أعربت مجموعة "صن سيت" للضيافة، المجموعة الرائدة في الاستثمار والإدارة في قطاع الضيافة، والتي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، عن تفاؤلها بمستقبل قطاع الضيافة على المدى المتوسط، وتعهدت بتقديم تجارب ضيافة عصرية جديدة ومواكبة للمستقبل، وكما كشفت المجموعة عن توقعاتها فيما يخص مستقبل قطاع الضيافة (الأغذية والمشروبات) في ظل بداية الانحسار العالمي لانتشار لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

إذ توقعت ازدياد الطلب على ارتياد المطاعم والمقاهي والحانات والصالات في وقت مبكر من الربع الرابع للعام الجاري 2020، يتبعها حدوث حالة من الانتعاش الاقتصادي.

هذا وتضم محفظة مجموعة "صن سيت" للضيافة عدداً من أهم المنتجعات ومنافذ الأطعمة والمشروبات المعروفة التي تتوزع فروعها في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والبحرين والكويت وسويسرا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى العديد من مشاريع الضيافة الجديدة التي سوف يتم افتتاحها قريباً، ومنذ تخفيف القيود المفروضة على الحركة في الإمارات العربية المتحدة فقد بدأت المجموعة في إعادة فتح عدد من مطاعمها امتثالاً منها للقرارات الحكومية، وذلك مع تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وجميع الإجراءات الوقائية للصحة والسلامة التي صدرت من الدوائر الحكومية ذات الشأن، مع وضع جدول عمل مرن يتبع للمتغيرات في الأسابيع المقبلة القادمة.

وتعليقاً على هذه التوقعات قال أنطونيو غونزاليس، الرئيس التنفيذي لمجموعة "صن سيت" للضيافة: "كان نهجنا منذ البداية هو الحفاظ على الهدوء والتروي ومراقبة التطورات عن كثب، ومن ثم الحصول على جميع الحقائق بشكل صحيح ثم التصرف وفقاً لذلك، بالإضافة إلى التأكد من الحفاظ على صحة وسلامة فريق عملنا وعملائنا، الأمر الذي نعتبره أولوية قصوى بالنسبة لنا".

وأردف قائلاً: "ليس لدينا أدنى شك في أن الوباء الحالي هو أكبر تحد واجهه قطاعنا على الإطلاق، ولكن مع ذلك فنحن واثقون تماماً من أننا سنتجاوز هذه الأزمة سويةً، وسنعود قريباً بكامل طاقتنا لتقديم أفضل تجارب الضيافة التي تجمع الأشخاص للاحتفال معاً، كما تؤمن المجموعة أن قطاع الضيافة في طريقه إلى الانتعاش، وسيقابل ذلك زيادة في طلب المستهلكين واتجاهاتهم ومتطلباتهم الجديدة،على الرغم من أن قطاع الضيافة هو واحد من أكثر القطاعات تأثراً بهذا الوباء العالمي".

وأضاف غوانزليس قائلاً: "من الصعب علينا الآن التكهن بالموعد الذي سيشهد فيه قطاع الضيافة انتعاشاً كاملاً، لكننا نأمل أن نبدأ في رؤية بوادر هذا الانتعاش مع بداية الربع الرابع من العام الحالي 2020 أو مع بداية الربع الأول من العام القادم 2021 على أبعد تقدير، ولكن بدون أدنى شك أن قطاع الضيافة سوف يتعافى بشكل سريع من هذه الأزمة، ولا تزال أمامنا أوقات صعبة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولكن نحن في مجموعة "صن سيت" للضيافة نؤمن بأن مفتاح تحقيق النجاح على المدى الطويل هو تقديم تجارب استثنائية لا تنسى، كما أننا واثقون من أن المبادئ البسيطة التي صنعت نجاحنا ستبقى مرتبطة بالمستقبل، فضلاً عن استمرارنا بتقديم تجارب ضيافة مميزة لضيوفنا ونوعية طعام عالي الجودة وخدمة احترافية".

وختم غونزاليس حول مستقبل المجموعة وخططها التوسعية قائلاً: "يمكننا ضمان ظهور شركتنا بشكل قوي من خلال الدعم الصحيح من الملاّك والموردين والشركاء، كما أننا عازمون على تنفيذ مشاريعنا الاستراتيجية الرئيسية للتوسع، على الرغم من أنها قد تواجه بعض التأخيرات الزمنية بسبب جائحة كورونا، إلا أنه سيتم تنفيذها في نهاية المطاف بالتوازي مع تعافي وانتعاش الأسواق، وما زلنا ملتزمين بتطوير جميع المشاريع التي قمنا بالإعلان عنها سابقاً مع إدخال علامات تجارية ومفاهيم جديدة في السوق."

وكانت المجموعة قد أعلنت في وقت سابق من العام الجاري 2020 عن خططها لتنفيذ وافتتاح أكثر من 10 مشاريع ضيافة جديدة، والذي يوسع محفظة أعمالها إلى أكثر من 30 منفذاً للأطعمة والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل، وأطلقت المجموعة مع بداية العام الحالي خدمتي "فاست كاجوال" و"ليفينغ" للعملاء، بالإضافة إلى التخطيط للافتتاح المرتقب لسطح الترفيه "أورا سكاي بول أند لونج" الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي وعلامة "سوشي سامبا" العالمية في ذا بالم تاور في جزيرة نخلة دبي، بهدف تقديم تجارب مميزة للضيوف من شأنها تعزيز أداء المجموعة بشكل عام.


المصدر: qcomms

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع