تحت رعاية كريمة وحضور من صاحب السمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وبحضور مدير إدارة الفنون التشكيلية بهيئة الثقافة والفنون في دبي خليل عبد الواحد، وسعادة السفير الإيطالي في الإمارات الدكتور نيكولا لينر، وسعادة القنصل الإيطالي العام في دبي فالنتينا سيتا، وعضو مجلس الشيوخ الإيطالي وعضو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا سيناتور ماسيمو ماليغني، ومدير المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي البروفيسور إيدا زيليو غراندي، تم افتتاح المعرض الفني "أوبلونج كونتيمبوراري" في جزيرة بلو واترز في دبي.

ويشمل البرنامج الافتتاحي للمعرض الذي يحمل عنوان "الإنبثاق"، عرض مجموعة من الأعمال الفنية المختارة من تصميم أبرز النحاتين العالميين، والذي يستمر لغاية 14 ديسمبر 2019، وسوف يكون المعرض الفني الجديد منصة فنية وثقافية تعرض على مدار العام عدداً من أهم الأعمال الفنية المعاصرة، والتي تشمل المنحوتات واللوحات الفنية والتصاميم الفريدة لأشهر الفنانين العالميين.

هذا ويركز المعرض الفني الجديد على تشجيع التبادل الثقافي والفني بين دبي ومدينة بييتراسانتا الإيطالية، وهي المدينة التي تشتهر بأعمال النحت على الرخام والبرونز، والتي كانت وما تزال ملتقى للفنانين على مر العصور منذ عهد الفنان الشهير مايكل أنجلو، وسوف يحفل المعرض بأعمال أصليّة لفنانين عالميين، والذين كان لمدينة بييتراسانتا دوراً جوهرياً في تطوير إبداعاتهم الفنية، أمثال النحات البولندي الشهير إيغور ميتوراج، والفنان ستيفانو بومبارديري والنحات بابلو أتشوغاري، والفنان روبرت إنديانا والفنان غوستافو فيليز، وهيليدون كسيها وجيمينيز ديريديا.

ويأتي تأسيس معرض "أوبلونج كونتيمبوراري" على يد ثلاث رائدات أعمال هنّ مارا فايرتي وإيمانويلا فنتوريني وباولا ماروتشي، واللّواتي جمعهنّ حبهنّ للفنون وألهمهنّ لتأسيس منصة للتبادل الثقافي في الإمارات العربية المتحدة، وذلك نظراً لما تملكه دولة الإمارات من مكانة بارزة في تشجيع الفن والثقافة.

وحول عنوان برنامج المعرض الافتتاحي، قالت مارا فايرتي: "لقد تم اختيار "الإنبثاق" كعنوان افتتاحي للمعرض، وذلك لتسليط الضوء على دخول المعرض إلى المشهد الفني في دبي، و"الإنبثاق" يعني الولادة من جديد، أو أن يبرز الشيء للوجود من خلال اجتماع مكونات مختلفة للحصول على نتيجة هامة وكبيرة، وهذا ما يجسده المعرض تماماً" وأضافت فايرتي: "إن افتتاح معرض "أوبلونج كونتيمبوراري" سوف يقدم مساحة إبداعية لجميع الفنانين وخاصة للذين يركزون بشكل أساسي على فن النحت، وتتمثل رؤيتنا في جمع أشهر الفنانين تحت سقف واحد ومشاركة تجاربهم، وسوف ينظم المعرض برنامجاً زاخراً من ورش العمل والمبادرات التعليمية وبرامج التبادل الفني الثقافي بين دبي وبييتراسانتا، وذلك نحو تجسيد حلمي في جعل فن النحت جزءً أساسياً من المشهد الفني في دبي".

وفي نفس السياق، قالت باولا ماروتشي، وهي تنحدر من مدينة بييتراسانتا الإيطالية: "أعتقد أن الفن أداة أساسية لتحقيق التكامل الاجتماعي والثقافي، والذي يتم من خلاله دمج وتبادل الاختلافات ووجهات النظر الثقافية على مختلف منابعها، ولا شك بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تتبوأ اليوم مركزاً هاماً للفنون في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بفضل رؤية قادتها الذين يدعمون الفن الحضاري والتبادل الثقافي من خلال العديد من المبادرات، ويسعدني جداً أن أكون جزءاً في تأسيس معرض "أوبلونج كونتيمبوراري" الذي سوف يساهم في تعزيز المشهد الفني في الإمارات العربية المتحدة".

وبدورها قالت إيمانويلا فنتوريني: "تتمتع دبي بمشهد فني نابض بالحياة، وهي موطن لعدة معارض فنية تقدم مشاريع فردية وجماعية، الأمر الذي يقدم الفرصة للفنانين لتسليط الضوء على أعمالهم، وسوف يكون معرض "أوبلونج كونتيمبوراري" منصة لتعزيز الفن العالمي الحديث والمعاصر انطلاقاً من الإمارات، وذلك من خلال تقديم أعمال النحاتين العالميين في دبي، ومنح محبي النحت طريقة مختلفة تماماً لتقدير هذا الفن الأصيل".


المصدر: qcomms

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع