أعلنت "فوت برنت العقارية"، إحدى الشركات العقارية الدولية الرائدة، تحقيق نمو لافت في مبيعات العقارات خلال العام 2021، وإنجاز مبيعات وصلت قيمتها إلى 240 مليون درهم شهرياً خلال الربع الثالث.

وذكرت الشركة أنها تستهدف إتمام معاملات بقيمة 350 مليون درهم شهرياً خلال الربع الرابع، وإنجاز المزيد من الصفقات مع نخبة العلامات التجارية والمطورين ضمن القطاع العقاري في الدولة.

وأوضحت الشركة أنَّ السوق العقارية الإماراتية تشهد عودة زخم الاستثمارات المحلية والدولية في ظل الفرص الكبيرة التي يتيحها القطاع العقاري خلال الفترة الراهنة، لا سيما في إمارة دبي.
وتتخذُ "فوت برنت العقارية" من دولة الإمارات مقراً لها، وتستعين بفريق استشاري استثماري أثبت تميزها منذ العام 2005.

وبحكم تواجدها ضمن هذا القطاع منذُ قرابة عقدين، تعد الشركة شاهدةً على التطورات الكبرى في دبي، والنهضة الشاملة التي حققتها الإمارة تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".



وقال حامد شبير خواجة، المدير التجاري والشريك المؤسس لدى "فوت برنت العقارية":
"نفخر بالنمو الذي حققته "فوت برنت العقارية" خلال هذا العام على الرغم من التحديات التي سببتها الجائحة حول العالم. وتشكل نتائج تقرير مبيعاتنا مؤشراً إضافياً على الإقبال الكبير على الاستثمار العقاري في ظل العروض والفرص المتميزة التي تزخر بها السوق العقارية، وكنتيجةٍ للمبادرات التي أطلقناها قبل الجائحة. لقد بذلنا جهوداً كبيرة ووجهنا استثماراتنا لتأسيس علاقاتٍ راسخة وشراكاتٍ استراتيجية مع كبار العملاء والمستثمرين العالميين، وبدأنا نحصد ثمار تميز عروضنا وخدماتنا ونجاحنا في استقطاب المستثمرين. واليوم، نتطلع إلى مواصلة رحلة النجاح، وبُلوغ هدفنا المتمثل في إنجاز معاملات تتراوح قيمتها بين 800 مليون درهم ومليار درهم خلال الربع الرابع".

وأضاف خواجة:
"يُعزى نجاح الشركة بشكل رئيسي إلى تفاني والتزام فريق العمل بتوفير معلوماتٍ دقيقة تسند إلى أبحاث موسعة، وتقديم الاستشارات الموثوقة والسريعة للمُستثمرين. واليوم، يحرص المشترون والمطورون العقاريون على الاستعانة بمعطيات وبيانات دقيقة قبل بدء مشاريعهم وأعمالهم. ونلتزم في "فوت برنت العقارية" بتعزيز قدراتنا على تلبية احتياجات قاعدة عملائنا. وسنمضي قُدُماً في توفير خدمات العملاء بأعلى معايير الجودة، وسنواصل التزامنا بتحمُّل المسؤولية الكاملة تجاه استشاراتنا، حيث يمثل ذلك ركيزة أساسية في الحفاظ على ثقة عملائنا. وتشكل أهدافنا الاستراتيجية وقِيَمُنا المؤسسية القوة الدافعة لاستمرار نجاحنا في استقطاب العملاء".

وخلال الفترة الماضية، أكدت تقارير الخبراء في الشأن العقاري تنامي الأنشطة العقارية ضمن الأسواق الرئيسية في الدولة، وبشكلٍ خاص في إمارة دبي التي شهدت صعوداً مضطرداً في حجم الصفقات العقارية خلال الربع الثاني، بما في ذلك المبيعات على الخارطة.



وتشير التقارير والدراسات إلى:
"أن التغيرات التي طرأت على نمط المعيشة خلال الجائحة دفعت المشترين للتوجُّه نحو اقتناء منازل أفضل، ووحدات سكنية تتضمن مرافق خارجية، ويعد ذلك إحدى العوامل المساهمة في عودة الحيوية للأسواق العقارية ونمو الاقتصاد المحلي".

وتشكل "فوت برنت العقارية" إحدى نماذج نمو الأنشطة العقارية خلال النصف الأول من العام، حيث سجلت الشركة زيادة في حجم المبيعات، وأعلنت إتمام معاملاتٍ بقيمةٍ وسطية تفوق 100 مليون درهم شهرياً.

وترى الشركة بأن القطاع العقاري يسير على درب الانتعاش، وتؤمن بوجد آفاق واعدة للنمو خلال الأشهر المقبلة مع استمرار الجهود الحكومية الحثيثة على الصعيدين الاقتصادي والصحي لترسيخ مكانة دولة الإمارات كوجهة آمنة ومفضلة للحياة في ظل التحديات العالمية الراهنة.

يُذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد اتبعت نهجاً استباقياً في تعاملها مع الأزمة العالمية، وقدمت الدعم المالي خلال الجائحة، وحرصت على تطبيق إجراءات وقائية صارمة وتنفيذ حملات تطعيم واسعة النطاق شملت سكان الدولة وزائريها.
وتمثل هذه الخطوات الاستراتيجية عوامل أساسية في استمرار نجاح الدولة باستقطاب الاستثمارات الأجنبية.

المصدر: communigateme.org



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع