يراهن كثيرون على الدورة التاسعة المرتقبة من مزاد الساعات الخيري العالمي المميز الذي يُعقد كل سنتين، مع ترقب مماثل لانطلاق التجارب السريرية الخاصة بمرض "الحثل العضلي الدوشيني" في وقت مبكر من العام 2022، في ظلّ إجماع على روعة مجموعة 2021 وتفردها.

وتضمّ جولة الساعات العالمية "أونلي ووتش" 55 ساعة نفيسة تبرعت بها بعض العلامات التجارية العالمية المرموقة والحصرية. ومن المقرّر للجولة، بعد انطلاقها من موناكو، أن تتوقف في دبي فطوكيو فسنغافورة فهونغ كونغ فماكاو، قبل المزاد المزمع إقامته في مركز باليكسبو للمؤتمرات والمعارض في جنيف يوم 6 نوفمبر 2021.

اجتمع اليوم عدد كبير من الرؤساء التنفيذيين وممثلين عن مجموعة مرموقة من العلامات التجارية في عالم الساعات، بجانب صانعين مستقلين ورجال أعمال وممثلين عن وسائل الإعلام، على هامش معرض موناكو لليخوت، دعماً لقضية إنسانية عظيمة، وفي سبيل تشارُك الشعور السائد بالبهجة المرتبطة بالعطاء والتي لطالما اكتسبت مزيداً من الأهمية مع كل دورة جديدة من حدث "أونلي ووتش" العالمي البارز، الذي سيعرِض 53 قطعة (بإجمالي 55 ساعة) للبيع بالمزاد في مركز المعارض بمدينة جنيف وعبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم، يوم 6 نوفمبر 2021.



وبهذه المناسبة، أكّد لوك بيتافينو رئيس جمعية موناكو لمكافحة داء الاعتلال العضلي والمؤسس والمنظم لـ "أونلي ووتش" قائلا:
"إن الدورة التاسعة من الجولة حافظت على الألق والقدرة على استقطاب الاهتمام بقضية إنسانية هادفة، مثلما كانت الدورات الأولى والأخرى التي تلتها"، معرباً عن شعوره بالفخر وهو يلمس التطوّر الذي شهدته هذه المبادرة على مرّ السنين، والفرق الذي استطاعت أن تُحدثه لغاية اليوم. وأضاف: "استطعنا، حتى الآن، بفضل الالتزام الرائع الذي تبديه العلامات التجارية والأفراد الذين يقفون وراء هذه المبادرة، جمع أكثر من 70 مليون يورو لدعم الأبحاث المتعلقة بعلاج الأمراض العصبية والعضلية. دائماً ما اعتبرتُ الوقت مسألة جوهرية، ولكنه سوف يكتسب هذا العام أهمية بالغة بالنظر إلى أن التجارب السريرية لعلاج مرض "الحثل العضلي الدوشيني" سوف تنطلق العام المقبل 2022".

من جانبه، أعرب ريمي جوليا مدير إدارة الساعات في كريستيز دبي، وأحد كبار خبراء الساعات قائلاً:
"لدينا شعور غامر بالإثارة في "كريستيز دبي"، نظراً لكونها الوجهة الأولى لجولة "أونلي ووتش 2021"، وهذا يمنح منطقة الشرق الأوسط ميزة تفضيلية لكونها أولى الوجهات التي سيعايِن المهتمون والخبراء فيها شخصياً القطع التي سوف تُعرض في المزاد بنهاية الجولة. نتطلّع إلى الترحيب بهواة اقتناء الساعات المخضرمين وعشاق الساعات الناشئين في مكاتب كريستيز الواقعة في مركز دبي المالي العالمي، بين 30 سبتمبر و3 أكتوبر، حيث أن أنظار العالم سوف تكون متجهة صوب دبي ودولة الإمارات خلال تلك الأيام التي ستشهد افتتاح معرض إكسبو 2020 دبي".

من جهته، قال محمد عبدالمجيد صديقي رئيس قسم الشؤون التجارية لشركة أحمد صديقي وأولاده:
"إن جولة "أونلي ووتش" قد لعبت "دوراً أساسياً" في جمع أقطاب صناعة الساعات على أرضية واحدة وإلهام صانعي الساعات لابتكار ساعات فريدة عالية الجودة تدعم هذه المبادرة التي ساهمت في دعم الأبحاث العلمية حول مرض "الحثل العضلي الدوشيني"، القضية التي نؤكّد أنها "جديرة بالمساندة"، وذلك على مدى دورات الحدث الثماني. يسعدنا المساهمة في "أونلي ووتش 2021" بالشراكة مع كريستيز، ونتطلع إلى عرض تشكيلة الساعات الفريدة أمام عملائنا".

"أونلي ووتش" جاهزة للانطلاق
تنطلق جولة مجموعة الساعات الفريدة الخمس والخمسين، عقب اختتام فعاليات معرض موناكو لليخوت في 25 سبتمبر، في الجولة العالمية الكبيرة التي تسبق المزاد المرتقب بوصفه الحدث الرئيس الذي سيقام في جنيف السويسرية.



وسوف تُعرض المجموعة هذا العام في فندق فور سيزونز دي بيرج بجنيف بين 4 و6 نوفمبر، ليُقام المزاد في مركز باليكسبو للمعارض والمؤتمرات يوم 6 نوفمبر 2021 عند الساعة 2 ظهراً، بالتزامن مع إقامته عبر الإنترنت والهاتف كالمعتاد.

بعد موناكو، يمكن مشاهدة تشكيلة الساعات عن قرب في المعارض الخاصة التي تقام في التواريخ والمواقع التالية:

- دبي، 30 سبتمبر - 3 أكتوبر، كريستيز
- طوكيو، 8-10 أكتوبر، كريستيز
- سنغافورة، 15-20 أكتوبر، مالميزون باي ذا أور غلاس
- هونغ كونغ، 25-27 أكتوبر، كريستيز
- ماكاو، 28 أكتوبر، متحف ماكاو تايمبيس
- جنيف، 4-6 نوفمبر، فندق فور سيزونز دي بيرج

التجارب السريرية تبدأ في 2022

قطعت جولة "أونلي ووتش" شوطاً طويلاً منذ انطلاقتها الأولى في العام 2005، بفضل سخاء صانعي الساعات والمتبرعين والشركاء، فضلاً عن التغطيات الإعلامية العالمية الواسعة.
وقد تكلّلت هذه الجهود بجمع أكثر من 70 مليون يورو حتى الآن لصالح المبادرة.

وتتواصل الاستعدادات للشروع في التجارب السريرية العام المقبل، فبفضل الأموال التي جُمعت، تمكن العلماء من سَبر أعماق الخلايا لتسريع دراسة الأمراض الوراثية وفهم الاختلالات التي تنطوي عليها، والبدء في عملية التصحيح الطويلة، وإحراز تقدّم لا يهدأ نحو العلاج، وذلك كلّه بفضل الأساليب الرائدة التي تعلّمها هؤلاء العلماء وطوروها.

إن قطع شوط طويل في مثل هذا الوقت القصير نسبياً في الكفاح ضد مرض الحثل العضلي الدوشيني، دليل على القوة الكامنة وراء فكرة مبادرة "أونلي ووتش"، وروحها الدافعة لكل من يشارك فيها من باحثين ومرضى وصانعي ساعات وهواة اقتناء الساعات، وصولاً إلى وسائل الإعلام والعديد من الشركاء.

المصدر: wallispr