نتجه هذا الأسبوع إلى جزيرة تحيطها المياه البلورية النقية. جزيرة تزخر بالرمال البيضاء، أشجار النخيل وأزهار الكركدية المتقدة بالألوان. نسافر معاً إلى المالديف، الفردوس الذي يضم أكثر من 1200 جزيرة من مختلف الأحجام، تجتمع في 26 أتولاً مما يجعل منها أرخبيلاً فريداً للعطلات قرب الهند وسريلانكا.

بإمكانك تذوق نكهات العالم أجمع لدى مانتا، أحد مطاعم فندق كونستانس موفوشي. يقول الشيف التنفيذي لدى المطعم، سفين شميدت: "لقد تعلمت الكثير من فنون الطهي على أيدي طهاة من فرنسا ونيوزيلندا. الاطلاع على خبرات الآخرين واكتشاف المطبخ الخاص بالبلد الذي تقيم فيه يوسع من آفاق إبداعك ويمنحك سيلاً من الأفكار الخلاقة. انطلاقاً من هذه الخلفية، يكمن التحدي في إيجاد التوليفة المثالية بين عدة مدارس طهي".

لا شيء يضاهي تجربة تذوق الطبق المالديفي التقليدي: التونة مع الكاري إلى جانب كأس من العصير المفضل مع مشهد غروب الشمس على ضفاف شواطئ كونستانس موفوشي. تتمتع هذه الوصفة الغنية بنكهة البهارات الشهية وهي تلقى استحسان جميع من يتذوقها.

الكمية تكفي لأربعة أشخاص.

المكونات:
500 غ سمك تونة
زيت الفستق (حسب الحاجة)
بصل عدد 1
10 أوارق كاري
ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبروش
ثوم عدد 4 حصوص
أوراق الباندان عدد 3 (مقطعة)
بذور الهيل عدد 3
ملعقتان صغيرتان من بودرة الفلفل
ملعقتان صغيرتان من بودرة كاري السمك
120 مل حليب جوز الهند

طريقة التحضير:
قم بتسخين الزيت ثم أضف البصل، الثوم، الزنجبيل، أوراق الباندان، أوارق الكاري وبودرة الفلفل ثم حرك لبضع دقائق. أضف سمك التونا المقطعة لمكعبات بحجم 2 سم، قم بحمس المزيج جيداً حتى تلتصق النكهات على قطع السمك ثم أضف الملح، بودرة الكاري، الهيل ونصف كمية حليب جوز الهند مع كمية قليلة من الماء واترك المزيج يغلي على نار هادئة مع التحريك بين الحين والآخر. عند نضج التونا، أضف الكمية المتبقية من حليب جوز الهند واتركها على النار لدقيقة إضافية.

تقديم الطبق:
اسكب كاري السمك المالديفي في طبق عميق وزيّنه بقليل من الكزبرة الخضراء وشرائح رفيعة من الفلفل الأحمر الطازج.


المصدر: tcapr