أطلقت مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال حملة تؤكد من خلالها التزامها بتطوير المواهب السعودية بهدف تعزيز مكانة المملكة في مخطط النمو الإقليمي للعلامة الفندقية العالمية. وتهدف المجموعة إلى توظيف أكثر من ستة آلاف مواطن سعودي في محفظتها المتنامية من الفنادق في المملكة بحلول العام 2030.

وقال هيثم محمد مطر، رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "لطالما كانت الضيافة جزءاً لا يتجزأ من الثقافة السعودية، وها قد أصبحت تلعب اليوم دوراً محورياً في تحقيق أهداف رؤية 2030 وازدهار اقتصاد المملكة ومكانتها كمركز ضيافة عالمي."

وأضاف: "المملكة من أسواقنا الرئيسية في المنطقة، وتمثل نحو ربع مشاريع علامتنا في الشرق الأوسط، التي تضم 37 فندقاً قيد التشغيل وأكثر من 23 فندقاً قيد التطوير، لعلامات تضم سيكس سنسز وإنتركونتيننتال وكراون بلازا وهوتيل إنديجو وفوكو وسلسلة هوليداي إن وستيبريدج سويتس. ومع استمرارنا بتوقيع اتفاقيات المزيد من الفنادق، فإننا نخلق أيضاً المزيد من فرص العمل للمواهب السعودية كي يتمكنوا من عرض تراثهم الثقافي ومعالمهم الطبيعية الرائعة ومطبخهم المتميز."

وتابع قائلاً: "ندعو من خلال هذه الحملة الشباب السعودي للانضمام إلى إحدى أكبر شركات الضيافة في العالم، ليشاركوا في هذا القطاع البارز ويساهموا بنقل صورة الضيافة العربية الحقيقية في السعودية ويدعموا مركز المملكة كواحدة من أكثر الوجهات السياحية المرغوبة في العالم."



وتركّز الحملة على عرض نطاق وتَقَدُّم الوظائف في قطاع الضيافة من خلال سلسلة فيديوهات على منصة لينكدإن هنا، حيث يسلط كل فيديو الضوء على التقدم الوظيفي لبعض المواهب السعودية الذين عملوا ونمُّوا مهاراتهم مع الشركة خلال السنوات الأخيرة. إضافةً إلى ذلك، ستشمل الحملة في الأشهر المقبلة حوارات على منصات التواصل الاجتماعي حول اختيار الضيافة كمهنة طويلة الأمد. وسيتم أيضاً استضافة قادة الرأي المعروفين في المملكة لتعزيز الوعي بالفرص الوظيفية المتميزة في قطاع الضيافة وتحديداً مع مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال.

وباعتبارها واحدة من أكبر شركات الفنادق العالمية في المملكة العربية السعودية، تركز مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال بشكل كبير على توظيف المواهب المحلية وتطويرها والاحتفاظ بها. ويعمل لدى الشركة حالياً أكثر من 4500 موظف في فنادقها المُدارة في المملكة العربية السعودية، حيث يُمثل السعوديون نسبة 35%. وتلتزم المجموعة بالتخطيط المستمر لاستقطاب المواهب عبر عدد من المبادرات القائمة مثل أكاديمية مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال، وهي عبارة عن مشروع تعاوني عالمي ورائد بين مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال ومزودي خدمات التعليم والمجتمع المحلي. وكجزء من هذه المبادرة، تتعاون المجموعة مع 27 جامعة ومعهداً رائداً لتزويد الشباب السعودي بمزيد من فرص التعليم والتوظيف.



هذا وافتتحت مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال مكتباً في الرياض، حيث تواصل الشركة توسيع محفظتها في المملكة استجابةً لأهداف رؤية 2030 والفرص التي تقدمها لقطاع السياحة والضيافة. وتدير مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال اليوم حوالي 37 فندق لخمسة علامات تجارية في المملكة العربية السعودية، وتضم: فنادق إنتركونتيننتال وكراون بلازا وهوليداي إن وستايبريدج سويتس وفوكو، بالإضافة إلى 23 فندق آخر قيد التطوير من المقرر افتتاحه خلال الثلاث إلى خمس سنوات القادمة.


المصدر: hkstrategies


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع