كشفت "مستشفى الزهراء دبي" عن تعافي تام لطفلة تبلغ من العمر 4 أشهر (مصرية الجنسية) كانت مُصابة بكوفيد 19 وقد غادرت المستشفى بعد ثالث اختبار كوفيد 19 وجاءت النتيجة سلبية.

تم إدخال طفلة تبلغ من العمر 4 أشهر الى "مستشفى الزهراء دبي" في الأسبوع الثالث من أبريل برفقة والدتها، وعند الوصول خضعت لإختبار كوفيد 19 وكانت النتيجة إيجابية، وكان قد سبق تأكيد إصابة أخاها الأكبر بالفيروس والبالغ من العمر 15 عاماً. عانت الطفلة من حمى طفيفة وسعال، الأعراض نفسها التي عانى منها شقيقها المصاب بـ كوفيد 19، علماً أن نتائج اختبار والأب الأم والشقيق الأوسط جاءت سلبية.

وقالت والدة الطفلة "كنا قلقين جداً خاصة وأن طفلتي ت.م تبلغ من العمر 4 أشهر فقط، ويجب عزلها. نشكر "مستشفى الزهراء دبي" الذي سمح لي ولطفلتي الأخري ذات الثلاثه أعوام البقاء معها في فترة العزل في المستشفى. إنه لأمر مخيف أن يمرّ الوالدين بهذا الموقف. ولكن بمساعدة الطاقم الطبّي في "مستشفى الزهراء دبي" الذين تصرفوا بمهنية، وقدموا لنا جميع التسهيلات والدعم خلال رحلة الشفاء".

وعلّق الطبيب المعالج للطفلة الدكتور ياسر نخلاوي، استشاري ورئيس قسم طب الأطفال في "مستشفى الزهراء دبي" الحائز على البورد الأمريكي: "جاءت الطفلة بأعراض خفيفة وبقيت في حالة مستقرة طوال فترة إقامتها في المستشفى. منذ بداية جائحة كورونا لم يكن عدد المصابين من فئة الأطفال مرتفعاً. ولكننا الآن نرى زيادة متطّردة في عدد الأطفال المصابين بكوفيد 19. لذلك نعتقد الآن أن أن كل الأطفال معرضون للإصابة بعدوى كوفيد 19 تماماً مثل البالغين، ولكن لحسن الحظ عادةً ما تكون الأعراض لديهم معتدلة".

المصدر: clickongroupmena


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع