعاملين في مجتمع الإمارة."



وستكون جزيرة الحديريات المحطة الأولى التي سيتواجد فيها مركز خدمة "تم" المتنقل، باعتبارها واحدة من أكثر المواقع حيوية في الإمارة، في حين ستعلن منظومة "تم" عن المواقع التالية التي سيقوم المركز بزيارتها في وقت لاحق، حيث تحرص على توفير تجربة استثنائية للمتعاملين من خلال تقديم أرقى الخدمات الحكومية الرقمية، والتي تتوافق مع أعلى المعايير العالمية، بدءً من الاستقبال، والتجهيزات المخصصة للتعامل مع كافة الحالات، وصولاً إلى سرعة إنجاز المعاملات والتميز في تقديم الخدمة.

ويضم المركز المتنقل ركناً مخصصاً لانتظار المتعاملين، وركناً لتقديم الخدمة لهم ومساعدتهم في إنجاز معاملاتهم بسهولة ويسر، إضافة إلى ركن خاص بالخدمة الذاتية، بما يتيح للمتعامل إنجاز سلسلة من الخدمات بطريقة مريحة وفي أسرع وقت، إلى جانب "الخدمة من السيارة" التي تقدّم الخدمة للمتعاملين دون الحاجة إلى مغادرة مركباتهم.


المصدر: orientplanet


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع