أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن خططها الهادفة لتعزيز جهودها في مجال الاستدامة، بالتناغم مع أجندات الاستدامة الشاملة التي تتبناها حكومة الإمارات.

وتماشياً مع "أجندة الإمارات 2030"، فضلاً عن "رؤية الإمارات 2021" لتعزيز البيئة الشاملة، تؤكد الركيزة الاقتصادية التي تنطلق منها عزيزي للتطوير العقاري على إنشاء اقتصاد مستدام، يضمن للسكان كلفة فاعلة ومبان عالية الجودة وطويلة الأمد. ويمكن للسكان في مشاريع عزيزي التوفير في تكاليف رأس المال، من خلال خفض أسعار البناء بفضل استخدام المواد المعاد تدويرها والمستدامة، والتكاليف التشغيلية من خلال رسوم المرافق والصيانة المخفضة، والناتجة عن جهود الحفاظ على المياه والارتقاء بكفاءة الطاقة.

وبالنسبة إلى استهلاك الطاقة، تخطط عزيزي لتركيب ما يزيد على 50% من ألواحها الزجاجية باتجاه الشمال لتقليل فقد الحرارة من المباني.
وسيستخدم المطور أيضاً مستويات أدنى من قيم الناقلية الحرارية عبر مشاريعه في دبي، لتحسين أداء مواد التكسية، ما سيسهم في زيادة الراحة الحرارية، ويحد من متطلبات أحمال التبريد.




وعلاوة على ذلك، يلجأ المطور إلى اختيار زجاج عالي الأداء بمستوى ناقلية قدره 1.9 واط/ للمتر المربع كلفن (وحدة قياس كمية الناقلية الحرارية)، ومعامل تظليل مقداره 0.25، ويندرج ذلك كله في إطار الجهود المبذولة من جانب الشركة للارتقاء بالاستدامة.

وقال محمد راغب حسين، المدير التنفيذي للتطوير في عزيزي:
"إننا نرى في الاستدامة شرطاً أساسياً غير قابل للمساومة ومحدد تماماً للمستقبل، كما أنها ليست مجرد أحد العوامل المعتبرة في تصميماتنا، بل إنها عنصر رئيسي محدد في كافة أنشطتنا وعملياتنا الإنشائية التي تغطي كل مرحلة من مراحل دورة التطوير. ولا يقتصر الأمر على حماية البيئة من خلال ترك بصمة أصغر، بل التأكد من تعايشنا الجيد مع المحيط الحيوي للأرض في إطار الحضارة الإنسانية، وتطبيق الاستدامة من أجل تلبية احتياجاتنا بأعلى مستويات الكفاءة، من دون المساومة على مقدرات الأجيال اللاحقة. وتشتمل الاستدامة بالنسبة إلينا على تطوير منازل عالية الجودة وفعالة، ويتم بناؤها لتدوم طويلاً، وهي المنازل التي تتوافق مع بيئتها في أثناء تطويرها".



أما بالنسبة إلى الأسطح، تتميز مشاريع عزيزي بتحديد الناقلية الحرارية عند مستوى 0.3 واط/ متر مربع كلفن، بينما تبلغ في الجدران 0.42 واط/ متر مربع كلفن، ليتوافق كلاهما مع فئة المعايير الذهبية التي تحددها بلدية دبي.

ويحرص المطور على إبقاء مشروعاته تحت ضغط طفيف للتخلص من التسرب الحراري، وتستخدم فلاتر الهواء عالية الكفاءة من نوع "ميرف 13" لتحسين جودة الهواء الداخلي.

ويتم تصميم الوحدات والمجمعات بشكل عام لتلبية أعلى متطلبات التهوية، كما يستخدم نظام لاستعادة الطاقة بأنابيب حرارية لتقليل استهلاك الطاقة لمتطلبات معالجة الهواء النقي بنسبة 40% تقريباً.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع