أعلن "ويلفت"، مركز الأنشطة البدنية والافتراضية عالمي الطراز والمتخصص في الرياضات واللياقة البدنية التابع لشركة "أرادا"، عن افتتاح أحدث صالة ضخمة متعددة الرياضات البدنية والتي تهدف إلى تحفيز نمط الحياة النشط، وتقع في "سيركل مول" بقرية جميرا الدائرية في دبي.

وتعد الصالة الجديدة التابعة لـ "ويلفت" والتي تقع في مول مجتمعي حديث، مزوّدة بأحدث التقنيات الرائدة في اللياقة البدنية وتتيح للأعضاء الاستفادة من أحدث المنجزات، بما يمكّنهم من الارتقاء بمستوى صحتهم ولياقتهم البدنية.

وتوفر "ويلفت"، من خلال الصالة الجديدة، تقنية Advagym من شركة "سوني" في إطار حرصها على تحسين تجارب أعضائها وأدائهم البدني، حيث تعزز هذه التقنية مجموعة أجهزة Precor لديها. وتستخدم هذه التقنية مجسات عالية الدقة في إرسال واستقبال الموجات الحرارية لتتبع وتسجيل تقدم أداء كل عضو ذلك أنها ترتبط بقياس تكرار التمارين والسعرات التي يتم حرقها عند استخدام أجهزة خفض الوزن والكارديو، فضلاً عن برنامج Spivi الذي يتيح تجربة غامرة لركوب الدراجات في الأماكن المغلقة.

وتتميز صالة التدريبات الصحية واللياقة البدنية المبتكرة أيضاً بنظام الولاء الذي صُمّم حصرياً من قبل "ويلفت" بهدف مكافأة الأعضاء لا يلتزمون بأهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم فحسب، بل يحرصون على تحقيقها أيضاً. ويعتمد النظام على بيانات تتبع النشاط في الوقت الفعلي من عدة مصادر تمكّن رواد الصالة الرياضية من إطلاق العنان لإمكاناتهم الكاملة والحقيقية من خلال تحليلات تستند إلى البيانات طوال فترات عضويتهم في الصالة.



وتمتد صالة اللياقة الجديدة على مساحة هائلة تبلغ 75 ألف قدم مربع بالطابق العلوي لسيركل مول، وتضم مناطق مصمّمة لمجموعة من التخصصات التي تناسب الاحتياجات والأهداف الفريدة لكل عضو. ومن خلال التركيز على عناصر القوة والتكيّف، والأداء الرياضي، والفنون القتالية المتنوعة، وتدريبات النينجا والباركور، وتنس المضارب الخشبية (البادل)، وستوديوهات صغيرة للفصول الجماعية، تؤكد "ويلفت" على أنها سوف تصبح البيت الثاني لأعضائها. وبالإضافة إلى هذه التخصصات، ستقدم "ويلفت" أيضاً المزيد من الأقسام المخصصة لممارسة المزيد من الأنشطة، والتي تشمل الجمباز وتسلق الجدران والصخور.

ويواصل المركز دوره في إعادة صياغة مفهوم الصحة واللياقة البدنية وأسلوب المعيشة النشط، من خلال غرف التعافي ومنفذ للبيع بالتجزئة بما يناسب الاحتياجات المحددة لصالة الألعاب الرياضية، فضلاً عن صالة أنيقة للأعضاء مزوّدة بمطعم يقدم وجبات متنوعة وصحية ومغذية.

كما يضم "ويلفت" صفوة من خبراء التغذية وأخصائيي إعادة التأهيل، ويعمل به 50 موظفاً أكفاء يقودهم نخبة من المخضرمين في هذا المجال ورياضيون لتقديم نهج متكامل وشامل لتعزيز الصحة والرفاهية.

وفي معرض تعليقه، قال ديميتري كوتسوباكيس، الرئيس التنفيذي لـ "ويلفت": "تستهدف ويلفت تمكين أساليب الحياة النشطة للجميع. وفي هذا السبيل، فقد أخذنا على عاتقنا مهمة إدخال التدريبات الغامرة في حياة الأشخاص بطريقة أكثر فعالية ويسهل الوصول إليها وبأسعار معقولة. وإنه لمن دواعي سعادتنا أن يفتح مركز اللياقة البدنية الأكثر تميزاً في المدينة أبوابه لأعضائنا، ونتطلع إلى إلهامهم وتحفيزهم ورعايتهم وعائلاتهم وأفراد المجتمع، وهم يمضون في مسيرتهم نحو تحقيق أعلى مستويات الصحة والعافية".



ومع استمرار مجال اللياقة البدنية في التحوّل إلى عالم ما بعد الجائحة، فقد اتخذت "ويلفت" الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة العملاء، بما في ذلك اتباع بروتوكولات صارمة لتنظيف المعدات والتباعد بين الرياضيين. ويمكن لأعضاء "ويلفت" الاستمتاع بالمساحة المذهلة في جميع أنحاء المناطق المتنوعة داخل الصالة، مما يمكنهم من تطبيق التباعد الاجتماعي بأمان في أي نشاط يمارسونه.

ويمكن لهواة أنشطة الرياضة والصحة واللياقة التسجيل مسبقاً عبر الإنترنت الآن، والحصول على عروض عضوية مميزة مبكراً قبل فتح الأبواب. وبذلك، تتخذ اللياقة البدينة في قرية جميرا الدائرية مستوى أكثر إثارة.


المصدر: golin-mena


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع