فعاليات ومؤتمرات
قائمة المساعدة
  • حجم الخط: صغير جداً حجم الخط: صغير حجم الخط: متوسط حجم الخط: كبير حجم الخط: كبير جداً
  • نوع الخط: الافتراضي Helvetica :نوع الخط Segoe :نوع الخط Georgia :نوع الخط Times :نوع الخط

قدّمت شركة كاسترول الشرق الأوسط إشادة إلى الميكانيكيّين الذين غالباً ما تمرّ مساهمتهم الإيجابية مرور الكرام، بحيث ستسلط الأضواء عليهم على الإطار الأكبر في العالم. وفي سياق الاحتفاء بالدور الحيوي الذي يؤدّيه الميكانيكيّون من أجل الحفاظ على سلامة السائقين والركّاب على طرقاتنا.

تمّ ابتكار مفهوم "بورتريهات التغيير"، وهو معرض البورتريهات الأكبر في العالم الذي يقام في برواز دبي، وتمّ تنفيذه بالتعاون مع شركة " في إم إل واي أند آر كوميرس".

وبما أنّه غالباً ما يتمّ تهميش دور الميكانيكيّين كمنسّقين رئيسيّين لبنية تحتية مزدهرة، دعت شركة كاسترول سبعة ميكانيكيّين ناجحين في دبي لتشارك قصّتهم حتى يتعرّف الناس إليهم في إطار جديد بالكامل. بالتعاون مع المصوّرة ذائعة الصيت مارتا لاموفسيك، شجّعت شركة كاسترول الميكانيكيّين على التعبير عن شخصياتهم وأهوائهم لتقديم لمحةً عن آمالهم وأحلامهم ضمن سلسلة من البورتريهات المذهلة.



فبعدما تم نشر الصور الرائعة على مواقع التواصل الاجتماعي في بادئ الأمر بمساعدة عدد من المؤثّرين الداعمين، يسرّ برواز دبي الذي يُعدّ أكبر إطار صور في العالم عرض هذه الصور احتفاءً بالدور الحيوي الذي يؤديه الميكانيكيّون في مجتمعنا.

وفي هذا السياق، صرّح محمد سودهير، وهو ميكانيكي في دبي، قائلاً: "مثل أي وظيفة أخرى، نتمنّى أن تنال جهودنا تقديراً. وتُعتبر شركة كاسترول لزيوت التشحيم السبّاقة من هذه الناحية".

ويضيف زميله الميكانيكي فريد أحمد قائلاً: "إنّه لشعور رائع أن أرى البورتريه الخاص بي معروضاً في أكبر إطار صور في العالم! لاسيما وأنّه من النادر جداً أن يرى الناس العمل الذي نقوم به ونادراً ما ينتبه إلينا الناس".

فريد أحمد
أجوي كالين
محمد أصيل
محمد سودهير
نافيد جمعة
صلاح الدين سيد سيرفر
محمد افتكار

يستطيع المقيمون والسيّاح مشاهدة البورتريهات الملهمة عبر زيارة برواز دبي واستخدام فلتر الانستجرام الخاص ببورتريهات التغيير عن طريق مسح رمز الاستجابة السريعة على الموقع ومشاهدة العرض التوضيحي للفلتر على صفحة انستجرام @castrolmiddleeast وذلك اعتباراً من 14 يناير 2022.



وفي سياق التعليق على الحملة، صرّحت ليلى قطريب، المديرة الإبداعية لشركة " في إم إل واي أند آر كوميرس" قائلةً: "ما إن يرتدي الميكانيكيون زيّ العمل، يصبحون غير مرئيّين بالنسبة إلى المجتمع... ويهدف عرضنا إلى الإشادة بهم وبجهودهم. فكيف نغيّر إذاً نظرة المجتمع إلى الميكانيكيّين ونحوّلهم من جنود مجهولين إلى أبطال معروفين؟ نظرنا إلى أكبر إطار صور في العالم وأعدنا صياغة نظرة الأشخاص إليه. فقمنا بتحويل بورتريهات الميكانيكيّين إلى بورتريهات لأبطال عظماء كي يتمكّن العالم من رؤيتهم".

"وكلّما سرنا على الطريق، يجب أن نتذكر أنّنا وصلنا إلى وجهتنا بسلامة بفضل جهود ميكانيكي مجهول. فهم يُعتبرون المحرّك الرئيسي للمدن وأبطالاً حقيقيين".


المصدر: stickygingerpr