أعلنت ’آرمز و مكجريجر‘ (Arms & McGregor International Realty)، الشركة المتخصِّصة بالعقارات ومقرّها دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن الارتقاء بالقطاع العقاري في مجلس التعاون الخليجي إلى مستويات أعلى، وذلك من خلال إطلاق أول منصّة ترميز عقاري في المنطقة تتصل مباشرة بمجمع سيولة للتمويل المركزي.

وترتكز المنصّة الجديدة على تقنية مبتكَرة من تطوير ’بلوكسكوير‘ (Blocksquare)، إحدى الشركات الرائدة أوروبياً في مجال الترميز العقاري، وسوف تكون مفتوحة أمام تداول وتملّك وتسييل الأصول العقارية عبر رموز تداول رقمية.

وفي ظل العدد المتزايد من التعاملات التي شهدها قطاع العقارات والتي تم تسجيلها في الإمارات العربية المتحدة خلال الشهور القليلة الماضية، تستهدف ’آرمز و مكجريجر‘، التي تقف وراء فئة الأصول الجديدة Real Estate 6.0 بالقطاع العقاري، سيولة تزيد عن 5 مليار دولار أمريكي ضمن السوق العقاري في مجلس التعاون الخليجي بحلول العام 2024.
وتأتي هذه الخطوة من الشركة الإماراتية كحجر أساس للانطلاق نحو جعل تسييل فئة الأصول عملية ممكنة وشفّافة، بينما في الوقت ذاته جعل المعاملات آلية.

تعليقاً على الإعلان عن هذه الشراكة، قال دنيس بتروفيتش، الشريك المؤسِّس والرئيس التنفيذي لشركة ’بلوكسكوير‘:
"سوف يحصل مالكو العقارات في مجلس التعاون الخليجي للمرّة الأولى عبر هذه الشراكة على قدرة استخلاص السيولة من أسواق التمويل اللامركزي بكل بساطة من خلال تحميل وحداتهم العقارية عبر سلسلة الكتل (بلوكتشاين Blockchain). كما إنها تولِّد مصدراً جديداً للسيولة بهدف تمويل المشاريع الضخمة الطموحة، خصوصاً وإن التمويل التقليدي قد يخفق ولا يكون متاحاً. ومنذ 2018، تمحور تركيز ’بلوكسكوير‘ دوماً حول منح العملاء بنية البلوكتشاين الأفضل لعمليات ترميز الأصول العقارية. ومن خلال بروتوكول الترميز العقاري الذي يتم إطلاقه في المنطقة بواسطة ’آرمز و مكجريجر‘، يستطيع روّاد الأعمال المباشرة في التحويل الرقمي للأصول العقارية بجزء بسيط من الكلفة."

يُعتبَر القطاع العقاري سوقاً دولياً ضخماً تبلغ قيمته حوالي 300 تريليون دولار أمريكي وسوف يستفيد من هكذا توجّه، بينما في الوقت ذاته يمنح بُعداً جديداً لمجالي البلوكتشاين والترميز.

من جهته، قال مكرم هاني، المؤسِّس والرئيس التنفيذي لشركة ’آرمز و مكجريجر‘:
"برهن القطاع العقاري في مجلس التعاون الخليجي وبالأخص في دولة الإمارات العربية المتحدة عن مناعته وقدرته على تخطّي التحدّيات البارزة منذ الأزمة المالية للعام 2009 وصولاً للجائحة الحالية. ومع إطلاق منصّة الترميز العقاري الجديدة، نهدف لإحداث ثورة في طريقة قيام المطوّرين العقاريين بتمويل وبيع مشاريعهم، وهذا من شأنه أن يمكّنهم من الاحتفاظ بقدرة التحكّم بمشاريعهم. كما سيستطيع مالكو العقارات بيع أجزاء من وحداتهم العقارية وتسييل الضروري منها بدلاً من خضوعها كلّها لهذه العملية."

تعكس المنصّة الجديدة محاولات ’آرمز و مكجريجر‘ لتبنّي التقنيات الجديدة واعتماد الترميز ضمن القطاع العقاري، وهو ما ظهر سابقاً عبر فئة الأصول الجديدة Real Estate 6.0 لدى الشركة.
وتشكّل Real Estate 6.0 فئة جديدة من الأصول ضمن القطاع العقاري، ويصفها هاني بكونها أصول يمكن المداولة بها في أي وقت ومكان وبالمبلغ المرغوب الاستثمار به.



تشهد الإمارات العربية المتحدة باستمرار طرح أنظمة وإجراءات جديدة لتعزيز القطاع العقاري. ضمن هذا الإطار، تعمل ’آرمز و مكجريجر‘ و’بلوكسكوير‘ عن قرب مع عدد من أبرز الجهات المعنية العامّة والخاصّة بهدف تبنّي المنصّة الجديدة، مع التأكيد على أن الترميز سيشكّل بداية عصر جديد للقطاع العقاري حيث سيكون لكل وحدة عقارية العقد الذكي الخاص بها، بينما يجري تقييم الوحدات العقارية من خلال سوق ثانوي مفتوح عوضاً عن التقارير الورقية.
وتهدف ’بلوكسكوير‘ من توسعة عملياتها في مجلس التعاون الخليجي لأن توفر الدعم للشركات العقارية المبتكِرة كي تقوم بدمج تقنية البلوكتشاين والترميز ضمن أعمالها.

ورغم أن هذه العملية قد تبدو معقَّدة بعض الشيء من الوهلة الأولى، إلا إنها سلسة ومباشَرة. وبالحقيقة، فإن هذه الحلول تشكّل واقعاً فعلياً في الوقت الراهن ولم تعد مجرّد حلول مستقبلية.
ويوضح هاني في مقطع فيديو مصوَّر أنهم لا يعيدون ابتكار شيء جديد، بل اعتماد الأساليب المستخدَمة تقليدياً ضمن فئات الأصول الأخرى مثل الأسهم، والقيام بما هو ضروري ضمن الفئة الأضخم للأصول لابتكار Real Estate 6.0 كفئة أصول متميّزة.
وبناءً عليه، يَعتبِر بتروفيتش أن المزيد من الوحدات العقارية سوف تنتقل إلى ’السلسلة‘ بشكل أو آخر، ويضيف أن هذا التوجّه سيشهد طلباً متزايداً على شركات مثل ’بلوكسكوير‘ لتسهيل العملية وفق أسلوب قياسي آمن وبالارتكاز على بروتوكولات وبنى تحتية مجرَّبة وموثوقة.

ويتم من خلال هذا الأمر منح الجهات المهتمّة القدرة على الوصول بشكل سهل إلى الوحدات العقارية ورؤية كافة التعاملات التي شهدتها هذه الوحدات المعيّنة بطريقة شفّافة طيلة فترة توافرها في السوق، بالإضافة إلى كل الطلبات المرتبطة بها وذلك في الوقت الفعلي وخلال فترة زمنية قصيرة تبلغ ثوانٍ معدودة وليس أياماً. كما يمكن منح المستأجرين القدرة على شراء نسبة 10٪ من الوحدة لأجل تخفيض الأعباء الإيجارية، وبالبدء بجمع أموال البناء دون الخضوع للضغوطات المترافقة مع الرهن، وتوفير كل الأموال المطلوبة لشراء المنزل بأكمله.

وأضاف هاني قائلاً:
"نهدف من خلال تعاوننا مع ’بلوكسكوير‘ وغيرها من الشركاء الآخرين لدفع المزيد من الأفرقاء المعنيين في السوق لإطلاق منصّاتهم وتنمية النظام الإيكولوجي الذي يجري تطويره. ونحن لا نريد أن نطلق منصّتنا الخاصّة فقط، بل أيضاً مساعدة اللاعبين الآخرين في السوق على إطلاق المنصّات الخاصّة بهم والانخراط في ترميز وحداتهم العقارية."

أما بتروفيتش، فختم قائلاً:
"تُعتبَر العقارات فئة الأصول الأضخم في العالم، وفي الوقت ذاته، هي واحدة من الاستثمارات الأقل قدرة على التسييل. وفي ظل بروز الكثير من التحدّيات مثل الوقت الطويل والاستنفاذ الكبير للأموال، يبرز دور التقنية التي تتعامل مع هذه التحدّيات بفعالية عالية. ومع ظهور العقود الذكية وسلسلة الكتل، أصبحت لدينا الآن القدرة على إيجاد وكلاء وبروتوكولات مستقلّة يمكنها توفير خدمات شفّافة لكل من ينخرط في دورة حياة معاملة عقارية. ضمن هذا السياق، سوف تنتقل عملية نقل الملكية إلى الإنترنت، إلا إن الخطوة الأولى ستتعلّق بالناحية الاستثمارية، إذ إنها تخضع لتدخّل أقل من الجهات المنظِّمة ويمكن تحقيقها بالكامل دون تغييرات كبيرة للأنظمة والقوانين المعمول بها."

سوف تصبح المنصّة الجديدة مفتوحة أمام الجمهور خلال أيام قليلة، مع ذكر أن ’آرمز و مكجريجر‘ قد قامت بفتح المجال أمام أبرز الجهات المعنية والشركات العائلية.

المصدر: omnesmedia



آخر الأخبار

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع