أصبحت جميع وثائق التأمين – باستثناء التأمين على الحياة - بعد البدء بتطبيق ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع هذا العام خاضعةً للرسوم. ورغم أن الجهات المعنية أعلنت عن ذلك صراحة خلال الشهور القليلة الماضية، وجدت شركات التأمين في دولة الإمارات نفسها في مواجهة مع مشكلةٍ كبيرةٍ، مشكلة لم تكن متوقعة بالنسبة لهم، أو ربما توقعوا الحصول على مزيد من التوضيح بشأنها.

أعلنت اليوم شركة "إن تي تي داتا سيرفيسز"، المزود الرائد لخدمات التكنولوجيا العالمية وعضو بلاتيني في  "شبكة شركاء أوراكل" ("أو بي إن") عن ابتكار حل جديد متكامل بالتعاون مع شركة "أوراكل للتأمين" ("أوراكل إنشورانس") بهدف تحسين الكفاءة التشغيلية لصالح جهات التأمين الحكومية وخطط التأمين الصحي.

أعلنت اليوم شركة "بيركشاير هاثواي سبيشيالتي إنشورانس" ("بي إتش إس آي") عن حصولها على ترخيص تأمين من سلطة دبي للخدمات المالية، وافتتاح مكتب في مركز دبي المالي العالمي. وعيّنت الشركة كلّاً من أليساندرو تشيراز بمنصب الرئيس التنفيذي الأول، ونيراج يادفيندو بمنصب نائب الرئيس التنفيذي الأول ورئيس خطوط التأمين ضد الغير في منطقة الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، سيتولى أليساندرو قيادة خطوط التأمين على الأشخاص والممتلكات لدى شركة "بيركشاير هاثواي سبيشيالتي إنشورانس" في منطقة آسيا والشرق الأوسط الأوسع، التي تضم بدورها المراكز الإقليمية الأخرى للشركة في هونج كونج وسنغافورة، إضافةً إلى عملياتها في ماليزيا وماكاو.

توقعت  شركة "إيه إم بيست" أن تشهد أسواق التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي أداء سلبياً. لطالما تمتعت شركات التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر، والسعودية والإمارات العربية المتحدة) تاريخياً بصناديق احتياطية كبيرة للحفاظ على رأس المال واستفادت من الدعم واسع النطاق في مجال إعادة التأمين؛ ومع ذلك، فإن استمرار الظروف المعاكسة قد يؤدي إلى تقلبات محتملة في الأداء التشغيلي ورسملة الجهات الفاعلة  في السوق.

أفاد تحليل اضطلعت به شركة "إيه إم بيست" لنتائج الشركات أن سوق التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة حافظت على زخمها القوي خلال عام 2017، وحققت أرباحاً استثنائية.

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتكافل، الشركة الرائدة في مجال التأمين التكافلي في منطقة الشرق الأوسط، وواحدة من أفضل الشركات أداءً في قطاع التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نتائجها المالية الختامية لسنة 2017.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع