سياحة وسفر

اكتشاف متعة السفر الفردي في الشرق الأوسط وإفريقيا

أعلنت ماريوت الدولية اليوم عن أفضل الوجهات للسفر الفردي في الشرق الأوسط وإفريقيا، بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والأردن وموريشيوس ومصر وغيرها من البلدان التي تشكل وجهة جذب للمسافرين ممن ينشدون تجارب سفر مميزة في هذا الموسم.
وشهد مفهوم السفر الفردي شعبية متزايدة في المنطقة، لا سيما بين جيل الألفية والنساء المغتربات، مدفوعين برغبتهم لاستكشاف العالم بمفردهم؛ إذ تمثل الرحلات الفردية حالياً 18% من إجمالي رحلات الشرق الأوسط وفقاً لـ"تقرير مستهلكي قطاع السفر في الشرق الأوسط" لعام 2018، بينما شكّلت الرحلات مع الأصدقاء نسبة 15% ومع الأزواج 10%.

جولة على مواقع تصوير الأفلام وتجربة شاي كريمي مميزة في فندق ذا لانغام هانتينغتون.. باسادينا

اشترى قطب السكك الحديدية هنري هانتينغتون فندق باسادينا وينتوورث الذي بُني عام 1906 وأعاد ترميمه بحلّة جديدة، فما لبث أن استرعى اهتمام هوليوود. وبعد إقامة حفل ضخم لإعادة افتتاح فندق هانتينغتون عام 1914، اكتشف صانعو الأفلام أنّ هندسة الفندق المعمارية التي تحمل الطابع الإسباني، وحدائقه الأنيقة ومناظره البانورامية المهيبة تُشكّل موقعاً مثالياً لتجسيد منطقة جنوب كاليفورنيا في أفلامهم.

سريلانكا للسياحة تتخذ إجراءات فعالة لتخطي تبعات عيد الفصح الإرهابية

سريلانكا القوية والصامدة:
مع عودة سريلانكا إلى طبيعتها بعد الأحداث المأساوية لعيد الفصح التي قاطعت عقداً من السلام والازدهار في الجزيرة، تثبت سريلانكا للسياحة براعتها في التقدم للأمام ومتابعة البناء خاصة مع تنفيذ العمليات الإستراتيجية للسلطات لاحتواء الموقف واعتقال المسئولين عن الأحداث المأسوية، تعود سريلانكا بسرعة إلى حالتها الطبيعية وتبدأ العمل مجدداً في العام الذي كان من المفترض أن يحقق فيه القطاع السياحي أرقاماً قياسية.

اكتشف البرتغال مع فنادق ومنتجعات تيفولي في عيد الفطر السعي

يوماً بعد يوم، تُثبِت البرتغال نفسها كواحدة من الوجهات المفضّلة الجديدة لدى سكّان دول الخليج الذين يعشقون كلّ تفاصيلها بدءً من أطباقها وصولاً إلى قلاعها.تحتضن فنادق ومنتجعات تيفولي 11 فندقاً في البرتغال بما يتيح لضيوفها الوصول إلى باقة من المعالم السياحية الأكثر شعبيةً في الوجهة والانغماس في تجارب حصرية تعرّفهم على ثقافة الجوار. يسارع المسافرون القادمون من دول الخليج لحجز رحلاتهم إلى هذا البلد الزاخر بالمعالم التاريخية والشواطئ الساحرة والمشهور بالقهوة الطازجة وثمار البحر الشهية.

دبلن.. رحلة في مدينة الفنون والضيافة

تزخر العاصمة الأيرلندية دبلن بالكثير من الوجهات السياحية التي تواكب أذواق زوارها من العائلات ومجموعات الأصدقاء والأزواج، والسياح المسافرين بمفردهم. وتشتهر المدينة بأجوائها النابضة بالحياة وشعبها المضياف وتراثها الثقافي الغني، ولكن المدينة الأكثر زيارة في أيرلندا تتمتع بالكثير من المزايا الأخرى التي تخطف الأنظار، بما في ذلك الكثير من الأنشطة الغريبة والوجهات السياحية الساحرة التي ظهرت في شوارع المدينة مؤخراً، ما يجعل من الرحلة إلى العاصمة الأيرلندية تجربة فريدة من نوعها.