تُظهر مجموعة الهوت كوتور العصرية توازناً مثالياً، حيث تنسج خيوط الماضي العريق مستقبلاً أصيلاً وواعداً.
وتجسّد مجموعة الهوت كوتور من جيڤنشي لموسم خريف/شتاء 2019 براعة الدار وروح الأناقة الاستثنائية التي لطالما اشتهرت بها، حيث تمتزج بصمات العظمة والفخامة بلسمات التمرّد الجريئة.

هذا وتزاوج كلار ويت كيلر بين الرومانسية الرقيقة والماضي الجليل لتحاكي مفهوم مجموعة Noblesse Radicale وتقاليد الهوت كوتور من جيڤنشي بأقمشة وأشكال جديدة.

تحمل هذه الأزياء المزيّنة بالريش في طياتها عبق رحلات خيالية إلى الفلل والقصور والمنازل الفخمة، فتجدها تزدان بنقشات أقمشة بالامبور القطنية الهندية المرسومة باليد والزخرفة المخرّمة الفضية. كما حلّت هذه المجموعة ضيفةً في متحف الفنون الزخرفية، حيث حملت كل إطلالة اسم قصر فرنسي في إشارة إلى أماكن ولادة تقليد الهوت كوتور العالمي.

بالإضافة إلى ذلك، تضجّ الأطقم الحيوية بالرقي فيما تزيدها الزخارف المذهلة أناقةً وجمالاً. فمن ورق الجدران المزيّن بنقشات الأزهار وصولاً إلى الأثاث المزخرف والأواني الفضية المزيّنة بشعارات النبالة التي استُخدمت كمصادر وحي للمجموعة، تتعانق انطباعات الماضي واللمسات العصرية في الأطقم الراقية وملابس السهرة بقصاتها غير واضحة المعالم.

وتميّزت قطع هذه المجموعة بنقشة المربّعات المسنّنة السوداء والبيضاء وأقمشة التويد بالألوان المتدرّجة، حيث اندمجت الدرجات الرمادية بالأزرق البترولي والأزرق الداكن، وتخللتها لمسات ناعمة من الزهري الفلامينغو، والبريونكل الليلكي، والأخضر المزرق والأصفر.

هذا وتحاكي سترات البليزر والمعاطف شكل الساعة الرملية والأكتاف المدوّرة والبارزة، فتستحضر روح الأردية والتكسيدو بصوف غران دو بودر، والساتان الحريري والكشمير مزدوج الوجه. وفي إشارة واضحة إلى رمزية "شجرة الحياة" الخالدة، تم نسج الأوراق والبتلات والثمار في نقشات البالامبور بقماش الجاكارد باللونين الأبيض والأسود وتزيّنت بأحجار الخرز الثمينة، كما تزدان الأجزاء المصنوعة من التفتا المتهدلة بأزهار الأقحوان والشينتز فيما يتلألأ الترتر بدرجاته المتقزحة على بعض التصاميم ويكتسي الكريب بريش المارابو المتطاير.

من جهة أخرى، تتدلى الشرائط المتطايرة من تصاميم مستوحاة من مظلة الهبوط فوق تنانير الكرينولين وتنانير التول المكسّرة، فيما تُزيِّن الكورسيه الضيّق طياتٌ من الدانتيل المتقزّح أو وفرة من الأهداب. واستناداً إلى مفهوم الأناقة البسيطة وغير المتكلفة، تزدان الإطلالات الرجالية الراقية بنقشات البالامبور في تصاميم مفصّلة ومريحة مزيّنة بأشكال مستوحاة من المشغولات المعدنية.



من جهة أخرى، تطلّ أحذية الكعب العالي الكلاسيكية بمقدمتها المدبّبة والجزمات بألوان الأحجار الكريمة مع أجزاء شفافة فضلاً عن الصنادل المزيّنة بأحجار الكريستال على شكل كرمة.

هذا وتتميز تيجان البلاديوم ببتلات مثنيّة ثلاثية الأبعاد لتسليط الضوء على الطابع المتمرّد لقصّة شعر الموهوك وأقراط اللؤلؤ المتدلية على شكل ثريا، في حين تمنح الأمشاط المزينة بأشكال الطاووس وجوه العارضات لمسة جريئة تجسّد الأبّهة والرقي.


المصدر: theqode

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع

Stock Market