أعلن ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘(CISI)، الهيئة الرائدة في مجالات الأوراق المالية والاستثمار وإدارة الثروات والتخطيط المالي المهني، عن انضمام 386 عضواَ جديداً من دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأشهر الـ 12 الماضية، ما يشكل زيادة ملحوظة بنسبة 62% في عدد أعضائه الجدد بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2016.


ومن خلال فروعه البالغ عددها 24 فرعاً في المملكة المتحدة، إلى جانب مكاتبه التمثيلية التسعة المتوزعة في مختلف أنحاء العالم؛ يتيح المعهد لأعضائه إمكانية الاستفادة من مجموعة واسعة من الفرص المجزية، وأنشطة التعليم المهني المتواصل، فضلاً عن شبكة عالمية تضم 45 ألف شخص من المهنيين المتمرسين في المجال المالي.

 وبهذه المناسبة، قال ماثيو كوان، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘: "يبرهن النمو اللافت في عدد أعضاء ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘ في دولة الإمارات على الأهمية الكبيرة التي ينطوي عليها توفير المهنيين المتمرسين في الدولة بهدف تطوير ودعم أرقى المعايير الأخلاقية والجودة في القطاع. كما يوفر المعهد لأعضائه منصة متخصصة لتوسيع نطاق شبكاتهم المهنية وتبادل معارفهم، فضلاً عن إتاحة فرص التنمية المهنية المستمرة".   

علاوة على ذلك، تتيح عضوية المعهد العديد من فرص التنمية المهنية المستمرة للأفراد والشركات في مجالات الأوراق المالية والاستثمار وإدارة الثروات والتخطيط المالي. بينما توفر قناة ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘ التلفزيونية للأعضاء غير القادرين على حضور أنشطة التنمية المهنية المستمرة بشكل مباشر إمكانية مشاهدة العروض التقديمية عبر الإنترنت. ويتيح برنامج إعادة التأهيل المهني (Professional Refresher)، أحد حلول الجلسات التدريبية عبر الإنترنت، الفرصة أمام أعضاء المعهد لخوض اختبارات إعادة التأهيل التي تتناول مختلف المواضيع، فضلاً عن توفير نماذج تعليمية متميزة وإطلاعهم حول أخر التغييرات التنظيمية في القطاع.

 وأضاف كوان: "يعد قطاع الخدمات المالية واحداً من أهم محفّزات النمو الاقتصادي في دولة الإمارات، ولكن من الضروري أيضاً أن تقوم الشركات بتطوير معايير الجودة الخاصة بها. كما تلعب عضوية ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘ - وفرص التأهيل المهني التي يوفرها - دوراً محورياً في توسيع نطاق حضور الدولة كإحدى المراكز المالية الرائدة على مستوى العالم".

ويمكن لأعضاء ’معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار‘ كذلك الاستفادة من الأنشطة الحصرية التي ينظمها المعهد بما في ذلك الفعاليات الاجتماعية، والمعارض والمؤتمرات والمجموعات الإلكترونية المهنية والتي تتيح لهم بمجموعها إمكانية التواصل مع وفود مهنية رفيعة المستوى وغيرهم من الخبراء الماليين رفيعي المستوى في مختلف جوانب القطاع.     

ومن خلال درجات العضوية المختلفة في المعرض، يمكن للأعضاء كذلك الحصول على خطابات تتعلق بالمؤهلات المهنية والتعليمية، لإضافتها إلى السير الذاتية وبطاقات العمل وحسابات موقع ’لينكد إن‘ الخاصة بهم. وسيكون بمقدور الأعضاء أيضاً الدخول ضمن إطار دليل عالمي يضم نخبة من الخبراء المتخصصين في مجال الخدمات المالية والذي يمكن للجمهور الوصول إليه بكل سهولة كوسيلة للبحث والتحقق من حالة العضوية. وتشمل مزايا العضوية الأخرى توفير حسومات مجزية على المئات من أفضل العلامات الجارية الرائدة في مجال تجارة التجزئة، واسترداد الأموال، والمزايا المتعلقة بالسفر.

 

حول معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار

تكمن مُهمة معهد تشارترد للأوراق الماليّة والاستِثمار في مساعدة أعضائه على تحصيل وتطوير المعارف والمهارات وتعزيز أعلى مُستويات المعايير الأخلاقيّة والنزاهة في قطاّع الأوراق المالية والاستثمار.

والمعهد هو منظمة عالمية مقرها الرئيسي في لندن، وله مكاتب تمثيلية في مراكز مالية مثل دبي ودبلن وسنغافورة ومومباي وكولومبو وميلان، وهناك تعاون وثيق بينه وبين واضِعي اللّوائِح والنُّظُم والشركات والهيئات الاحتِرافيّة الأخرى حول العالم.  

ولأنّ المعهّد يضمُّ أكثرَ من 40 ألف عضو من جميع أنحاء العالم، يعدُّ الهيئة المهنية التي تضع الاختبارات وتمنحُ الاعتمادات التّأهيليّة للعاملين في قطّاع إدارة الثروات وأسواق رأس المال.

 

المصدر: Grayling