عقد صباح اليوم مؤتمر صحفي للإعلان عن أجندة الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية والتي تقام هذا العام تحت شعار "المواطنة الإيجابية العالمية- تمكين فرص الاستثمار المستدام" في الفترة ما بين 24- 30 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض وجناح "فزعة" في إكسبو 2020.

وتعد "قمـة اقدر العالميـة" إحــدى مبــادرات برنامــج خليفــة للتمكيــن – اقدر وهي منصـة عالميـة للقـادة وصنـاع القـرار والخبـراء والمتخصصيـن والشـركات والمؤسسات الرائـدة مـن جميـع أنحـاء العالـم للتلاقـي والحـوار ومناقشـة القضايـا المحليـة والعالميـة المتعلقـة بتمكيـن المجتمعـات بأبعادهـا الإنسـانية والثقافيـة والفكريـة مــع توفيــر مســتقبل مشــرق ومزدهــر للأفــراد وضمان الأمن والاستقرار والازدهار لكافة المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

سـتقام قمـة اقدر العالميـة فـي دورتهـا الرابعـة تحـت شـعار «المواطنـة الإيجابيـة العالميـة: تمكيـن فـرص الاسـتثمار المسـتدام» بالتنسـيق مـع حكومـات ومؤسسـات رائـدة لتعزيـز معرفـة المجتمعـات وتزويدهـا برؤيـة تنبـع مـن صميـم الثقافـة العربيـة التـي تجسـد روح التسـامح والأخـوة والسـلام المجتمعي. وتسعى القمة هذا العام إلى تعزيز دور القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتطوير شراكات غنية ومستدامة بين الحكومات والمنظمات الدولية، ونشر فكر "زايد" المؤسس ونهجه في التسامح والسلام والتعايش بين الناس، وتوفير بيئة عمل لتوليد فرصاً للاستثمار والنمو والابتكار والتعاون بين الدول والأفراد.

هذا وكشفت اللجنة المنظمة لـقمة اقدر العالمية 2021 خلال المؤتمر الصحفي والذي عقد في مركز إكسبو الإعلامي في إكسبو 2020 دبي، الغطاء عن الفعاليات الفريدة التي ستشملها هذه الدورة من القمة، والتي من شأنها أن تسلّط الضوء على مختلف القضايا التي تهتم بالمجتمع وبتمكين أفراده كما تصب في توفير مساحة للأفراد للتعبير عن أنفسهم لتحقيق الهدف الرئيسي لهذا الحدث العلمي العالمي في تنمية العقول لازدهار الأوطان.

وقد تم اختيار عنوان هذه الدورة تحت عنوان ( المواطنة الايجابية العالمية- تمكين فرص الاستثمار المستدام) والذي يسعى فيه القائمون على تنظيم القمة التوافق مع شعار إكسبو لهذا العام ( تواصل العقول وصنع المستقبل).

هذا وستقدم قمة اقدر العالمية هذا العام مفهوماً جديداً للمؤتمرات والملتقيات الدولية بهدف تعزيز التواصل، حيث أعلنت اللجنة المنظمة عن منصة جديدة تحت اسم "اقدر لاب" وهو حدث فريد من نوعه يقدم مضموناً جديداً حيث يجمع بين أنشطة مختلفة سيتم تنظيمها وتنفيذها بالشراكة مع بعض من أبرز الجهات الحكومية والمنظمات العالمية في الإمارات والعالم.



وتشمل الأنشطة والفعاليات التي تندرج تحت "اقدر لاب": "مجلس اقدر" والذي يعد منصة حوارية لتقديم ومشاركة الاتجاهات الجديدة في المواطنة الإيجابية العالمية وعرض أفضل الممارسات، حيث يشارك فيها كبار القادة وصناع القرار والأكاديميين من مختلف أنحاء العالم ومن أبرزهم والدكتور تيدورس ادهانوم غييريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية والذي يتناول في كلمة افتتاحية اهمية تطبيق مفاهيم المواطنة الايجابية العالمية من خلال التبادل المعرفي والمهاري بين بني البشر بما يحقق سلامة العيش للجميع.

ومعالي حسين بن ابراهيم الحمادي – وزير التربية والتعليم حيث سيناقش التمكين المعرفي والرقمي ودوره في تعزيز المواطنة الإيجابية العالمية واستعراض تجربة المدرسة الاماراتية في تعزيز مفاهيم المواطنة الايجابية العالمية.

وتشمل الكلمات كذلك كلمة ملهمة من الشخصية العالمية الشهيرة كريس جاردنر الرئيس التنفيذي لمنظمة السعادة العالمية وحديثه عن السعادة والمواطنة الايجابية العالمية.

وكذلك السيد باتريك فان دير لو الرئيس الاقليمي لمنطقة افريقيا والشرق الاوسط في شركة فايزر عن مفهوم المواطنة الايجابية العالمية في معالجة الازمات.

والسفير غيرهارد بوتمان كريمر – مدير المجلس الاستشاري العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض ديهاد ليدير جلسة دور المواطنة الإيجابية العالمية في العمل الإنساني مع رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الإمارات العربية المتحدة السيدة كلير دالتون والسيد ماريو ستيفان المدير التنفيذي لأطباء بلا حدود، كما سيناقش السيد كلارنس سيدورف – المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة سيدورف المحدودة موضوع: تعزيز المواطنة العالمية الإيجابية ضمن ثقافات متعددة ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي رٔييس مركز هداية في موضوع بنية العلوم الحديثة وانعكاساتها على مفاهيم المواطنة الإيجابية العالمية.

وتشمل الفعاليات كذلك "اقدر بوتكامب" وهي منصة عمل ديناميكية لدعم وتمكين الشركات الناشئة وتقديم أفكار مبتكرة وفريدة من نوعها في مجال العمل لتمكين الشباب في مجال الاستثمار وتعزيز اقتصاد الدولة واستحداث افكار مبتكرة في مجال الاستثمار والذكاء الاصطناعي بما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية الجديدة للدولة، وقد تم استقطاب 144 مترشحاُ بإجمالي 73 مشروع في مجالات متنوعة وقد تم اجراء مقابلات تحليلية لدراسة مشاريعهم المبتكرة وقد تم تحديد فوز 10 مشاريع تستحق الدعم حيث تم توفير رخص تجارية مجانية لهم وتقديم بعض التسهيلات التي تمكنهم من بدء مشاريعهم الجديدة.

ومن الفعاليات الجديدة "اقدر روتس" حيث سيتم استضافة أطفال من أربع دول أجنبية تشمل اليابان وامريكا وبريطانيا وروسيا للحديث عن تجربتهم في مدارس الدولة لتعزيز مفهوم المواطنة الإيجابية العالمية وتبادل الخبرات بين الأطفال الذين يعيشون ويدرسون في دولة الإمارات وخارجها، وسوف يتم تنظيم زيارات مدرسية للطلبة للتعرف على مختلف الانشطة والفعاليات المصاحبة.

ويصاحب القمة هذه الدورة تنفيذ فعالية "اقدر آرت" بالتعاون مع منظمة إيما للسلام "الأكاديمية الأورومتوسطية الموسيقية للسلام" حيث سيتم تنظيم عدد من الحفلات الموسيقية المتنوعة في الفترة الصباحية والفترة المسائية، وهي فعالية تؤكد دور الموسيقى في تهذيب النفوس ونشر السلام والمحبة بين الناس، وكذلك سيتم تقديم مقطوعات موسيقية متنوعة من شباب إماراتيين متميزيين في عزف عدة آلات موسيقية متنوعة منها الجاز والجيتار وسوف يتم دعمهم وتمكينهم محلياُ ودولياً.
وتشمل فعاليات القمة كذلك تخصيص منصة إلكترونية (رسائل إلى المستقبل) والتي تأتي توافقاً مع المبادرة الوطنية "أرسل رسالتك للمستقبل" وبالتنسيق مع فريق عمل عام الخمسين بمجلس الوزراء، حيث سيتم بناء منصة إلكترونية تتيح للجمهور وزوار إكسبو من داخل الدولة وخارجها تسجيل مقاطع مصورة للمستقبل.

