’عيشوها جربوها‘ محطة إعلامية جديدة تطل عليكم لعيش تجربة مثيرة مع مهرجان دبي للتسوق

يقدم برنامج "عيشوها جربوها"، الذي تطلقه مجلة "سيدتي"، تجربة حية لا تحكي أو تنقل معلومة، بل تقدم على غرار تلفزيون الواقع مغامرات حية مليئة بالتجارب الممتعة، تشارك بها عائلات وشباب وشابات سعوديات، خاصة في داخل السعودية وبلدان الخليج؛ لتصل إلى أماكن مختلفة عربية وعالمية، وليبقى أهم ما بها تجاوز نمط الحياة المعتاد، واكتشاف أن المغامرة لم تعد حلماً مستحيلاً، بل هي خطوة بسيطة تبدأ باتخاذ قرار، وأن الخوف منها ليس إلا وهماً.

ويأتي برنامج (عيشوها جربوها) ليؤكد هذه الحقيقة بالصورة والصوت، ومع أناس سبقوا غيرهم، وحسّنوا من جودة حياتهم، حيث تشير أحدث الدراسات، الصادرة عن مؤسسات أكاديمية مرموقة ومراكز صحية بديلة، خاصة في ألمانيا والنمسا والمملكة المتحدة، إلى أن الكثير من أمراض العصر أصبح بالإمكان علاجها إلى درجة الشفاء التام؛ من خلال تحفيز قدرة الحالة النفسية الجيدة، وتناول الطعام الصحي، والشعور بالفرح أو الامتنان، بل إن أمراضاً كالزهايمر والسكري والسرطان بشكل عام تعالج اليوم بطرق جديدة تعتمد على مفهوم تحسين جودة الحياة quality of lifeوهو ما فعلته تجربة "غادة" في حلقة "جددت حياتي مع مهرجان دبي للتسوق" بالتعاون مع تويتر وهيئة دبي للسياحة.

وعن القناة الجديدة، قال محمد فهد الحارثي، رئيس تحرير مجلتي "سيدتي والرجل": "هذه محطة جديدة ومتفردة في أجندة مشاريع (سيدتي)، وهي توظف الإعلام الحديث بأحدث أساليبه، حيث تنقل تجربة حية لأشخاص عاديين يعيشون تجربة حقيقية في أسفارهم، فالكاميرا ترافقهم وتنقل انطباعاتهم ومشاعرهم، واكتشافهم الذي يعتمد على تجربة عاشوها بالفعل، مما يعزز الفائدة لمن يطلع عليها، حيث يجد المتعة والإثارة والمصداقية في عرض حيّ"، مضيفاً أن برنامج (عيشوها جربوها) هو ترجمة حية للمادة الصحفية التي تقدم بأدوات إبداعية؛ لتعبر عن فكرة واقعية، وتحقق تأثيراً كبيراً؛ نظراً لمصداقيتها وأجواء الإثارة الحقيقية التي يعيشها أبطالها، وهم أناس حقيقيون عاديون مثلنا جميعاً".

عن الحلقة
غادة، شابة في ريعان الشباب، تحب السفر والمغامرة، وهي كـ"شابة" سعودية؛ تعرف أن السفر إلى دبي أصبح كزيارة بيت الجيران، وأنه في أقل من ثلاث ساعات يمكنها أن تتنقل من الرياض أو جدة إلى عاصمة التسوق دبي؛ لتنطلق منها إلى أحب المغامرات إلى قلبها؛ أي مغامرة التسوق.

تقول غادة: "السفر من دون تسوق يشبه رحلة من دون حقيبة، فالسفر لا يحلو إلا بحمل حصيلة تسوق تمتعنا أكثر من مرة، مرة حين نتجول لنختار، ومرة حين نشتري ما نحب، ومرة حين نستخدم ما اشتريناه، ومرة حين تصبح مغامرة التسوق ذكرى جميلة لا يمكن أن ننساها"

لمعرفة تفاصيل ماذا فعلت غادة في دبي، تابع رحلتها من جدة لدبي لتعيش أروع التجارب في مهرجان دبي للتسوق وتحظى بأجمل الاطلالات والمغامرات.


المصدر: perceptions