ناقش الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية العامل ضمن نطاق مجلس الوحـــدة الاقتصادية العربية لجامعة الدول العربية، مجموعة من الخطط والمقترحات التي سيتم العمل على طرحها خلال العام 2021

إلى جانب متابعة آخر المستجدات المرتبطة بالنهوض بصناعة المعارض والمؤتمرات في الدول العربية بعد تأثرها بتداعيات جائحة كوفيد19 خلال الأشهر القادمة من العام الجاري، كما أكد الاتحاد على أهمية دور الهيئات الحكومية الناظمة للقطاع من خلال وجودها كمظلة وحاضنة لصناعة المعارض والمؤتمرات في جميع الدول العربية، داعيا إلى ضرورة وضع أسس ومعايير جديدة خاصة بعضوية الشركات والمؤسسات بما يتماشى مع متطلبات المرحلة الراهنة.

جاء ذلك خلال الاجتماع غير العادي الذي انعقد مؤخرا عبر الاتصال المرئي، برئاسة سعادة سيف محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وحضره سعادة محمود يوسف الجراح أمين عام الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، إلى جانب مشاركة ممثلين عن 10 دول عربية من أعضاء الاتحاد.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع الوقوف على أبرز التحديات التي يواجهها قطاع المعارض والمؤتمرات في الوطن العربي خلال انتشار جائحة كورونا، حيث أكد المجتمعون على أهمية دور الاتحاد باعتباره الحاضنة لكافة المبادرات، بالإضافة إلى ضرورة تعزيز سبل التعاون البيني العربي من خلال استشراف الرؤى المستقبلية، وتقديم الحلول والتوصيات الواقعية والعملية بما يقوي الشراكة ويؤدي إلى بلورة خطط اقتصادية مستنيرة، كما تم خلال الاجتماع مصادقة أعضاء مجلس الاتحاد على ترشيح السيد غسان فاكياني من الجمهورية العربية السورية كنائب أول لرئيس مجلس إدارة الاتحاد.
توحيد الجهود

وأكد سعادة سيف محمد المدفع أن انعقاد الاجتماع يأتي في إطار تسريع الخطوات العملية الهادفة إلى توحيد الجهود العربية لإيجاد منظومة عمل مشتركة تكون بمثابة حاضنة رئيسية لقطاع المعارض والمؤتمرات في الوطن العربي في ظل هذه الأزمة الاستثنائية التي تعصف بالعالم أجمع، وذلك ضمن الأهداف الاستراتيجية التي يسعى إلى تحقيقها الاتحاد والتي من شأنها المساهمة بتنمية التعاون الاقتصادي بين الأقطار العربية، من خلال تعزيز صناعة المعارض والمؤتمرات في البلدان العربية وإيجاد الحلول الكفيلة بكافة التحديات التي يواجهها القطاع، وتشجيع ودعم التعاون بين العاملين في هذا المجال في شتى صوره.





ودعا المدفع إلى ضرورة تضافر الجهود للنهوض بالعمل العربي المشترك، مشيدا بدور مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في تطوير العمل الاقتصادي العربي وتنمية التجارة العربية البينية، ومشددا على تطوير وتعزيز عمل المعارض المتخصصة في البلاد العربية وزيادة مساهمتها في دعم الاقتصاد الوطني في مختلف الدول العربية، وتعميق دورها في تسويق المنتج العربي إلى الأسواق العالمية.
رؤية استشرافية

من جانبه أثنى سعادة محمود يوسف الجراح على أعضاء الاتحاد من ممثلي الدول العربية على حضور هذه الاجتماعات، بما يؤكد حرصهم ويعكس رغبة حكومات بلادهم في ضرورة إيجاد الحلول لكافة التحديات التي تواجهها صناعة المعارض بما يضمن مستقبل هذا القطاع الذي يعد من أهم القطاعات الداعمة للتعافي الاقتصادي المحلي والإقليمي والعالمي من التأثيرات السلبية لفيروس "كوفيد-19"، من خلال طرح الأفكار المشتركة التي تسهم في إيجاد رؤية استشرافية موحدة تضمن استمرارية هذه الصناعة على المستوى العربي ككل، مشيرا إلى الدور الهام الذي لعبه الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات في نهضة الصناعات العربية منذ نشأته في العام 1995م فضلا عن مساهمته في تعزيز العمل الاقتصادي العربي المشترك من خلال توثيق العلاقات بين أعضائه وتعزيز مفهوم الشراكة بين القطاع العام والخاص.

يشار إلى أن الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية هو أحد الاتحادات العربية النوعية المتخصصة العاملة في نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ويشارك في الاجتماعات والمؤتمرات التي تعقد في نطاق جامعة الدول العربية والمنظمات والاتحادات العربية، ويهدف إلى المساهمة في تنمية التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين الأقطار العربية.

المصدر: misbar



الأكثر قراءة