تماشياً مع التزامها المستمر تجاه الابتكار في مختلف القطاعات، وقعت بروڤن سولوشن، المشروع المتقدم الذي أطلقته مجموعة بروڤن العربية، مذكرة تفاهم مع جامعة بيلاروسيا الطبية لتطبيق تقنيات التعليم المتقدمة لطلاب كليات الطب باستخدام الواقع الافتراضي.

تقوم تلك التطبيقات التعليمية على تقنيات الواقع الافتراضي وهي جزء من منصة بروڤن سولوشن للرعاية الصحية التي تتضمن عدداً من التطبيقات، حيث جرى تطويرها لتعليم الفحص التسمعي لطلاب الطب – وهي طريقة الأطباء في الإصغاء إلى الأصوات الداخلية بالجسم باستعمال السماعات الطبية. وبمساعدة هذه التقنية، تتاح الفرصة للطلاب ليعيشوا تجربة محاكاة افتراضية في المختبر تضاهي التجارب الحقيقية مع المرضى، مما يعزز تجربتهم التعليمية، فيما تفيد تلك التقنية كذلك الأطباء في المستقبل عبر تمكينهم من فحص الرئة والقلب في بيئة افتراضية – الأمر الذي يدعم الأساليب التقليدية لإجراء المهام الطبية.



وتعمل تدريبات الواقع الافتراضي على محاكاة البيئة الواقعية في عيادة الطبيب، وهي فعالة جداً في مساعدة الطلاب على اجتياز عملية الفحص، إذ تمنح التقنية المتقدمة الطلاب عدداً من المزايا التي تمثل أفضلية بالمقارنة مع الوسائل الطبية التقليدية – وبخاصة في ظل جائحة كوفيد-19 وما تفرضه من قيود على التفاعل مع المرضى.

في تعليقه على الأمر قال زيد المشاري، الرئيس التنفيذي لمجموعة بروڤن العربية: "تعكس أساليب التعلّم الغامرة الحاجة إلى التقنيات الجديدة التي تعزز العملية التعليمية وترسم ملامحها في جميع جوانب قطاع التعليم. فنحن ندرك أن التعليم العالي يشهد نقلة ضخمة تستخدم فيها التقنيات الجديدة لتحسين المهارات، ونحن في بروڤن سولوشن سعداء للغاية بالشراكة مع جامعة بيلاروسيا الطبية لتقديم الحصص التفاعلية بمساعدة الواقع الافتراضي والواقع المعزز ومواصلة تحسين تجربة الطلاب ومعارفهم وتزويدهم بطرق جديدة للتعلم بمساعدة تلك التقنيات."



ومن جانبه قال إدوارد دوتشينكو، رئيس قسم المواد التحضيرية في جامعة بيلاروسيا الطبية: "لطالما التزمت جامعتنا بتطوير النماذج الأكاديمية التي تعزز تجربة الطلاب ومخرجات رحلتهم التعليمية. فهدفنا هو الاستثمار في رسم ملامح التعليم من جديد بحيث يكون طلابنا مستعدين للعمل في أماكن أكثر تقدماً من الناحية التقنية، ولهذا جاءت شراكتنا مع بروڤن سولوشن لتساعدنا في تأكيد التزامنا وتمكننا من إعادة تصوّر استعمال التقنية في تقديم وسائل أحدث للتعلّم."


المصدر: oakconsulting


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع