أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس مكتب الشارقة صديقة للطفل، على أهمية التزام الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص بقوانين العمل التي تراعي الاحتياجات الخاصة للمرأة وفي مقدمتها حق حماية الأمومة، وأوضحت أن تبني معايير مهنية عالية تحفظ حقوق الأمهات العاملات يدعم مسيرة التنمية وجهود تمكين المرأة في الدولة.

في إطار خريطة طريق متكاملة لتطوير منظومة العمل الصحي الغذائي بطرق مستدامة، ووضع الحلول الجذرية للتحديات الصحية وتحقيق الأمن الغذائي القائم على الابتكار، ولاسيما التوجه الاستراتيجي المرتبط بتحسين نظم التغذية، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون مع مكتب الأمن الغذائي، الدليل الإرشادي الوطني للتغذية، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية واللجنة الخليجية للتغذية، ومشاركة فاعلة من الجهات الحكومية المعنية في الدولة، بهدف تحسين وضع التغذية لجميع أفراد المجتمع بدولة الإمارات مع رؤية جماعية لمستقبل أكثر صحة واستدامة، من خلال خفض معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة وأمراض سوء التغذية، والحد من معدلات المرض والوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية، وتحفيز وتشجيع الأفراد على ممارسة الأنشطة الرياضية المكملة لجهود سلامة التغذية.

عبد الحميد البلوش، رجل باكستاني الجنسية يبلغ من العمر 63 عاماً، كاد يفقد الأمل بسبب تعرّضه لفقدان السمع من الجانب الأيمن وعدم القدرة على السير جراء عدم التوازن الذي جعله يترنّح في مشيته. إلى أن تمّت إحالته إلى الدكتور شارث كومار مايلا، أخصائي جراحة الأعصاب الهندي في مستشفى ميديور دبي، والذي يشتهر بخبرته في علاج أورام المخّ والعمود الفقري.

حذّرت الدكتورة أبارنا جاسوال، إحدى كبار أطباء القلب في الهند والاستشارية الزائرة في مستشفى رأس الخيمة، من احتمالات أن يشير الرجفان المتردّد في الصدر وعدم انتظام ضربات القلب وخفقانه إلى أعراض الإصابة بمرض قلبي أكثر خطورة. وقد تؤدي هذه الحالة المعروفة باسم عدم انتظام أو الرجفان الأذيني AF، إلى حدوث سكتات إقفارية وفشل القلب والجلطات الدموية، ومضاعفات أخرى. وأخطرت الدكتورة جاسوال الناس بأهمّية الانتباه إلى هذه الأعراض واتخاذ التدابير الطبية المناسبة.

تواصل جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة فعالياتها إحتفاءً بأسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني تحت شعار" تمكين الوالدين.. إتاحة الرضاعة الطبيعية"، بهدف تشجيع وتوعية الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية وزيادة معدلاتها، للحفاظ على صحة الأم والطفل والوصول إلى مجتمع صحي خالي من الأمراض.

مع تغير الفصول يحدث ارتفاع في الإصابة بالانفلونزا الموسمية والتي تتشابه أعراضها مع نزلات البرد مثل سيلان الأنف، تعب وإرهاق، صداع، ارتفاع في درجة حرارة الجسم وألم في العضلات، وقد تستمر الأعراض لفترة أطول مقارنة بأعراض نزلات البرد، وتكون الانفلونزا الموسمية أكثر شيوعاً في الإمارات خلال الأشهر التي تشهد طقس بارد من أكتوبر إلى مارس.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع