كشفت علامة رافلز عن انطلاق عمليات البيع في مشروع أو دبليو أو ريزدنسز من رافلز، أحد أكثر المباني شهرةً في لندن وأول مبنى سكني يحمل شعار العلامة في أوروبا.

وتضم الوجهة الفاخرة 85 مسكناً متميزاً في مبنى مكتبي حربي قديم من الفئة الثانية*، والذي سيستقبل العامة بعد قرن من إغلاقه. ومن المتوقع أن تكتمل هذه التحفة المعمارية عام 2022 بعد خمس سنوات من الجهود الكبيرة والشاقة التي استغرقتها أعمال التجديد، حيث سيحتضن المبنى فندق رافلز لندن، أول فنادق العلامة في العاصمة البريطانية، والذي سيضم 125 غرفة وجناحاً فندقياً وتسعة مطاعم وأركان مشروبات، بالإضافة إلى سبا متكامل.

واكتملت أعمال بناء المبنى العريق عام 1906 بتوقيع المهندس المعماري البريطاني وليام يونج، ويقع في واحدة من أعرق وأهم المواقع التاريخية في منطقة وايت هول، إلى جانب طريق المواكب الاحتفالية في لندن. وشهد المبنى، الذي كان سابقاً موقع قصر وايت هول الأصلي، مقر إقامة الملك هنري الثامن وغيره من الملوك، الكثير من الأحداث التاريخية البارزة، وألهم الكاتب إيان فليمنج لكتابة سلسلة جيمس بوند الشهيرة. وبفضل هندسته المعمارية المميزة، استُخدم المبنى كموقع تصوير في أفلام سلسلة جيمس بوند، وسلسلة ذا كراون الدرامية مؤخراً.

وتعكس نسب أبعاد التصاميم الداخلية في المساكن ملامح العمارة الإدواردية الكلاسيكية التي تتكيف عناصرها لتلائم الحياة العصرية، حيث يبلغ ارتفاع السقف 4.4 متر مع نوافذ بالطول الكامل.




وتتميز المساكن بتصميمات داخلية من تنفيذ استديو التصميم 1508 لندن مع مطابخ مصممة يدوياً حسب الطلب من العلامة البريطانية سمول بون أوف ديفايزس، ووتر ووركس للإكسسوارات النحاسية، وأونيكس للرخام، بالإضافة إلى ألواح خشب البلوط والأرضيات الفسيفسائية التي تمنح المسكن الطابع التراثي الأصيل.
ويسلط الاهتمام الكبير بالتفاصيل الضوء على الحرفية العالية التي تم اعتمادها في جميع جوانب تجديد المبنى المهيب.

وتتنوع مساكن المبنى بين الدوبلكس والمساكن الجانبية والبنتهاوس، وتتوزع خياراتها من شقق الاستديو إلى شقق بخمس غرف نوم، بالإضافة إلى مسكنين برجيين استثنائيين يطلان على أفق لندن.
وسيحظى سكان المبنى بفرصة الاستفادة من خدمات متكاملة ومرافق فندقية عالمية المستوى مع مستويات عالية من الخصوصية، وذلك بفضل التصميم المعماري الأصلي للمبنى، والذي يتناسب مع خطة التطوير متعددة الاستخدامات لهذه الوجهة.

وبذلت مجموعة هيندوجا، وهي مجموعة تجارية تأسست عام 1914 وتصل قيمة استثماراتها إلى مليارات الدولارات، جهوداً حثيثة لإنجاز مشروع أو دبليو أو منذ الاستحواذ عليه عام 2014 عبر تعاونها مع فريق من الخبراء من لجنة المباني والمعالم التاريخية في إنجلترا ومتحف علم الآثار في لندن.
كما كلفت شركة الهندسة المعمارية الرائدة إي بي آر اركيتكتس بمهام الإشراف على ترميم المبنى، وأوكلت مهمة تصميم الديكورات الداخلية للفندق إلى المصمم تيري ديسبونت المقيم في نيويورك.



كما تعاونت المجموعة مع فنادق ومنتجعات رافلز الشهيرة عالمياً، والتي ستشرف على إدارة الفندق الرئيسي المكون من 125 غرفة وجناح في مشروع أو دبليو أو، بالإضافة إلى 85 وحدة سكنية تابعة للعلامة التجارية. وتقدم علامة رافلز لسكان المبنى خدمات تتناسب مع مكانتها المرموقة، وترسي معايير جديدة في قطاع خدمات المباني السكنية بلندن، بدءاً من طاقم عمل ماهر واهتمامٍ مميز وأجواء مميزة.

ويواجه أو دبليو أو مبنى هورس جاردز الشهير مباشرةً، وبالقرب من منتزه سانت جيمس بارك الشاسع، الذي يمتد على مساحة 57 آكر؛ وعلى مقربة من قصر باكنجهام وصالة العرض الوطنية ومجمع تيت للعروض الفنية والأكاديمية الملكية، بالإضافة إلى أبرز وجهات التسوّق الفاخرة في لندن، بما فيها شارع بوند وشارع ريجنتس وشارع جيرمن، مما يتيح لسكان المبنى وضيوف الفندق الاستمتاع بزيارة هذه الوجهات المميزة.
وتتولى شركتا نايت فرانك وسترات أند باركر إدارة عمليات البيع. وتبدأ أسعار الوحدات السكنية المكونة من غرفتي نوم من 5.8 مليون جنيه إسترليني.
ويمكن ترتيب الجولات الإعلامية لجناح معرض التسويق الذي افتُتح حديثاً في 5 سانت جيمس سكوير عند الطلب.

المصدر: Katchthis



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع