في خطوة تهدف إلى تعزيز أسطولها الخاص بعمليات إعادة الشحن بين موانئ الخليج العربي، أعلنت اليوم شركة "سفين فيدرز"، مزود خدمات إعادة شحن الحاويات الرائد التابع لمجموعة موانئ أبوظبي، عن استحواذها على سفينة حاويات جديدة باسم "سفين بيرل".

وسيتم إلحاق "سفين بيرل" التي كانت تحمل سابقاً اسم "فيجا فيرجو" بخدمة إعادة الشحن على السواحل الإماراتية والتي توفر ربطاً سلساً بين الموانئ في دولة الإمارات العربية المتحدة انطلاقاً من مركز عملياتها في ميناء خليفة.
كما تقدم خدمة السواحل الإماراتية للمتعاملين خدمات شحن ميسرة وحلول ربط متميزة تسهم في تسريع إنجاز المراحل النهائية من عملية شحن البضائع بين ميناء خليفة التابع لمجموعة موانئ أبوظبي ومختلف الموانئ الأخرى على السواحل الإماراتية في عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والشارقة والفجيرة، وتعزز كذلك حركة البضائع وتدعم سلسلة التوريد اللوجستية المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.



وترفد هذه الخدمة ذات الكفاءة العالية والأسعار التنافسية خدمة الإمارات العربية المتحدة وشبه القارة الهندية والخليج العربي التي توفرها "سفين فيدرز" إلى المصدّرين من الساحل الغربي للهند وباكستان، وذلك من خلال تزويدهم بخيارات متميزة للربط المباشر مع موانئ دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تتيح لشركات الشحن الرئيسية الدولية التي ترسو سفنها في رصيف ميناء خليفة شبكة واسعة تؤمن ربطاً سهلاً بأهم الموانئ البحرية في المنطقة.

وأعرب الكابتن مكتوم الحوقاني، رئيس القطاع البحري بالإنابة ورئيس إدارة التشريعات – مجموعة موانئ أبوظبي، وومدير عام أكاديمية أبوظبي البحرية، عن سعادته بإضافة السفينة الجديدة "سفين بيرل" إلى أسطول شركة "سفين فيدرز"، مؤكداً أنها ستعزز قيمة الخدمات المقدمة إلى المتعاملين في منطقة الخليج العربي، وستوفر المزيد من القدرات المحسنة فضلاً عن زيادة الطاقة الاستيعابية لأسطول الخدمات التابع لها.
وقال:
"نحن واثقون بأن إضافة "سفين بيرل" إلى أسطولنا تحسن وبشكل ملموس من قدرتنا على توفير حلول مرنة ومستدامة تتسم بالسرعة والكفاءة وأسعار تنافسية لعمليات إعادة الشحن على السواحل الإماراتية انطلاقاً من ميناء خليفة، بما يلبي احتياجات المتعاملين لخدمات إعادة الشحن على سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة. يدعم ضم السفينة الجديدة جهودنا الرامية إلى استهداف المتعاملين من المصدّرين في شبه القارة الهندية ومنطقة الخليج العربي وتأمين ربط أعمالهم بمجموعة من كبرى شركات الشحن العالمية".

وبدوره قال الكابتن عبدالله درويش الهياس، مدير إدارة شؤون النقل البحري في وزارة الطاقة والبنية التحتية:




"رسخت دولة الإمارات العربية المتحدة مكانتها الريادية ضمن أفضل المراكز البحرية في العالم، حيث تصنف موانئ الدولة ضمن أفضل عشرة موانئ على مستوى العالم من حيث حجم مناولة الحاويات، وتمت مناولة أكثر من 19 مليون حاوية عبر موانئ الدولة خلال العام الماضي. ومن شأن إضافة السفينة "سفين بيرل" إلى أسطول مجموعة موانئ أبوظبي في الخليج العربي، أن يرسخ من مكانة الدولة وقدراتها في مجال التجارة البحرية والبضائع العابرة، كما أن تسجيل السفينة التي تحمل علم الإمارات، يؤكد استيفائها جميع المتطلبات التي وضعتها المنظمات الدولية في شأن "دولة العلم" وفقا لقوانين وإجراءات تعتمد مبادئ السلامة والحفاظ على البيئة والأمن البحري. إضافة إلى ذلك، فإن هذه الإضافة إلى الأسطول تدعم ملف إعادة انتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية في الفئة (ب) للمرة الثالثة على التوالي في الانتخابات التي ستجرى الشهر المقبل، لتواصل الدولة دورها الفاعل في خدمة قطاع الشحن البحري والتجارة الدولية".

وتتمتع سفينة إعادة الشحن الجديدة، التي تم صناعتها في كوريا الجنوبية عام 2012، بمزايا عديدة إذ تبلغ حمولتها الإجمالية 10,000 طن وهي قادرة على نقل 966 حاوية نمطية، ويبلغ طولها 139 متراً وعرضها 22.6 متراً في حين يصل عمق غاطسها إلى 8.8 متر.

يذكر أن شركة "سفين فيدرز" هي إحدى شركات القطاع البحري التابع لمجموعة موانئ أبوظبي تم تأسيسها عام 2020، بهدف تعزيز الخدمات البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة وتوفير خدمات إعادة شحن متميزة تربط إمارة أبوظبي مع أهم الموانئ الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي وشبه القارة الهندية.
وتقوم حالياً بتنفيذ عملياتها عبر اتفاقية تجارية مشتركة مع شركة "بينيجال تايجر لاين" (بي تي إل) إحدى أهم الشركات العالمية الرائدة في مجال خدمات إعادة الشحن البحري، تغطي شبكة الخدمات الحالية التي تقدمها "سفين فيدرز" تسعة موانئ رئيسية في المناطق المستهدفة، وتتطلع إلى توسيع نطاق تغطية شبكتها لتشمل أفريقيا وموانئ إضافية في الشرق الأوسط وآسيا.

المصدر: wallispr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع