نظمت مجموعة لاندمارك المجموعة الرائدة في المنطقة في قطاعي التجزئة والضيافة، فعالية "حارب السكري" يوم الجمعة 26 نوفمبر، في حديقة زعبيل في دبي، بهدف نشر الوعي والمعرفة في مجتمع الإمارات حول الوقاية من المرض والتعامل معه.

وشهدت الفعالية حضور رينوكا جاجتياني، الرئيسة والمديرة التنفيذية لمجموعة لاندمارك وممثلين من هيئة الصحة في دبي ومجلس دبي الرياضي وجمعية الامارات للسكري والغدد الصماء وأكثر من 30 مؤسسة من القطاع الخاص والعام.

وتضمنت الفعالية هذا العام مسيرة بلغت مسافتها 3 كيلومترات لتشجيع السكان على زيادة نشاطهم البدني اليومي، وجذبت أكثر من 1000 مشاركاً. وعقدت المجموعة شراكة مع STEPPI لقياس مجموع خطوات المشاركين في الفعالية والمشاركين في الحملة في دول مجلس التعاون، والذي بلغ 50 مليون خطوة.

كما أعلنت مجموعة عن انضمامها إلى الميثاق العالمي لمرض السكري التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي يهدف إلى التأسيس لعالم تتقلص فيه مخاطر الإصابة بمرض السكري (من النوع الأول والثاني)، ويمكن فيه لجميع المشخّصين بمرض بالسكري الحصول على علاج ورعاية عالية الجودة بإنصاف وشمولية وبتكلفة ميسورة.



وحضرت مجموعة لاندمارك أول اجتماع للميثاق العالمي لمرض السكري التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي عقد افتراضياً يومي 10 و11 نوفمبر 2021، وكانت الشركة الكبرى الوحيدة العضو في الميثاق من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وشهد الاجتماع تبادل أفكار ومعلومات وآراء حول إتاحة الوصول إلى الأنسولين والتكنولوجيا الصحية المرتبطة به والبحث والابتكار والتثقيف الصحي، بين منظمة الصحة العالمية والأعضاء من جهة، وبين الأعضاء بعضهم البعض من جهة أخرى، والذين سيتعاونون جميعاً من الآن فصاعداً على تحقيق رؤية الميثاق العالمي لمرض السكري.

هذه خطوة أخرى اتخذتها مجموعة لاندمارك لإظهار التزامها برفع مستوى الوعي بمرض السكري، وهو الأمر الذي تدعمه منذ عام 2009.

وكان الحدث المميز لهذا العام هو التكوين البشري الرمزي لدائرة مرض السكري بهدف زيادة الوعي بين أفراد المجتمع. كما كان لهيئة الصحة بدبي أكشاك لفحص مستويات السكر في الدم وقياس مؤشر كتلة الجسم مجاناً. ومثل كل عام ضمت الفعالية جدولاً حافلاً بالأنشطة العائلية المليئة بالمرح للأطفال والكبار، بما يشمل دروس زومبا ويوغا وطبخ صحي وأكشاك طعام وملعب سوبر كيدز وغير ذلك الكثير.



كما عزمت مجموعة لاندمارك هذا العام على قياس انبعاثات الكربون من فعالية "حارب السكري"، وتقوم المجموعة أيضاً بتقييم الفرص المستقبلية التي تساهم في تخفيض الانبعاثات وذلك عبر استخدام منصات تداول الكربون، لضمان تحقيق الفعالية لحياد الكربون تماشياً مع التزام دولة الإمارات بتحقيق صافي صفر انبعاثات.

كل الأموال التي تم جمعها من خلال هذا الحدث الخيري هي لدعم مؤسسة الجليلة، وهي منظمة غير ربحية مقرها دولة الإمارات أسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وستساهم جميع عائدات حملة جمع التبرعات في أبحاث مرض السكري وعلاجه. وستقدم مجموعة لاندمارك هذا العام تبرعات تساوي تلك التي تجمعها في منافذ البيع دعماً لهذه القضية حتى يوم 15 ديسمبر.


المصدر: apcoworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع