أصدرت شركة ’أوليفر وايمان‘ المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية تقرير جديد سلّط الضوء على الأمن الغذائي باعتباره القضية الأكثر أهميةً اليوم، ولا سيما في ضوء التغيّرات المناخ، والتوسّع العمراني ومعدلات النمو السكاني وارتفاع نسبة شيخوخة، وتغيير الأنماط الغذائية، وانخفاض مساحات الأراضي الصالحة للزراعة، حيث تلعب جميع هذه العوامل دوراً رئيسيّاً في تغيّر سلسلة الإمدادات الغذائية ومدى توافر الأغذية.

سرعان ما تحوّلت العملات الرقمية، التي ترتبط غالباً برغبة الأفراد في الثراء السريع، إلى طريقة شائعة لسداد المدفوعات. وقد أظهر تقرير صدر مؤخراً حديثاً عن شركة كاسبرسكي لاب، أن واحداً من كل عشرة أشخاص (13%) استخدموا العملات الرقمية في إجراء عملية شراء. ومع ذلك، وجد التقرير أن المجرمين الإلكترونيين يستغلون هذا التوجه عبر إجراء تعديلات على التهديدات التقليدية لجعلها مناسبة لمهاجمة المتعاملين بهذه العملات الرقمية، ما يترك الناس عُرضة لخطر فقدان مدخراتهم المستثمرة في هذه التقنية غير المحمية، والتي يقوم المتسللون بتطوير تقنيات تمكّنهم من الوصول إلى الأموال بسهولة.

نشرت شركة الخدمات السحابية Oracle تقريراً كشفت فيه أن الشركات تفشل في تحويل أكثر من نصف مشاريع الابتكار إلى واقع عملي. وعلى الرغم من الترابط الوثيق بين تحقيق النمو والقدرة على تطبيق الابتكار، فإن أكبر المعوقات التي تواجه الشركات على هذا الصعيد، ضعف تنفيذ العمليات ونقص التركيز فيها. وبيّن التقرير أن معوقات الابتكار كانت أبرز بصورة خاصة في الشركات الكبرى والشركات التي تنمو بمعدلات أعلى.

كشفت ’إيتنا إنترناشيونال‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات التأمين الصحي والرعاية الصحية، عن نتائج استبيان أجرته في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي أشار إلى أن ما يقارب ثُلث (31%) من جيل الألفية في الدولة لا يعرفون الأسباب والأعراض المرتبطة بأمراض القلب، رغم أن هذه الأمراض تعتبر السبب الرئيسي للوفيات في المنطقة.

كما أوضح البحث، المُنجز عبر شركة ’يوجوف‘، أن 32% من سكان الإمارات المشاركين في الاستبيان لم يتخذوا أي خطوات للتحقق من صحتهم القلبية، بينما أشار أقل من رُبع المشاركين (22%) إلى حرصهم على مراقبة النظام الغذائي الذي يتبعونه بغرض الوقاية من هذه الأمراض.

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة اليوم عن نتائجها لعام 2018، وجاء فيها أن الإمارة استقبلت 1،072،066 زائراً من الأسواق المحلية والدولية خلال العام لتتجاوز بذلك هدف الاستراتيجية الأولى للوجهة التي أطلقتها الهيئة في عام 2016 لمدة ثلاثة أعوام، وتضمنت رؤيتها المستقبلية لتطوير القطاع السياحي في الإمارة سعياً لاستقطاب مليون زائر بنهاية العام 2018.

كشف "مؤشر ماستركارد السنوي للحب" أن المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة يفضلون أن يكونوا منظمين بشكل جيد عندما يتعلق الأمر بالحب. ووفقاً للمؤشر، الذي يُعد دراسة تحليلية للمعاملات المتعلقة بيوم الحب من 11 إلى 14 فبراير، والتي تتم عبر بطاقات الائتمان والخصم المباشر والبطاقات مسبقة الدفع على مدار ثلاث سنوات متتالية وهي (2016 – 2017 – 2018)، كشف التقرير السنوي أن غالبية الناس في الدولة يخططون بشكل مسبق عند شراء هدايا لأحبائهم، مع إجراء 29% من عمليات الشراء الخاصة بيوم الحب في 11 فبراير.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع