في خطوة تعيد التأكيد على التزامها الراسخ بتقديم تجربة سفر أكثر سهولة وملاءمة للعملاء، أعلنت "كلير تريب"، الشركة الرائدة في مجال حجوزات السفر عبر الهاتف المتحرك والإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، عن إطلاق خدمة جديدة لطلب تأشيرة الدخول إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الإنترنت، وذلك من خلال موقعها الإلكتروني cleartrip.
وبموجب إطلاق هذه الخدمة، وفي عرض هو الأول من نوعه على مستوى الدولة، سيكون بإمكان المسافرين التقدم بطلب للحصول على تأشيرات سياحية إلى الإمارات العربية المتحدة، وذلك مع "ضمان استعادة الرسوم" في حالة رفض الطلب.

ولتشجيع المسافرين على الاستفادة من الخدمة الجديدة، ستقدم "كلير تريب" خصومات مجزية على تذاكر الطيران مع كل طلب تأشيرة، حيث سيحصل المسافرون الذين يتقدمون للحصول على تأشيرات لمدة 30 أو 90 يوماً على خصم على تكاليف سفرهم جواً يصل إلى 100% من تكاليف تأشيراتهم.

ويمكن أن يتطلع عملاء الشركة الآن إلى الحصول على تأشيراتهم بمجرد نقرات بسيطة بعد تقديم طلب التأشيرة على موقع الشركة الإلكتروني. وحالما يتم استكمال الإجراءات اللازمة، سيتم تسليم التأشيرة لمقدم الطلب عبر البريد الإلكتروني، الأمر الذي يلغي حاجة المسافرين لزيارة مراكز إجراءات الحصول على التأشيرة التقليدية.

وتعليقاً على إطلاق الخدمة الجديدة، قال سمير باجول، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط لشركة "كلير تريب": "يستمر جعل تجارب السفر أكثر ملاءمة لعملائنا في تشكيل أولوية قصوى لدى ’كلير تريب‘. لقد قمنا بترقية منصة حجوزاتنا من خلال توفير خدمة الحصول على تأشيرة الدخول عبر الإنترنت، والتي تحل محل العملية اليدوية الروتينية للتقدم بطلب للحصول عليها، لنوفر بذلك منصة متكاملة تلبي جميع احتياجات عملائنا وتوفر لهم تجربة حجوزات تمتاز بالراحة والسهولة بعيداً عن أي تعقيدات. ومن خلال وضع هذا الامتياز بين أيدي المسافرين من الهند والفلبين، واللتان تعدان من الأسواق الرائدة في مجال السفر والسياحة في الإمارات العربية المتحدة، فإننا نسعى إلى تشجيع المزيد من المستخدمين على الاستفادة من المزايا التي يوفرها طلب التأشيرة عبر الإنترنت. كما أن تقديم هذه الخدمة يأتي تماشياً مع جهود الإمارات العربية المتحدة ومبادراتها المستمرة لتسهيل السفر إلى الدولة والإجراءات المتعلقة بذلك".

يذكر أن عام 2018 قد شهد إجراء حوالي 250 ألف حجز سفر على موقع شركة "كلير تريب" من الهند، والتي ظلت تشكل السوق المصدرة الأكبر للسفر إلى الإمارات العربية المتحدة. في حين كانت الفلبين، والتي يشكل مواطنوها 8% من إجمالي سكان الإمارات، هي أيضاً من بين أكبر 10 أسواق مصدرة للزوار الدوليين إليها.

 

المصدر: traccs