وكذلك تشمل الفعاليات تنظيم (جلسات العصف الذهني في اقدر لاب) وهي جلسات مخصصة لمناقشة تفعيل الدور المجتمعي في تعزيز مبادئ الخمسين والدور المجتمعي في تحقيق مشاريع الخمسين والتي تم الإعلان عنها مؤخراً وسوف يحضر جلسات العصف الذهني فئات مختلفة من قطاعات المجتمع وهي تعد منصة إبداعية ابتكارية تضم فئات مختارة من المجتمع لمناقشة المواضيع التي تتماشى مع توجه دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن المشاريع الخمسين للخروج بأفكار وحلول إبداعية تساهم في تحقيق رؤية الحكومة ورفع الاقتراحات للجهات المعنية.

وتضم القمة كذلك تنظيم معرض اقدر العالمي الذي يضم 40 جهة محلية ودولية، تشمل مختلف القطاعات المعنية بتمكين المجتمع وتشكل فرصة لتلاقي رجال الأعمال والمشاريع الرائدة لتبادل الأفكار والخبرات.

وتشهد فعاليات القمة هذه الدورة فعالية (طاولة اقدر المستديرة لتمكين المجتمعات ) وهي إحدى الأدوات الدولية المعتمدة في الحوارات والنقاشات والجلسات الدولية غير الرسمية بالتنسيق مع جهات محلية ودولية وأجنحة الدول المشاركة منها وكالة أنباء الامارات والمؤسسة الاتحادية للشباب ووكالة الإمارات للفضاء وجائزة حمدان الدولية للتصوير الفوتوغرافي وناشيونال جيوغرافيك العربية وسوف يحضر هذه الجلسات ممثلون لهذه الجهات حيث تم تحديد مناقشة مواضيع حيوية في تعزيز المواطنة الإيجابية العالمية ومنها الإعلام والتواصل الحديث، علوم الفضاء والسينما العالمية والتصوير الفوتوغرافي .

وعلى هامش القمة سوف يتم تنظيم ملتقيات التعاون الثقافي والتي تشمل عدة برامج تفاعلية متنوعة منها : الثقافية والتدريبية والعلمية من عدة دول تشمل الصين وألمانيا وإسرائيل والهند ورومانيا وغيرها بهدف الإطلاع على التجارب العالمية وإبراز مختلف ثقافات العالم وترابطها مع أهداف العنوان الرئيسي المختار لهذا العام (المواطنة الإيجابية العالمية).



وتأكيداً على الموروث القيمي لأبناء الإمارات سوف يتم تنظيم فعالية (المصداقية الإماراتية) والتي يتم تنظيمها بالتنسيق مع عدة مؤسسات وطنية تسعرض فيها القيم الاماراتية الأصيلة لشعب الامارات حيث ستقوم كل جهة حكومية باستعراض قيمة من القيم الإماراتية شملت وزارة الدفاع حيث سيتم استعراض ( الإماراتي مقدام) من خلال المبادرات الإنسانية الدولية التي تقوم بها القوات المسلحة لدولة الامارات / وزارة الخارجية والتعاون الدولي حيث سيتم استعراض ( الإماراتي معطاء) من خلال حجم المساعدات الدولية الخارجية التي تقدمها الدولة وتصدرها المركز الأول عالمياً، ووزارة الثقافة والشباب حيث سيتم استعراض ( الإماراتي مثقف) من خلال العطاء الثقافي والمعرفي لأبناء الامارات، ووزارة التسامح حيث سيتم استعراض ( الإماراتي متسامح ) من خلال قيمة التسامح التي يتميز بها أبناء الامارات، وهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية حيث سيتم استعراض (الإماراتي ملتزم بخدمة وطنه) من خلال التزام أبناء الامارات بضرب أروع الامثلة في خدمة الوطن، ووكالة الإمارات للفضاء من خلال إبراز قيمة (الإماراتي طموح) ومجلس جودة الحياة الرقمية من خلال قيمة ( الإماراتي محصن تقنياً) وهي فعالية تهدف إلى تسليط الضوء على الصفات والقيم الإماراتية التي يتحلى بها الإماراتي والتي نبعت من إرث الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله ومن توجيهات القيادة الرشيدة لتجعل المواطن الإماراتي يتمتع بصفات عدة متميزة.

وتضم فعاليات القمة كذلك منصة ( إماراتي واقدر)، وهي منصة متميزة ستقوم باستضافة سبع شخصيات اماراتية متميزة في عدة مجالات وتسليط الضوء على ما حققته هذه الشخصيات من إنجازات وابتكارات متميزة والتي ساهمت في نهضة المجتمع والتي بدورها تركت بصمة إماراتية في مختلف المجالات باعتبارها تجربة تستحق المشاركة.

ومن الفعاليات المتميزة فعالية (جلسات اقدر الحوارية) وهي جلسات حوارية فكرية وعلمية متنوعة تجمع نخبة من المتحدثين في مختلف القطاعات المجتمعية والمهنية والدولية والعلمية للتعرف على مفهوم المواطنة الإيجابية العالمية من عدة جوانب ومن أبرزهم: معالي الشيخ عبدالله بن بيه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي ورئيس منتدى تعزيز السلام، سعادة داني دانون – المندوب الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة، سعادة الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث وسعادة القاضي الدكتور حاتم علي الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمنطقة دول مجلس التعاون، وسعادة المطران الدكتور بول هيندر – النائب الرسولي لجنوب شبة الجزيرة العربية والدكتورة درورة عروسي – مديرة معهد الاتحاد السفاردي الأمريكي للخبرة اليهودية وسعادة الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي ومؤسس تريندز للبحوث والدراسات، وسعادة ناصر العبدول مدير منطقة دبي من مصرف أبوظبي الإسلامي والدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لقمة اقدر العالمية ورئيس اندكس القابضة وسعادة الكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات وسعادة راشد المنصوري مستشار الأمانة للهلال الأحمر الإماراتي وعلياء المسيبي من مؤسسة القلب الكبير.

وسوف يتم اطلاق مسابقة (إكسبو بعيوني) للتصوير الفوتوغرافي والتي سيتم اطلاقها بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد للتصوير الضوئي وناشونال جيوغرافيك وذلك بهدف إبراز دور التصوير في تعزيز مفاهيم المواطنة الإيجابية العالمية وكذلك إبراز أجنحة الدول المشاركة في إكسبو وتم تخصيص جوائز قيمة لهذه المسابقة وباب المشاركة في الجائزة مفتوح لجميع الزوار والمقيمين في الدولة.

وسيتم تنظيم فعالية (الموروث الشعبي والمواطنة الإيجابية العالمية) حيث سيتم تنظيم جلسات حوارية تفاعلية لمدة أسبوع بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وأجنحة الدولة الدول المشاركة، بهدف التأكيد على هذا الربط وتم اختيار عدة موروثات شعبية مشتركة بين الإمارات ودول مشابهة مثل الجمل في الموروث الشعبي الإماراتي والمغربي، والسفينة بين الموروث الشعبي الإماراتي واليوناني والماشية بين الموروث الشعبي الإماراتي والنيوزيلندي والصقر بين الموروث الإماراتي والروسي وشجر النخيل بين الموروث الإماراتي والإندونيسي والخيل بين الموروث الإماراتي والإسباني واللؤلؤ بين الموروث الإماراتي والبحريني وسوف يتم استقطاب متحدثين متخصصين بين الإمارات وهذه الدول للتبادل الثقافي والمعرفي.

وتوافقاً مع التوجه الحكومي في الحفاظ على البيئة، وتماشياً مع الاستعداد لعام الخمسين والمساهمة لتحقيق مشاريع الخمسين لتحفيز النمو في قطاع الزراعة سيتم استكمال مبادرة "شجرة الخمسين" التي سيساهم فيها يرنامج اقدر بزراعة عدد 50,000 شجرة قرم، وذلك بهدف المساهمة في تحسين البيئة المناخية.

كما تسعى هذه المبادرة إلى تكريم إرث والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي أولى الزراعة والحفاظ على البيئة اهتماماً خاصاً، فعمل على زراعة الأشجار المختلفة ولا سيّما شجر القرم باعتباره من أهم الأشجار في المنظومة البيئية بدولة الإمارات، ونقدر كافة الجهود المبذولة من أجل ترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة واستدامتها."

وتأتي هذه المبادرات بالتعاون والشراكة بين برنامج خليفة للتمكين – اقدر والعديد من الشركاء الاستراتيجيين والشركاء والمنفذين. وتبرز المواضيع المطروحة في قمة "اقدر" العالمية كيفية تطوير الذكاء الاصطناعي الذي تبنته الدولة لاستشراف المستقبل، لتكون رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، وتنمية العقول لازدهار الوطن، وتحقيق الغايات المرجوة في تطوير المهارات الشخصية، وتعزيز روح الابتكار والمفاهيم التي تساهم في التنمية والتطور، خاصة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تملك زمام المبادرة في كثيرٍ من المجالات الإقليمية والقارية والدولية لتحقيق رفاهية الإنسان والمجتمعات ومواكبة التحولات المختلفة بأفضل الممارسات والمؤشرات العالمية والتركيز على المخرجات التعليمية التي تعزز الثروة البشرية لصناعة المستقبل ومواجهة التحديات وتحقيق التطلعات الوطنية.

كما سيتم أيضاً إطلاق عدد من المبادرات النوعية في اليوم الثالث للقمة من خلال منصة اقدر لاب حيث سيحضر إطلاق هذه المبادرات عدد من المسؤولين سيتم الاعلان عن ذلك لاحقاً.

هذا وشهد المؤتمر الصحفي حضور كل من سعادة الدكتور ابراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر، وسعادة الدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لقمة اقدر العالمية ورئيس اندكس القابضة والمقدم سلطان حارب الكتبي – المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين- اقدر.

إبراهيم الدبل : فعاليات متنوعة تثري مسيرة القمة
وقال سعادة الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر: "عقب الأصداء التي لاقتها الدورات السابقة من قمة اقدر العالمية، والأثر الكبير الذي تركته على المجتمعات والأفراد، والنجاح الذي حققته في نقل تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم، وخاصة في دورتها الثالثة، ارتأت اللجنة المنظمة عقد الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية تحت شعار "المواطنة الإيجابية العالمية - تمكين فرص الاستثمار المستدام" في أهم وأكبر ملتقى عالمي وأول حدث من نوعه في المنطقة وهو إكسبو 2020 دبي، والذي يعد منصة مثالية لهذا الحدث الذي يركز على تعزيز العلاقات الإنسانية ونشر التجارب والأفكار الخلّاقة وتعزيز التمكين المعرفي والرقمي والمنهجيات الإيجابية في الاستثمار المستدام والمواطنة الإيجابية نشراً للوعي وسعياً نحو مجتمعات أكثر سعادةً وتطوراً للجميع."

وأضاف: "لا شك أن قمة اقدر العالمية تعتبر محفلاً من المحافل الدولية المهمة، والتي نجحت منذ دورتها الأولى في نشر المعرفة ومشاركة التجارب وأتاحت فرصة لكل أفراد المجتمع أن يستفيدوا من المنهجيات والمعلومات والخبرات التي يشاركنا بها أهم المتحدثين والمختصين في مجالات عديدة. وفي هذا هذا العام، عملنا جاهدين أن نفوق توقعات الأفراد المشاركين في قمة اقدر العالمية، وسعينا لأن ننقل منهجية الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في سعيها المتواصل لتمكين المجتمع والمختصين في بحثهم عن التميز في مجالات اختصاصهم، واهتمام قادتنا وشيوخنا –حفظهم الله- بالتعليم والتمكين والابتكار والتكنولوجيا والتطوير."

عبد السلام المدني : دورة استثنائية بانتظار الجميع
ومن جهته، قال الدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لقمة اقدر العالمية ورئيس اندكس القابضة:"نحن في اندكس القابضة فخورون باستمرار التعاون مع برنامج خليفة للتمكين -أقدر لتنظيم الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية حيث تعتبر هذه الدورة من قمة اقدر العالمية دروة استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، كونها تعقد في الحدث الأروع في العالم دبي إكسبو 2020. إضافةً إلى ذلك، وحرصاً منا على نقل منهجية الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في سعيها المتواصل لتمكين أفراد المجتمع في بحثهم عن التميز في مجالات اختصاصهم، واهتمام قادتنا–حفظهم الله- بالتعليم والتمكين والابتكار والتكنولوجيا والتطوير، يسعدنا الإعلان عن الأجندة الغنية للدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية، حيث نسلط الضوء هذا العام على أهمية ترابط الأفراد ككيان واحد تجمعه رؤية موحدة وهدف واضح، ونصبو إلى العمل معاً نحو الارتقاء بمجتمعاتنا والمضي قدماً لاستشراف المستقبل. وتتماشى مبادرات قمة اقدر العالمية هذا العام مع رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، وتصب جهودنا نحو العمل بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات للخمسين عاماً القادمة."

وأكمل كلمته قائلاً: "تقام الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية بالتزامن مع انطلاق إكسبو 2020 دبي، الأمر الذي سيعطيها مزيداً من الزخم لتكون دورةً استثنائيةً بامتياز، تعكس صورة مشرفة عن الشخصية الإماراتية التي تسعى إلى تبوء الصدارة في شتى المجالات كالتعليم والابتكار والريادة والذكاء الاصطناعي والعلوم والفضاء والتنمية، مع المحافظة على الموروث الشعبي والقيم الإماراتية الأصيلة التي تعد جزء لا يتجزأ من مجتمعنا."

عبد الرحمن المنصوري : تمكين المجتمعات وتحقيق الاستدامة فيها
ومن جانبه قال سعادة العقيد عبد الرحمن المنصوري، نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر: "تأتي قمة اقدر العالمية كمبادرة هامة تعكس أهداف برنامج خليفة للتمكين- اقدر- والذي تتمثل رؤيته بتحقيق الريادة العالمية في تمكين المجتمعات وتحقيق الاستدامة فيها، ويسعى إلى تكوين نموذج عالمي يعمل على تعزيز الجهود المحلية والدولية من خلال تمكين كوادر مؤهلة قادرة على مواكبة تحديات الحاضر والمستقبل، وهو هدف أثبت أهميته خلال الظروف التي مر بها العالم في الفترة الماضية."

سلطان الكتبي: فعاليات تعكس روح التسامح
وقال المقدم سلطان حارب الكتبي المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين – أقدر: "ستشمل فعاليات القمة عدداً من المبادرات الفريدة التي ترى النور لأول مرة، والتي تتماشى مع رؤية حكومة دولة الإمارات الرشيدة للخمسين عاماً القادمة بمشاركة 182 متحدثاً من أكثر من 17 دولة بالعالم ومن جميع فئات المجتمع المحلي والدولي وتم التنسيق مع اكثر من 23 دولة وجناح من أجنحة الدول المشاركة بمعرض إكسبو 2020. بالإضافة إلى أكثر من 80 راعي وشريك."

منظومة عمل تكاملي
ومن الجدير بالذكر أن قمة اقدر العالمية تنظم من قبل برنامج خليفة للتمكين - أقدر وبتنفيذ مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض- عضو في اندكس القابضة، بشراكة استراتيجية مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووزارة شؤون الرئاسة- مركز جامع الشيخ زايد الكبير، الشريك الثقافي للقمة، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة واليونيسيف، شركاء القمة الدوليين، ومصرف أبوظبي الإسلامي، الشريك الرئيسي للقمة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، الشريك البلاتيني للقمة، وهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، الشريك الذهبي للقمة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة الشريك الفضي للقمة، واتصالات، شريك القمة الحصري للاتصالات، ومؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ومركز حمدان لمستقبل الاستثمار والرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار، الشركاء الداعمون للقمة، و"Arabian Business" الناشر الرسمي لأعمال القمة، و"Dubai Business Events" شريك الوجهة للحدث، واندكس للإعلام، الشريك الإعلامي الرسمي للقمة، ومنظمة أطباء بلا حدود، شريك القمة، وطيران الإمارات، شركة الطيران الرسمية للقمة، ومؤسسة الإمارات، تكاتف، شريك متطوع للقمة، وإرادة وجاهزية وكويست للمغامرة، رعاة ورش العمل بالإضافة إلى مشاركة 23 دولة وجناح، وأكثر من 80 راعي وشريك.


المصدر: index


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع