أشار هيلموت فون ستروف، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس في منطقة الشرق الأوسط إلى أن إكسبو 2020 دبي يجسد الرؤية حول مدن المستقبل الذكية الأكثر اتصالا بالعالم؛ وقال إن الحدث الدولي الضخم سيكون منصة مثالية تجمع أفضل مفاهيم المدن الذكية في مكان واحد.

وفي أحدث لقاء مصوّر ضمن سلسلة "الطريق إلى إكسبو 2020"، وهي مبادرة من غرفة دبي، أوضح فون ستروف الأهمية الكبيرة التي يتمتع بها إكسبو 2020 دبي باعتباره أول حدث دولي بهذا الحجم يُقام بعد جائحة كورونا، لا سيّما أنه يمثل للعالم نقطة انطلاق جديدة للدخول في حقبة جديدة.

وقال فون ستروف: "سيُشكل إكسبو 2020 دبي أكبر حدث عالمي كبير يُقام على أرض الواقع بعد الجائحة بمشاركة 192 دولة، ونتوقع أن نرى العالم يجتمع مرة أخرى ليستشرف المستقبل، ويتبادل الأفكار، ويعرض الابتكارات والتكنولوجيا والرؤى المستقبلية".



وتناول فون ستروف أهمية إكسبو 2020 دبي في توفير فرصة مميزة لاستكشاف بعض مفاهيم الاتصال الجديدة كلياً، التي أصبحت حقيقة عملية وطُبقت في دبي وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، واستشهد بالمدينة المستدامة، وحديقة آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومدينة مصدر، كأمثلة رئيسة على كيفية تناغم المنظومات والمباني والصناعات الذكية معاً من حيث آلية العمل، حيث تتيح قوة إنترنت الأشياء إمكانية اتخاذ قرارات أكثر صواباً.

وأضاف ستروف: "تعمل شركة سيمنس، شريك رقمنة البنية التحتية من فئة شريك أول رسمي لإكسبو 2020 دبي، على إنشاء مخطط للمدن الذكية التي تتحدث فيها المباني والمنازل والشبكات الكهربائية وأنظمة الأمان ومصادر الطاقة مع بعضها بعضاً عبر إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي".

وأوضح: "يتمثل الهدف للمدن الذكية في تعزيز راحة الناس وسلامتهم وأمنهم بطريقة أكثر استدامة؛ تحد من التلوث وتقلّص بصمتنا الكربونية. وسيكون إكسبو 2020 دبي فرصة فريدة لإظهار ما يمكن لنا وللعالم أن نحققه في هذا المجال".

وبينما تبرز الحاجة إلى استجابة جماعية للتعامل مع أبرز التحديات العالمية الآن أكثر من أي وقت مضى، سيستفيد إكسبو 2020 دبي من قدرة إكسبو الدولي على جمع الناس، ومن مكانة دولة الإمارات الفريدة، بوصفها مركزا عالميا جاذبا سيجمع 192 دولة وملايين الزوار في الحدث الدولي، لإلهام التغيير الهادف وصُنع مستقبل أكثر إشراقا لنا جميعا.



وسيكون إكسبو 2020 دبي على مدى أشهره الستة منارة أمل بالنسبة لمجتمع الأعمال العالمي وفرصة غير مسبوقة للشركات على اختلاف أحجامها والمنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية من مختلف أنحاء العالم، لتلتقي من أجل دعم اقتصاد عالمي أكثر تنوعا ومرونة، وإلهام بيئة أعمال نابضة بالحياة ودفع النمو المستدام.

وبصفتها شريك تكامل الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، تنظم غرفة تجارة وصناعة دبي عدداً من الفعاليات بالتزامن مع الحدث الدولي، بما فيها سلسلة منتديات الأعمال العالمية، والتي تتضمن الدورة السادسة من "المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال"، والدورة الرابعة من "المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية"، والدورة الأولى من "منتدى الأعمال العالمي لدول الآسيان". وخلال فترة إقامة إكسبو 2020 دبي أيضاً، ستُشارك الغرفة في تنظيم المؤتمر الثاني عشر لغرف التجارة العالمية، الحدث الأضخم من نوعه، والذي يستقطب قادة الغرف التجارية وممثلين عنها من مختلف أنحاء العالم.


المصدر: Dubaichamber


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع