تُعد دبي محطةً مثاليةً للاحتفال باليوم العالمي للعافية GLOBAL WELLNESS DAY في 12 يونيو، حيث تحتضن مجموعةً استثنائيةً من أبرز منتجعات الصحة والعافية العالمية، والتي توفر تجارب علاجيةً تعيد التوازن إلى الجسم والنفس، بدءاً من العلاجات بالكريستال وصولاً إلى جلسات اليوغا مع غروب الشمس وتجارب الفروسية.

وتدعو دبي سكانها وزوارها لتجربة مجموعة من أشهر المنتجعات الصحية والفنادق في المدينة، والتي تم تصميمها لرعاية الضيوف والتركيز على أهمية الصحة والسعادة بمناسبة اليوم العالمي للعافية.
أنشطة اليوغا والتأمل واللياقة البدنية

يشجع سوفيتل دبي النخلة ضيوفه على الاسترخاء في أيام العطل لاستقبال الأسبوع الجديد بنشاط وحيوية مع جلسات اليوغا عند غروب الشمس، والتي تنطلق كل سبت ولمدة ساعة كاملة بهدف الاسترخاء وتهدئة الأعصاب بما يتناغم مع أجواء الغروب المذهلة. ويمكن لضيوف أتلانتس النخلة الابتعاد عن مشاغل الحياة وصخبها وتجديد نشاطهم مع دروس اليوغا تحت الماء، فيما يوفر هوم أوف ويلنيس بدبي تجارب فريدة مع يوغا الضحك، المفهوم المبتكر الذي يقوم على تمارين بسيطة تحمل نتائج فعالة. ويتزايد انتشار هذا النمط في مختلف أنحاء العالم، ليبرز كنشاط بدني وذهني متكامل يضمن أعلى مستويات الصحة والعافية.

ويجد الراغبون بتجربة جلسات اليوغا التي تبعث على السكينة والصفاء في ميليا ديزرت بالم ما يلبي أذواقهم، حيث يطلق المنتجع الفاخر جلسات يوغا علاجية مع الخيول. كما يمكن للمشاركين التعرف على طبيعة هذه المخلوقات النبيلة التي تتمثل في الأصالة والهدوء والوعي، واستخدامها كمرآة لمشاعرهم الداخلية. في حين يوفر نادي كور دايركشن مجموعةً من تجارب اليوغا التي تتنوع بين الجلسات على شاطئ البحر، وتجارب داسك ديستريس للتخلص من التوتر على منصة بحيرات مدينة دبي للإعلام، وجلسات اليوغا عند غروب الشمس في فندق أوبرا جاردن المطل على نافورة دبي.

أما مركز سيفا، فيوفر تجارب تأمل تساعد على التعرف على الذات وتحسين نوعية الحياة. كما يُعد مركز ذا هندرد للياقة البدنية وجهة عافية فريدة وشاملة في قلب دبي، ومحطةً مثاليةً للباحثين عن تجارب اللياقة البدنية واليوغا وتمارين البيلاتس، التي تتنوع صفوفها بين تمارين البيلاتس على الأرض وتلك التي تحتاج للمعدات وتمارين سيركيت.



تجارب هادئة في أحضان الطبيعة
بعيداً عن مدينة دبي بمبانيها الشاهقة، تبرز سلسلة جبال حتّا الشامخة وسط الصحراء الخلابة، حيث تبعد هذه المحمية الجبلية التي تدعو إلى التأمل مسافة 90 دقيقة عن وسط مدينة دبي، ضمن جبال الحجر المهيبة التي تمتد على طول 700 كم، وتُعد أعلى سلسلة جبال في المنطقة الشرقية من شبه الجزيرة العربية. وتوفر تجارب مذهلة في الهواء الطلق وسط مشاهد طبيعية لا تضاهى، مما يجعلها وجهةً مثاليةً للراغبين بالتنعم بالهدوء والسكينة.
وتشكل بحيرات القدرة بمياهها الهادئة محطةً مميزةً لتأمل غروب الشمس وسط الصحراء البديعة. ويمكن لهواة اللياقة البدنية الاستمتاع بمسار القدرة للدراجات، والذي يقع بالقرب من بحيرة الحب، حيث يمتد هذا المسار على مسافة 86 كم عبر تضاريس رملية، ويحظى بشعبية واسعة لدى الدراجين المحترفين والهواة، ويستغرق إكماله من ساعة ونصف إلى 3 ساعات.

المنتجعات والمراكز الصحية البعيدة
تحتضن دبي مجموعةً واسعةً من المنتجعات البعيدة التي تلبي الزيادة في التوّجه نحو تجارب العافية في الهواء الطلق، خاصةً بعد التحديات المرافقة لفترة الإغلاق التي شهدها العالم خلال العام الماضي. ويتيح منتجع وسبا المها الصحراوي في محمية دبي الصحراوية أروع تجارب الإقامة، مع أجواء مشابهة للتخييم ضمن فيلاته الفاخرة التي تتضمن كل منها حوض سباحة خاص.
وتشمل الأنشطة المتاحة ركوب الخيل والجمال والمشي في الطبيعة والاستمتاع بغروب الشمس. بينما يقدّم تايملس سبا مجموعةً واسعةً من علاجات تجديد النشاط والعناية بالجمال المستوحاة من تقاليد منطقة الشرق الأوسط وأساليب العلاج العطري في جنوب شرق آسيا. ويعد منتجع باب الشمس الصحراوي واحةً ريفيةً وموطناً طبيعياً لمجموعة من الطيور والكائنات الحية. بينما يقدّم ساتوري سبا، الحائز على عدة جوائز، تجربةً مميزة تبعث على الاسترخاء مع أجوائه المريحة وعلاجاته الفاخرة، بما فيها تقشير الجسم العطري والعلاج بالأحجار الساخنة.



خيارات لا تقاوم من علاجات العافية
يوفر منتجع تاليس سبا العثماني الفاخر في جميرا زعبيل سراي مجموعةً من تجارب السبا الفاخرة والمستوحاة من التراث العثماني، والتي تلبي تطلعات المهتمين بالصحة والعافية، إذ تشمل هذه التجارب العلاج بالتبريد والحمام التركي وغيرها الكثير. ويُعد سبا جيرلان في ون آند أونلي جزيرة النخلة الملاذ المنعزل والمنتجع الصحي الوحيد الذي يقدم علاجات مبتكرة للبشرة والجسم، باستعمال مستحضرات أبيل رويال هوني ريبير المستخلصة من عسل النحل الأسود الصافي وغذاء ملكات النحل، لتوفير خصائص ترميمية فعالة تضمن تألق البشرة وتغذيتها. كما يوفر المنتجع تجربةً علاجيةً متطورةً تعتمد على تطبيق حركات دقيقة وخاصة تتكامل مع المكونات الغنية بالعناصر النشطة والفعالة.

ويوفر فريق المعالجين المختصين لدى فندق موڤنبيك غراند بلازا مدينة دبي للإعلام ممارسات علاجية عريقة تستند إلى الأساليب التقليدية الأصيلة باستخدام منتجات العناية بالبشرة العصرية. فيما يضمن إريديوم سبا في فندق سانت ريجيس دبي النخلة تجارب علاجية مصممةً على نحو متقن لتدليل الحواس وتجديد الطاقة والحيوية باستخدام منتجات محلية تتميز بخصائصها الاستشفائية. كما يمكن للضيوف التنعم بأقصى درجات السكينة مع جلسات التدليك أو العناية بالجسم أو الوجه التي يوفرها المنتجع.

ويمكن لزوار دبي ارتياد فنادق الإمارة ووجهاتها دون الشعور بأي قلق على سلامتهم، حيث تتقيد جميع هذه الوجهات بتدابير صارمة تضمن صحة الضيوف وسلامتهم، حيث يمكنهم التأكد من حصول هذه المنشآت السياحية على ختم "دبي الضمانة" الذي يشير إلى التزامها بإرشادات الصحة والسلامة اللازمة. وقد منح المجلس العالمي للسفر والسياحة مدينة دبي ختم السفر الآمن عام 2020 لتعزيز ثقة المسافرين بزيارة الوجهة خلال عام 2021.

المصدر: fourcommunications



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع