أعلنت شركة "ماجد الفطيم للتجزئة"، وهي مشغل سلسلة متاجر "كارفور" في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، عن دمج تقنيتها الخاصة ونظام التحليلات المتقدمة بشكل مباشر مع منصة وسائط البيع بالتجزئة من "سيتروس أد"، وذلك لتعزيز وتيرة العروض في جميع أسواقها في الأسابيع المقبلة.

ويجدر الذكر أن شركة "ماجد الفطيم" تدير أكثر من 375 متجراً في 17 بلداً، وتقدّم خدماتها إلى أكثر من 750 ألف عميل يومياً وتوظف ما يزيد على 37 ألف شخص.

تعتزم الشركة المالكة الحصرية لامتياز "كارفور"، من خلال الجمع بين تكنولوجيا وسائط البيع بالتجزئة من "سيتروس أد" وبيانات شركة "ماجد الفطيم" وقدراتها التحليلية المتقدمة، توفير إلى العلامات التجارية والموردين على حد سواء وصولاً غير مسبوق إلى معلومات متبصّرة وبيانات الطرف الأول ذات الصلة للدفع بعملية النمو الهادف قدماً.

تعتبر شركة "ماجد الفطيم للتجزئة" أول بائع تجزئة في المنطقة الأوسع الذي يقدم مثل هذا الوصول الشفاف الذي من شأنه أن يضمن نجاح الموردين عبر منصة "سيتروس أد"، مما يعكس استراتيجية مثيرة طويلة الأجل في مجال وسائط البيع بالتجزئة الرقمية. ولا بد ّمن الإشارة إلى أن عملية الدمج هذه ستوفّر سمات فريدة من نوعها منها التخصيص وتعزيز تجارب تسوق العملاء، علاوةً على تزويد الموردين بالقدرة على إطلاق المنتجات المدعومة وعرض الحملات الإعلانية وأكثر من ذلك عند نقاط الشراء لزيادة المبيعات وقياس عائد الاستثمار بدقة من خلال لوحات معلومات مؤشرات الأداء في الوقت الحقيقي. ويتم تحقيق كل ذلك مع الحفاظ على سرية بيانات العملاء المسجلين والضيوف ضمن منظومة منصة "كارفور".



تشهد الساحة العالمية نقلة كبيرة في مجال الإعلانات الرقمية التي تتحوّل إلى فرص وسائط البيع بالتجزئة الرقمية على غرار هذا العرض من كارفور و"سيتروس إد"، الذي يزاوج ما بين وجهة متاجر بيع بالتجزئة قوية متعددة القنوات والتكنولوجيا المناسبة.
تتزايد استثمارات العلامات التجارية بسبب شفافية الإبلاغ إلى جانب مساحة عرض التجارة الإلكترونية ونشاط الإعلان المعروض اللذين ثبُت وقعُهما وتأثيرهما الكبيرين على مبيعات العلامة التجارية عبر الإنترنت ونمو المبيعات داخل المتجر.

أطلقت شركة "ماجد الفطيم" سلسلة متاجر "كارفور" في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1995 وهي تمتلك حقوق تشغيل العلامة التجارية في أكثر من 30 دولة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.



وقال نالا كارونانيثي، المدير التنفيذي للشؤون الرقمية لدى "ماجد الفطيم للتجزئة"، في سياق تعليقه على الأمر:
"نظراً لريادة شركة "ماجد الفطيم للتجزئة في مجال تحويل البيانات، نقوم بإطلاق بيانات الطرف الأول التي تمتد عبر مناطقنا الجغرافية ومجموعة واسعة من مبادرات الرقمنة. ونحن نعتقد أن أمور الحياة اليومية يجب أن تكون سهلة ولا تتطلّب الكثير من الجهد، مما يدفعنا للسعي إلى دمج قدراتنا مع واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة من "سيتروس إد" لتمكين مجتمع الموردين لدينا من تحقيق نتائج أفضل مع تقديم سمة تخصيص إضافية لعملائنا".

من جهته، أعرب نيك بيتش، المؤسس المشارك لشركة "سيتروس أد" عن سروره لدعوة شركته لأن تكون جزءاً من منظومة متاجر "كارفور" من شركة "ماجد الفطيم" واستراتيجيتها طويلة الأجل.
فهي شركة بيع بالتجزئة متعددة القنوات قوية ومثيرة وتتمتّع بوجهة تجارة إلكترونية مؤثرة. ومن شأن ذلك، إلى جانب تكنولوجيتنا، أن يؤسس لرحلة مثيرة للغاية في مجال وسائط البيع بالتجزئة بالنسبة لهم ولعلاماتهم التجارية.
ونحن نتطلع إلى لعب دورنا في نجاح "كارفور" المستمر من خلال تقديم حل سهل الاستخدام ومؤثر للعلامات التجارية والوكالات في المنطقة".

المصدر: aetoswire



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع