التطور التقني لا يعرف تباطؤاً، وبينما تكافح العديد من الشركات من أجل مواكبة هذا التطوّر، بدأت أماكن العمل اليوم تشهد تغييرات كبيرة وبات الموظفون يشعرون بأثرها؛ فالأتمتة والواقع الافتراضي والواقع المعزز والتقنيات الناشئة الأخرى تتطوّر وتأخذ مكانها في مشهد الأعمال بشكل متسارع. وفي ضوء التطوّرات السريعة في مجالات العلوم والهندسة والتقنية والاتصالات، جلبت هذه التطورات ثورة صناعية جديدة، أو "عصر الآلات الثاني"، ما سيؤثر بشكل كبير في الوظائف بمختلف القطاعات، فضلاً عن الأدوار التي تلعبها هذه التقنيات داخل المنزل. على أنّ صعود الأدوات والمهارات المتقدمة يترك العديد من الأسئلة التي تدور حول المستقبل دون إجابات واضحة، ومع ذلك، فمن الواضح أن خمسة تغيّرات رئيسة لا بد أن تؤثر في مستقبل العمل.

تحمل تقنيات الحوسبة السحابية أخبار سارة للعملاء تتمثل بتوفير هذه التقنيات لأعلى مستويات من الخدمة بتكلفة أقل. اعتبر الكثير من الشركاء والقنوات المتخصصة بتوزيع تكنولوجيا المعلومات ذلك أمراً سيئاً، إذ إنها قد تؤدي إلى انخفاض كبير في الاقبال على شراء الأجهزة والخدمات الملحقة بها، بما في ذلك عمليات التركيب، والدمج، والصيانة، والإصلاح، والدعم، والتدريب، وغيرها الكثير.

كشفت طبيبة الجلد المعتمدة من البورد الأمريكي لطب الجلد، الدكتورة لانا كشلان، عن أهم النصائح للعناية بالبشرة وأبرز مشاكل البشرة خلال شهر رمضان وعلاج البشرة باستخدام جل الجلد الجاف بيو-أويل.
تعمل الدكتورة لانا لدى كوزمِسورج دبي، وهي عضو في كل من الأكاديمية الأمريكية لطب الجلد والجمعية الأمريكية لجراحة الجلد والجمعية النسائية لطب الجلد.

يوضح بافيل تاتارينستيف رئيس قسم البحث والتطوير لدى شركة "إن إن تي سي" أن الطائرات بدون الطيار لا تؤدي العروض الجوية أو تلتقط صور المناظر الطبيعية لوسائل التواصل الاجتماعي فحسب، بل إنها تساعد أيضاً في إنقاذ الأشخاص ومنع الجرائم.

لقد بدأ مستقبل الجيل الخامس في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا الآن. ومع توقع أن تساهم التكنولوجيا بمليارات الدولارات في اقتصادات المنطقة، فإن مشغلي الشبكات قد بدأوا بتنفيذ اختبارات تجريبية ويستثمرون في البنية التحتية للاتصالات.

تدخل تأثيرات عالم الخيال العلمي إلى حياتنا، لتبرز كحقيقة علمية بشكل متزايد. إذ تعمل التقنيات ذات التطور المتسارع، كل يوم وفي كل مكان، على إعادة بلورة حياتنا ومجتمعاتنا وأماكن عملنا بصورة جذرية. وعند النظر إلى المستقبل ذي الملامح الغامضة، نرى أن القوى العاملة والأطفال بحاجة إلى مهارات مختلفة للنجاح في بناء مستقبل مزدهر؛ مهارات جديدة لم تكن مألوفة بالنسبة لأجدادنا عندما كانوا في سن الشباب.

لا تكاد توجد أي مناطق مزدحمة في المدن الكبرى اليوم، دون كاميرات فيديو قياسية وبالتالي أنظمة المراقبة بالفيديو. تساعد هذه الأنظمة على مراقبة الحوادث والتحقيق فيها، ولكنها لسوء الحظ، تلعب دوراً طفيفاً في منعها. وهذا هو السبب الذي جعلنا نشهد خلال السنوات القليلة الماضية تطوراً مزدهراً لحلول تحليلات الفيديو القادرة على التقاط سيارة أثناء تدفق حركة المرور أو فرد في وسط حشد من الناس وتحديده، بالإضافة إلى ميزاتها وأنماطها السلوكية. أصبحت تقنية التعرّف على الوجه وتحليلات الفيديو في عام 2019 أكثر تطوراً وموثوقية في تطبيقاتها الصناعية. ويمكنك الآن تسميتها بالتعرّف على الشخص لأنه يمكنها أيضاً التعرّف على طريقة المشي وارتداء الملابس.

هناك مقولة شائعة بين الشركات تقول إن البيع للعملاء الحاليين أسهل وأرخص من الحصول على عملاء جدد، وذلك لإدراكهم المتزايد أن تأمين العملاء على صلة وثيقة بالتجارب التي يقدمونها والتي توازي في أهميتها جودة المنتجات أو الخدمات المعروضة. تساعد تجربة العملاء الفائقة والمتميزة في تميز الشركة بين منافسيها، بينما قد تعاني الشركات التي تخفق في تقدير دور ولاء عملائها كثيراً.

يُجمع الكثيرون اليوم على أن البحث عن الوظائف وفرص العمل المناسبة قد يحمل بعض السلبيات التي تجعل منه مهمّة شاقة وصعبة. وفي ضوء الركود الحاليّ في سوق العمل ووجود الكثير من المتنافسين المؤهلين والراغبين ببناء مسيرة مهنية طموحة، قد يكون من الصعب اتخاذ أولى خطوات النجاح المهني في المستقبل. وقد يتطلّب الأمر في بعض الأحيان اتباع أسلوبٍ فريد لتعزيز فرص الفوز بمقابلة العمل المنشودة. وفي هذا السياق، يستعرض السيد Medy Navani، المؤسس والمدير الإبداعي لدى شركة Design Haus Medy، خلاصة خبراته وأفضل تقنياته وأساليبه التي تضمن أن يكون النجاح حليفك عند التقدّم لشغل وظيفة جديدة.

الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 19:25

نظرة على مستقبل المكاتب

كتبه

تشهد أماكن العمل قدراً هائلاً من التغيير بالتزامن مع اندفاعنا نحو المستقبل بسرعة فائقة. وعلى الرغم من الصعوبة التي ترافق مواكبة هذا التغيير إلا أن المكاتب المستقبلية ستكون ذكية وجريئة وممتعة. فها هي المكاتب التقليدية تفسح المجال أمام المساحات غير الاعتيادية التي تبدعها الأفكار الجديدة والحلول والتقنيات المبتكرة. وهذا ما يدفع Medy Navani، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Design Haus Medy، على الدوام لقراءة المستقبل ومشاركة توقعاته حول الصورة التي ستبدو عليها أماكن عملنا مستقبلاً.

الصفحة 1 من 10