يوفر مشروع "مليحة للسياحة البيئية والأثرية" تجربة عربية أصيلة في جوهرها، لا يمكن للمقيمين والسياح مقاومتها وتتمثل بعبور الكثبان الرملية الذهبية، التي لا تثبت على شكل أو حال، عن طريق سيارات الدفع الرباعي، أو دراجات "فات بوي" الهوائية الصحراوية، أو شاحنات الدفع الرباعي "آركيو موغ".
ومن خلال هذه الباقات والجولات المختلفة في هذه التجربة الشرق-أوسطية الفريدة، يمكن للزوار مشاهدة الغزلان العربية، والظباء الصحراوية، وغيرها من الحيوانات البرية التي تعيش في الصحراء.

ومن أبرز الحيوانات البرية التي تألف الصحراء غزال الرمال العربي، بجسده الرشيق، وقرونه المقوسة الجميلة، وأناقته التي تُبهج عيون الناظرين، بالإضافة إلى الخنافس المُحرِقة البرونزية اللون، ودبابير الوقواق الياقوتية الذهبية، بالقرب من أزهار النباتات وأوراقها. ويوفر الأدلاء شرحاً وافياً عن الحيوانات الطبيعية التي تعيش في المنطقة، كالثعلب العربي الأحمر، الحيوان الليلي الخجول الذي يتميز بذيل أحمر وبني بنقاط بيضاء.

كما تتميز منطقة مليحة الأثرية بموقعها الاستراتيجي، إذ تبعد حوالي 40 دقيقة بالسيارة عن مدينة الشارقة، ما يجعلها واحدة من الوجهات التي يجب زيارتها والاستمتاع بمساراتها الرملية، وحياتها البرية النباتية والحيوانية الطبيعية الساحرة.

 

المصدر: nncpr