مع أطلالها الخلابة التي تتخطى حدود الزمن، ووديانها الخصبة النابضة بالحياة، والمناظر الطبيعية الصحراوية الساحرة، تشكل المملكة الأردنية موطناً لأمة ضاربة في القدم. يشتهر الأردن بأنه مهد لبعض من أقدم الحضارات في العالم، وهو لا يزال أحد أبرز الوجهات في الشرق الأوسط، ويعد إدراجه في قائمة "لونلي بلانت" الأخيرة ضمن "أفضل الوجهات السياحية لعام 2019" خير برهان على ذلك.

وقد احتل الأردن المركز السادس على القائمة السنوية لعشرة بلدان من المتوقع أن تستقطب أكبر عدد من السواح، وكان البلد الوحيد في المنطقة الذي يتوج بهذه الجائزة المرموقة.

ومع موقعه المميز وسط العاصمة الأردنية، وبالقرب من المناطق السكنية الراقية، يقدم فندق فورسيزونز عمّان نقطة الانطلاق الأمثل للمسافرين الشغوفين الذين يسعون لاستكشاف الوجهات السياحية في المملكة التي لا تعد ولا تحصى. ويتمتع هذا الفندق المكون من 15 طابقاً بموقع متميز على أعلى قمة من التلال السبعة في عمان، وهو منارة الأناقة في قلب واحدة من أكثر المدن المضيافة في المنطقة. يمكن منه الوصول بسهولة إلى المواقع التاريخية في البتراء ووادي رم، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لوادي الأردن ومياه البحر الميت، حيث يسعد فريق الكونسيرج في الفندق الفاخر بإجراء الترتيبات اللازمة للضيوف للاستمتاع بمجموعة متنوعة من الرحلات الاستكشافية المشوقة.

قال كارلو ستراجيوتو، المدير العام لفندق فورسيزونز عمّان: "يعد إدراج الأردن في قائمة ’لونلي بلانت‘ ضمن ’أفضل الوجهات السياحية لعام 2019‘ بمثابة تقدير يسلط الضوء على التجارب الفريدة التي لا حصر لها، والتي يقدمها هذا البلد الرائع للزوار. مع معالمها التاريخية الخلابة، وتنوع المغامرات العديدة المتاحة في الهواء الطلق، فقد اكتسبت المملكة مكانتها الرفيعة بين أكثر والجهات تفضيلاً في العالم. ومما لا شك فيه أن فندق فورسيزونز عمّان يشكل نقطة الانطلاق الأمثل لاستكشاف هذا البلد الجميل. يسعد فريق الكونسيرج المتفاني لدينا بإعداد برامج زيارات فريدة ومخصصة لضيوفنا الكرام، الأمر الذي يساهم في خلق كل تجربة إقامة لذكريات رائعة لا تنسى".

عمان بين الماضي والحاضر
تعد العاصمة الأردنية، والتي يقطنها نصف سكان المملكة تقريباً، مدينة رائعة غنية بالتناقضات الفريدة. إذ تحتل المدينة النابضة بالحياة منطقة جبلية على حافة وادي الأردن الخصب، حيث سيجد الزوار المباني الحديثة والفنادق والمطاعم والمعارض الفنية والمتاجر، وذلك جنباً إلى جنب مع معالم تعيد إلى الذاكرة الماضي العريق للمدينة. ويحيط بالشوارع والطرق الساحرة التي تصطف على جانبيها الأشجار صفوف من البيوت البيضاء المكسوة بالحجر الجيري الأردني.

وربما تعد الأطلال الرومانية المهيبة أبرز ما تشتهر به المدينة، حيث تجذب قلعة عمّان الشهيرة الزوار من جميع أنحاء العالم. وتضم هذا المنطقة المدرجة معبد هرقل والقصر الأموي وأطلال كنيسة بيزنطية من القرن السادس، إلى جانب متحف الآثار الأردني حيث يمكن للسياح مشاهدة مجموعة من القطع الأثرية التي تعود إلى العصر البرونزي.

يدعو فندق فورسيزونز عمّان الضيوف إلى الاستمتاع بتجربة استثنائية مع فرصة فريدة لاستكشاف هذه المدينة الساحرة بصحبة زهراب ماركاريان، المصور الملكي الرسمي السابق، والذي نشرت أعماله في أشهر المجلات في جميع أنحاء العالم. وسيرشد ماركاريان المصورين الناشئين في جولة في أهم معالم العاصمة، بما في ذلك السوق القديم والمسرح الروماني الذي يعود تاريخه إلى 2000 عام.

ويتبع ذلك التوقف عند القلعة المتربعة في قلب عمان القديمة حيث تكون الفرصة متاحة لالتقاط صور خلابة للمناظر الطبيعية في الجبل. وتختتم الجولة بمشاهدة المناظر البديعة لعمارة المباني في عمان القديمة وتناول كوب من الشاي الأردني التقليدي في القلب الفني النابض للمنطقة. وخلال هذه الجولة الفريدة، سيقدم ماركاريان نصائحه للضيوف حول فن التصوير وأفضل الأماكن للتصوير، وذلك أثناء التقاط صور تذكارية رائعة لهذه التجربة.

رحلة إلى أعماق التاريخ في البتراء
كواحدة من "عجائب الدنيا السبع الجديدة" التي تم اختيارها في عام 2007، تشكل زيارة البتراء رحلة تعود بالزوار بالوقت إلى عهد مملكة الأنباط. ازدهرت المدينة التي يسكنها حوالي 20 ألف نسمة بفضل موقعها الاستراتيجي على أحد الطرق التجارية الرئيسية التي تربط بين شبه الجزيرة العربية وأفريقيا والهند بالغرب. تقدم أروقة الصخور المنحوتة في المدينة القديمة لمحة رائعة عن ازدهار الحضارة العتيقة والأساليب المعمارية المتقدمة. تشمل معالم الجذب التي يجب زيارتها الخزانة والسياق والمقابر الملكية والمعبد الكبير.
مناظر طبيعية صحراوية مهيبة جديرة بالاستكشاف في وادي رم.

تعرفوا على جمال الصحراء في محمية وادي رم المهيبة. يُعرف هذا الوادي أيضاً باسم "وادي القمر"، ويشتهر برماله الحمراء والوردية، وكثبانه المترامية على مد البصر والمناظر الطبيعية الجبلية الخلابة. وقد اختيرت هذه المنطقة كموقع لتصوير العديد من الأفلام العالية، كما تحتضن الكثير من المعابد والرسومات الصخرية والحياة النباتية المتنوعة. ويقع هذا الوادي على بعد حوالي أربع ساعات من عمّان، وسيسعد فريق فورسيزونز بترتيب يوم ساحر لا ينسى لاستكشاف إلى هذه الوجهة الساحرة.

في رحاب العقبة، جوهرة البحر الأحمر
تقع العقبة في جنوب الأردن، وهي المدينة الساحلية الوحيدة في المملكة، هي تحتل مكانة مميزة لدى عشاق رياضة الغوص، حيث تعد المنطقة الواقعة قبالة الساحل موطناً لما يزيد عن 25 موقعاً للغوص تزخر بالشعاب المرجانية النابضة بالحياة والحيود والأخاديد العميقة وحطام السفن، بما في ذلك العديد من السفن الشهيرة. وتعد مياهها الصافية الدافئة، وشعابها الملونة هي الأفضل في البحر الأحمر. وعلى مقربة من الواجهة البحرية الحيوية، تتسم المدينة القديمة بالمدينة بطابع عربي أصيل ضارب في القدم، من الأسواق التقليدية والمواقع التاريخية العريقة والمقاهي الساحرة.

رحلة إلى قاع الأرض
يعد البحر الميت أحد أشهر مناطق الجذب السياحي في الأردن، وهو عبارة عن بحيرة مالحة تقع ضفافها على ارتفاع أكثر من 400 متر تحت مستوى سطح البحر، ما يجعلها أخفض نقطة يابسة على سطح الأرض. ويوفر التركيز العالي للأملاح في مياه هذه البحيرة تجربة فريدة، حيث يسهل الطفو على صفحتها. ويعرف الطين الغني بالمعادن الموجود في المنطقة أيضاً بصفاته العلاجية، وهو يعد مكوناً رائجاً لعلاجات التجميل الراقية. ويقع البحر الأحمر الأسطوري وسط سلسلة من الجبال إلى الشرق وتلال القدس المتدرجة إلى الغرب، ما يشكل بيئة ليس لها مثيل في العالم للاستمتاع بالسباحة.

الريف الأردني كما لم تعرفوه من قبل
اختبر التجارب المحلية الأصيلة على أعتاب مدينة أم قيس التاريخية، التي تقع بالقرب من أنقاض جدارا القديمة وتطل على بحيرة طبرية ومضيق نهر اليرموك. تقع المدينة على بعد ساعتين شمالاً من فندق فورسيزونز عمّان، ويمكن لفريق الكونسيرج في الفندق ترتيب مركبة مريحة للضيوف للاستمتاع برحلة ممتعة عبر الريف الخلاب.

تقع أم قيس على قمة تلة رائعة على وادي الأردن، وتفسح المجال للعديد من أنشطة التنزه سيراً على الأقدام وركوب الدراجات والتخييم. وللاستمتاع بالطبيعة البكر بعيداً عن الحضرية، سيسعد فريق الفندق بالترتيب لرحلة تخييم فريدة، حيث يمكن للضيوف قضاء ليلة لا تنسى تحت النجوم. تتوفر المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني للفندق.

استمتعوا بالإقامة في فندق فورسيزونز عمّان وتعرفوا على ما يجعل منه أفضل فندق في الأردن وفقاً لجوائز السفر العالمية 2018.


المصدر: traccs