مع حلول فصل الشتاء وأجوائه، يبدو مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية ملاذاً مثالياً للاسترخاء بعيداً عن المدينة، ووجهةً فريدةً لعيش مغامرة حقيقية في أعماق صحراء الشارقة واكتشاف أسرار التاريخ فيها، والاستمتاع مع أفراد العائلة بالمناظر الطبيعية من خلال الأنشطة الترفيهية والجولات السياحية والتثقيفية في أجواء تحمل روح الضيافة الإماراتية الأصيلة.

استقبل مرسى السفن في ميناء راشد خمس سفن سياحية عملاقة في يوم واحد- 7 ديسمبر 2018 - تحمل على متنها أكثر من 25 ألف سائح يتطلعون إلى زيارة دبي والاستمتاع بالأجواء الساحرة للسياحة والترفيه، ما يؤكد أننا سنشهد موسم سياحي مثير للقطاع البحري 2018-2019، بتوقعات تصل إلى نحو 725 ألف زائر.

احتفالاً بفصل الشتاء، اختار خبراء الموقع الإلكتروني Hotels.com™ استقبال هذا الموسم الرائع بتقديم قائمة فنادق مذهلة تتمتع بطابع مختلف يعتمد الثلوج والجليد في التصميم. قم بتوضيب ملابسك الشتوية واستعد للتوجّه إلى وجهتك الثلجية القادمة!

فندق نورثرن لايتس فليدج، فنلندا
يعّد فندق نورثرن لايتس فيلدج في فنلندا وجهة متفرّدة تتألف من أجنحة وغرف جليدية، لذا فإنّه يعتبر وجهة يتوجب زيارتها بالنسبة لأولئك الراغبين في عيش تجارب ثلجية متفردة هذا العام. يقع هذا الفندق الرائع في ساريسيلكا، التي تمثّل موقعاً ساحراً لمشاهدة الشفق القطبي الشمالي الخلاب والشهب المتساقطة. لا تنسى احضار الكاميرا لالتقاط صور رائعة لهذه المناظر التي لا تتكرر.

كشفت شركة ’أردلان وشركاه‘ القانونية الرائدة في مجال قوانين الهجرة والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، أن الإقامة اليونانية هي الأكثر شعبيةً وطلباً بين عملائها.
ويعود سبب الإقبال الكبير على "التأشيرة الذهبية" اليونانية إلى المنافع العديدة التي تتيحها، فضلاً عن سهولة الحصول عليها مقارنةً بتأشيرة باقي الدول الأوروبية.

تأخذ سفينة "سيليبريتي كونستيليشن" الفاخرة التابعة لأسطول سيليبريتي كروزس من ميناء أبوظبي مرسى لها للإبحار خلال فصل الشتاء.

سوف يكتشف الركاب جمال طبيعة بلاد الخليج العربي ومياهه الفيروزية مع الرحلات التي تمتد من 14 إلى 15 ليلة، والتي تنطلق من أبوظبي بدءً من ديسمبر المقبل وتبحر باتجاه دبي ومسقط ومومباي وغوا وبوكيت وسنغافورة على متن رحلات بحرية مختلفة ستتوقف كل منها في وجهات متعددة، وذلك حتى مطلع شهر مارس 2019.

تمتاز مدينة فرانكفورت الألمانية العريقة، المعروفة باسم "بوابة أوروبا"، بموقعها الفريد في قلب ألمانيا على ضفاف نهر الماين، وألقها الساحر الذي لا يخبو على مدار العام، فضلاً عن كونها واحدةً من أكبر المراكز المالية وأكثرها تأثيراً على المستوى الدولي، ما يجعلها تستقطب الزوار من رجال الأعمال والمسافرين والسيّاح على حد سواء، حيث اجتذبت ما يزيد عن 64 مليون زائر هذا العام فقط من المهتمين بسبر أغوار هذه المدينة الضاربة في عمق التاريخ والشغوفين بالتعرف على أدبائها المشهورين أمثال الفيلسوف والمسرحي الفذّ يوهان فولفغانغ فون غوته وغيره من الشعراء والكتّاب.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع