ضمن الجزء الثالث من سلسلة مدونات نشرتها "U.K. Government Outcomes Lab (GoLab) "، تستعرض هيئة المساهمات المجتمعية- معاً استراتيجتها ودورها في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الملحة وفقاً للأولويات الاجتماعية المحددة في إمارة أبوظبي ضمن إطار منظومة عقود الأثر الاجتماعي.

وعرضت المدونة الأحدث النتائج الاجتماعية لمنظومة التعاقدات الاجتماعية بعنوان "تضمين منهجية قياس النتائج – بناء القدرات في نظام بيئي محدد " بقلم الدكتور شيه هونج سين، مدير ترافيرس.

يحلل الدكتور شيه ضمن مدونته استراتيجية أبوظبي ضمن نطاق واسع يشمل كيفية تضمين منهجية قياس النتائج بالإنجازات، مع تسليط الضوء على آلية تحقيق أهداف هيئة معاً ودائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، عبر تهيئة البيئة الملائمة لتفعيل دور ريادة الأعمال وصولاً لتحقيق أثر اجتماعي إيجابي.

استعرض الدكتور شيه في المدونة أهمية بناء شراكات قيمة وقوية مع مجموعة واسعة من المؤسسات، مشيراً إلى جهود هيئة معاً في رفع مستوى الوعي لفهم عقود الأثر الاجتماعي وآلية تأثيرها، والتشجيع على تبني آليات مبتكرة لإحداث أثر اجتماعي في إمارة أبوظبي، فضلاً عن توظيف الملاحظات لتحسين البرامج المستقبلية.



وأكد الدكتور شيه أن النهج المبتكر في تجربة أبوظبي وهيئة معاً كان رائداً في هذا المجال، ويمكن أن يتم تقديمه للمجتمع الدولي ليستفيد من نتائجه، ضمن مجال التخطيط الاستراتيجي والشراكات الفعالة مع الجهات والمؤسسات العاملة في المجال الاجتماعي وتقديم رؤى واضحة لتوسيع نطاق الأثر الاجتماعي.

وتشرف هيئة معاً على آلية تنفيذ عقود الأثر الاجتماعي، وتنظم الشراكات بين الجهات الحكومية في أبوظبي ومقدمي الخدمات الاجتماعية والمستثمرين الاجتماعيين، فضلاً عن دورها في المتابعة المستمرة والمراقبة الدقيقة لقياس الأثر الاجتماعي وتقييم الأداء لتحقيق النتائج المرجوة.

أطلقت هيئة معاً العام الماضي في إطار عقود الأثر الاجتماعي مشروع "أطمح" الأول من نوعه على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وهو عبارة عن برنامج تدريب مهني يهدف إلى تأمين فرص عمل للشباب من أصحاب الهمم، بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع والدار العقارية ومؤسسة الدار للتعليم ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

ستُنشر المدونة على الموقع الإلكتروني لمنصة GOLab قاعدة البيانات الدولية الخاصة بدراسات الحالة، بالإضافة إلى العدد الأسبوعي الذي يتضمن مقالات صحفية يتم توزيعها على المهنيين وواضعي السياسات وأصحاب الاختصاص في القطاعات العامة والاجتماعية والخاصة على مستوى العالم.



وتمنح المدونة المنشورة في كل أنحاء العالم إمارة أبوظبي وهيئة معاً موقع الصدارة بتطبيق الأساليب المعترف بها دولياً لتمويل وتقديم الحلول للتحديات الاجتماعية في أبوظبي.

وبهذه المناسبة صرحت سعادة سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية -معاً: "يسعدنا ان نرى مشاريع عقود الاثر الاجتماعي في المنصات العالمية وطرحها عن كيفة تطبيق امارة ابوظبي لنشر المعرفة والخبرة، وكذلك تناول الخبراء العالميين لمشاريع العقود الاثر الاجتماعي الذين يمتلكون ثروة معرفية وخبرات هائلة في مجال عقود الأثر الاجتماعي، ونحن ممتنون لما قدمه من رؤى وما خطه قلمه من مدونات قيمة". وهذا دليل على الدور الريادي التي تلعبه الهيئة في مجال العقود الاجتماعية في المنطقة لنشر التجارب والمعرفة للمجتمع الدولي

وتابعت: "تعد مدونته خير مثال على نجاح استراتيجيتنا في توسيع آفاق الابتكار الاجتماعي في إمارة أبوظبي، والتي تشكل الأساس الراسخ لمتابعة مسيرتنا الرائدة لنساهم في بناء مجتمع متعاون ومتماسك".

واختتمت: "نؤمن في هيئة معاً بالدور الفعال لعقود الأثر الاجتماعي في إحداث تحول اجتماعي يساهم في التصدي للتحديات الاجتماعية الملحة في الإمارة، مما يؤدي لبناء الأسس المثلى لازدهار الإمارة وتطورها في المستقبل".


المصدر: sevenmedia