أعلنت مؤسسة إنجاز العرب، عضو منظمة جونيور أتشيفمنت العالمية، أكبر منظمة غير ربحية لتعليم الأعمال في العالم، عن شراكة مع مايكروسوفت تهدف لتمكين أكثر من 200,000 شاب من شمال إفريقيا.

وتم الإعلان عن المبادرة خلال فعالية اليوم، والتي سلطت الضوء على أهمية المهارات الرقمية من خلال حلقة نقاش تفاعلية حول "دور التكنولوجيا والمهارات الرقمية في سوق العمل اليوم وغداً". ورحبت الفعالية بوفد من الدول الأعضاء في شمال إفريقيا، بما في ذلك الجزائر والمغرب وتونس ومصر، بالإضافة إلى كبار قادة مايكروسوفت.

مع وجود أكثر من 230 مليون وظيفة من المتوقع أن تتطلب مهارات رقمية في إفريقيا بحلول عام 2030، وفقاً لمؤسسة التمويل الدولية (IFC، البنك الدولي)، ستركز الشراكة على تنمية وتمكين جيل قادر على التكنولوجيا، بالإضافة إلى تزويدهم بأحدث التقنيات والاتجاهات في التكنولوجيا لتعزيز مهاراتهم في التوظيف وريادة الأعمال.



وتعليقاً على الشراكة، قال عاكف عقرباوي، المدير التنفيذي لإنجاز العرب:
"يسعدنا التعاون مع مايكروسوفت في هذه المبادرة التعليمية، التي تجسد قيمنا الأساسية المتمثلة في تمكين شباب اليوم. منذ بدايتنا، نفخر بأننا وصلنا إلى أكثر من 4 ملايين شاب، ومع استمرار التحول الرقمي في العالم الذي نعيش فيه، من الضروري أن يطور شبابنا المهارات اللازمة لإحداث تأثير في المستقبل".

غادة خليفة - المدير الإقليمي لشركة مايكروسوفت فيلانثروبيز أوضحت أن:
"التحول الرقمي غير المسبوق إلى جانب الأوضاع العالمية غير المسبوقة يعملان على إعادة تشكيل طريقة عملنا وحياتنا بشكل سريع. وفي مايكروسوفت، نحن ملتزمون بدعم الأشخاص في كل مرحلة من مراحل الحياة - سواء كانوا طلاباً في المدارس - شباباً داخل الكلية وخارجها - أو متخصصو تكنولوجيا المعلومات، فاليوم نسعى لتحقيق المزيد من خلال تعزيز مهاراتهم وصقلها كي يتمكنوا من الوصول لحياة تتميز بنوعية أفضل".
واختتمت غادة بقولها:
"تلتزم مايكروسوفت بمساعدة كل شخص ومنظمة في المنطقة على الاستعداد للثورة الرقمية. نحن نعلم أن الرحلة طويلة، لكننا نعتقد أنه من خلال مجموعة من الشراكات والدورات التدريبية، وتجارب العالم الواقعي، والفصول الدراسية عبر الإنترنت، يمكننا بناء اقتصاد قائم على المعرفة لا يترك أي شخص خلف الركب ويمكّن كل من العاملين في المستقبل والحاضر من تحقيق وعد التكنولوجيا".



سيتم تصميم نموذج الشراكة لتلبية احتياجات الشباب في الجزائر، والمغرب، وتونس، ومصر، والسودان، وموريتانيا، وليبيا، مع تقديم برامج مايكروسوفت لإنجاز العرب على مدار العام الدراسي. وستنتشر البرمجة عبر مجموعة من المستويات التعليمية، تستهدف المدارس المتوسطة وحتى طلاب الدراسات العليا الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 24 عاماً، من خلال شراكات إستراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية، وكذلك العاملين من ذوي الدخل المنخفض والشركات الناشئة القائمة على الإناث داخل المنطقة.

يندرج هذا التعاون في إطار مبادرة مايكروسوفت العالمية التي تهدف إلى مساعدة 25 مليون شخص في جميع أنحاء العالم على اكتساب المهارات الرقمية المطلوبة.
وسوف تصل مايكروسوفت ومن خلال التعاون مع إنجاز العرب إلى حوالي 200 ألف شاب في شمال إفريقيا، لتنمية كفاءاتهم ومساعدتهم على فهم المهارات اللازمة للوظائف المطلوبة بشكل أفضل.
وسيتم تقديم البرامج التدريبية في نموذج هجين، إما كمواد تكميلية لبرامج إنجاز الحالية، أو كبرامج تدريب قائمة بذاتها. بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن المشاركون من الوصول إلى "إنجاز تعلم"، وهي منصة تعليمية جديدة عبر الإنترنت يتم تطويرها من خلال الشراكة التي ستكون بمثابة متجر تعليمي شامل للمهارات الرقمية وريادة الأعمال وقابلية التوظيف.

المصدر: hkstrategies



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع