فاز المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات بجائزة إقليمية مرموقة من جوائز جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط "ميبرا"، إحدى أهم الجوائز في قطاع العلاقات العامة في المنطقة والهادفة لتكريم جهود الاتصال الجماهيري الإبداعية والأفكار المبتكرة للحملات الإعلامية وأنشطة الاتصال الاستراتيجي التي تعتمد مختلف أدوات الإعلام القائم والجديد للوصول برسائلها إلى أوسع شريحة من الجمهور وإشراكه في فعالياتها.

ونال المكتب الإعلامي جائزة "أفضل فريق داخلي في الشرق الأوسط " لعام 2021 من جوائز "ميبرا" من قبل لجان الجائزة، التي تضم العديد من خبراء الاتصال الجماهيري والإعلام والتسويق المرموقين من أنحاء العالم، وذلك تكريماً للدور الحيوي الذي لعبه فريق الاتصال بالمكتب في إنجاح مختلف الحملات الإعلامية التي قدمها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات منذ بداية العام الجاري وواكب العديد من المشاريع الحكومية الاستراتيجية مثل حملة "أجمل شتاء في العالم" و"أول عد تنازلي عربي" التي واكب وصول مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" إلى الكوكب الأحمر، و"مشاريع الخمسين" الاستراتيجية التي أطلقتها حكومة الإمارات لتؤسس لدورة تنموية جديدة في مختلف القطاعات للخمسين عاماً المقبلة.

تقدير الاتصال الجماهيري المتميز
وتم توزيع جوائز جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط "ميبرا" في دبي الأسبوع الماضي بحضور ممثلين عن الجهات والمؤسسات والشركات ومختصي العمل الإعلامي ومنظمات العمل الخيري والإنساني.



مهمة ومسؤولية
وأكدت عالية الحمادي، نائب رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات: "مواكبة فريق عمل المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات مهمة وطنية ومسؤولية مهنية جسيمة للتعريف بمبادرات الدولة ومشاريعها الاستراتيجية، لذلك لم يوفر فريق عمل المكتب أي جهد بمواكبة تلك المشاريع بأفضل الخطط والحملات الإعلامية المبتكرة في أفكارها وأدواتها، حتى وصلت إلى تغطيات إعلامية محلية وعالمية غير مسبوقة، ولامست وجدان جمهور المتلقين من كافة الجنسيات والخلفيات الثقافية، بما يعزز سمعة الدولة تنفيذاً لمبادئ الخمسين العشرة التي أعلنتها قيادة الدولة في سبتمبر 2021."

وقالت الحمادي: "فريق عملنا حريص دائماً على تكامل الجهود والخبرات والمعارف والتجارب، وعلى الإبداع والتجديد والابتكار المستمر في مجال الاتصال لتعزيز السمعة العالمية للدولة في كل المجالات، وترسيخ موقعها في قلوب وعقول المتلقين في مختلف أنحاء العالم وجهة للتميّز والإنجاز والنجاح وأرضاً للأحلام والفرص والطموح الذي لا يعرف المستحيل."

انطلاقاً من مفهوم العالم في دولة
من جهتها، قالت خديجة حسين عبدالله، المدير التنفيذي لقطاع الاتصال الحكومي في المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات: "روح الفريق الواحد التي يعمل بها فريق المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات هي جزء عضوي من مبدأ الفريق الواحد الذي تعمل وفقه مختلف مؤسسات القطاع الحكومي وتنسق فيما بينها لتمثيل رؤى دولة الإمارات وقصصها الملهمة وتجاربها غير المسبوقة للعالم بلغة شفافة قريبة إلى قلوب وعقول ووجدان المتلقين أينما كانوا حول العالم."

وأضافت: "أن فريق الاتصال في المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات فخور اليوم بكل ما يقدمه دون كلل لرواية قصة نجاح دولة الإمارات ومبادراتها المحلية والعالمية على أكمل وجه حتى يصل صداها الإعلامي إلى أبعد مدى ممكن."

تنوع أدى إلى الإبداع
بدوره، قال خالد الشحي، المدير التنفيذي لقطاع الإنتاج والتواصل الرقمي في المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، إن تنوع المهارات والتخصصات والإمكانات العملية التي يمتلكها أعضاء فريق عمل المكتب الإعلامي ساعدت على فوز أعضائه بجائزة إقليمية مرموقة مثل جائزة أفضل فريق داخلي في الشرق الأوسط من جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط هذا العام، لما نفذوه من حملات إعلامية فريدة غير مسبوقة في مضامينها وآليات تواصله التفاعلي مع جمهور عالمي متنوع.
وأكد الشحي: "الجوائز التي حصدها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات في فترة وجيزة تمنح فريق عمله النشط والمبدع حافزاً إضافياً لمضاعفة الجهود ومواصلة العمل الدؤوب من أجل تقديم سيرة الإمارات ومسيرتها نحو مستقبل واعد كتجربة تنموية وإنسانية قبل كل شيء تقوم على قيم التسامح والاحترام والتواصل وتجمع العالم في دولة كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.



جوائز عالمية
وكان المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات حصد جائزة عالمية من مهرجان كان ليونز الدولي للإبداع في فرنسا، أحد أهم الفعاليات في العالم لتكريم الاتصال الجماهيري الإبداعي والأفكار الخلاقة للحملات الإعلامية، الذي تنافس على جوائزه في شهر يونيو الماضي أكثر من 29 ألف حملة وعمل إبداعي من 90 دولة حول العالم، حيث ضمت لجان تحكيم جوائز كان ليونز الدولي للإبداع عدداً من كبار خبراء الاتصال الجماهيري والإعلام والتسويق المرموقين من أنحاء العالم.

ونال المكتب الإعلامي جائزة الإبداع الفضية لفئة-الحملات الخارجية في المهرجان وذلك عن الحملة الإعلامية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" التي جرى تنفيذها في فبراير الماضي، وبالتزامن مع وصول "مسبار الأمل" ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ إلى الكوكب الأحمر في أول مهمة فضائية لاستكشاف الكواكب تقودها دولة عربية.

كما سبق للمكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات أن حصل هذا العام على العديد من جوائز "دبي لينكس" الإبداعية العالمية الكبرى لعام 2021، تكريماً لإبداع المكتب وابتكاراته في إدارة اثنتين من الحملات الإعلامية المواكبة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" وهي "أول عد تنازلي باللغة العربية" الذي واكب انطلاق العد التنازلي لانطلاق الصاروخ الذي يحمل المسبار من قاعدة الاطلاق في اليابان في يوليو 2020 باللغة العربية لأول مرة في تاريخ المهمات الفضائية في العالم، بالإضافة إلى فوزة بجائزة أخرى عن حملة "ختم المريخ" وضمن هذه الحملة الإعلامية المبتكرة فوجئ القادمون إلى مطارات دبي يوم التاسع من فبراير 2021، أي في نفس يوم وصول مسبار الأمل إلى مدار المريخ، ولدى وصولهم إلى بوابات دخول المسافرين بأن موظفي الجوازات يزينون صفحات جوازات سفرهم بختم المرّيخ الأول من نوعه في العالم عبر حبر خاصٍ هو حبر المريخ المصنوع من صخور البازلت البركاني.


المصدر: gmo


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع