36.5% النمو في إجمالي عدد عضوات مجلس سيدات أعمال دبي منذ بداية العام 2018

كشف مجلس سيدات أعمال دبي عن نمو العدد الإجمالي لأعضائه بنسبة 36.5% مع نهاية الربع الثالث من العام الجاري، مع انضمام 216 عضو جديد خلال العام الحالي إلى عضوية المجلس، منهم حوالي 50 عضواً خلال الربع الثالث فقط، مما يرفع العدد الإجمالي لأعضاء المجلس إلى 807 عضواً، وذلك ارتفاعاً من 591 عضو في بداية العام 2018.

ويعكس هذا النمو في عضوية مجلس سيدات أعمال دبي إلى الدور المتنامي الذي يلعبه مجلس سيدات أعمال دبي في دعم المرأة العاملة وسيدات الأعمال، وتعزيز تنافسيتهن في مجتمع الأعمال في الإمارة بما يحسن من فرصهن بالنجاح والتميز.

ولفت المجلس إلى تنظيمه 42 فعالية تدريبية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، منها 11 فعالية وندوة تدريبية خلال الربع الثالث من العام الحالي، حيث شارك في فعاليات الربع الثالث 349 مشاركة بنمو بنسبة 14.4% مقارنة بالربع الثالث من العام 2017، مما يرفع العدد الإجمالي للمشاركات في فعاليات المجلس في العام 2018 إلى اكثر من 1250 مشاركة، وهو رقم قياسي لأول مرة منذ تأسيس مجلس سيدات أعمال دبي، مما يعكس مواءمة مواضيع الورش التدريبية التي ينظمها المجلس مع متطلبات عضوات المجلس واحتياجاتهن في سوق العمل، ونجاح هذه الورش في تزويد العضوات بالمهارات والخبرات اللازمة للارتقاء بنشاطاتهن التجارية وتطويرها.

وقالت سعادة الدكتورة رجاء القرق، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي إلى أن المجلس بات الوجهة الرئيسية لسيدات الأعمال في دبي، ومحطة لا يستغنى عنها في مسيرة تمكينهم في مجتمع الأعمال، مشددةً على أهمية التدريب المهني والتقني الذي يوفره المجلس للعضوات لمساعدتهن على تطوير أعمالهن عبر إكسابهن مهارات متطورة وفق أحدث الممارسات العالمية، مشيرة إلى أن النمو في عدد الأعضاء هو نمو استثنائي يرتبط بالسمعة العالمية التي اكتسبها المجلس جراء نشاطاته وجهوده في دعم المرأة وسيدات الأعمال عبر برامج ومبادرات متميزة تعزز تواجدهن في سوق العمل.

وأضافت سعادة القرق قائلةً: "لقد نجحنا عبر مراجعة استراتيجيتنا للفترة المقبلة بتحديد أهم متطلبات سيدات الأعمال، ووضعنا خطة متكاملة تأخذ بالاعتبار الأهداف الحكومية المستقبلية مع مستهدفات معينة خاصة بسيدات الأعمال، لكي نجعل من دبي وجهة مستقطبة لسيدات ورائدات الأعمال حول العالم. والحمد لله، رؤية قيادتنا الرشيدة نقلتنا إلى آفاق واسعة من النمو، وجهودنا بدأت تؤتي ثمارها، حيث إن أرقامنا وإحصاءتنا في ارتفاع مستمر، ونتوقع اختتام العام الحالي بنمو قياسي لم يسبق له مثيل منذ تأسيس المجلس."

وشملت المواضيع التي ناقشتها فعاليات المجلس خلال الربع الثالث من العام الحالي الحوكمة المؤسسية في الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي عبر تعاون مع مبادرة "بيرل"، واستخدام وسائل التواصل والتقنيات الحديثة كالفيديو للترويج للأعمال وتحقيق النجاح، بالإضافة إلى مواضيع أخرى تتعلق بالابتكار في تطوير النشاطات والخدمات.

وتابع المجلس خلال الربع الثالث من العام جهوده في دعم المرأة من خلال مبادرته الاستثنائية التي أطلقها بداية العام تحت عنوان "البرنامج الارشادي لمجلس سيدات أعمال دبي"، حيث جاء إطلاق هذه المبادرة بالتزامن مع "عام زايد"، باعتبارها إضافة مبتكرة لدعم سيدات الأعمال.

وترتكز المبادرة على نسج شراكات استراتيجية مع عدد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية الرائدة في مجالها اختصاصها، والخبراء المختصين في مجالات أعمال محددة، لتوفير استشارات مجانية، وتوصيات متقدمة في قطاعات محددة لمساعدة سيدات الأعمال على اعتماد أفضل الممارسات في مجال عملهن واختصاصهن.

وقد تابعت المنضمات للبرنامج البالغ عددهن 18 سيدة أعمال خلال الربع الثالث دوراتهن مع أبرز الشركات الإقليمية والعالمية لتطوير مهاراتهن في مجال اختصاصهن.

واستقبل المجلس خلال الربع الثالث من العام الجاري وفدان زائران وهما زيارة من سعادة سفير صربيا لدى الدولة جرى فيها بحث تفعيل العلاقات المشتركة، ومناقشة سبل تمكين المرأة وسيدات الأعمال لدى الجانبين، في حين بحث المجلس على مائدة مستديرة مع يانيك جليمارك، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة، ونائب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، طرق ووسائل تحسين التعاون لتمكين المرأة في مجتمع الأعمال.


المصدر: misbar